المضحك انه دائما على الفيسبوك تجد الناس يتداولون الصورة و هم لا يقرأون كتاب واحد بالسنة

بل و أسوأ ... ينعتون من لا يقرأ بأقبح الاوصاف ... أيكرهون أنفسهم لهذه الدرجة ... " حاشى القراء لشغوفين"

رُبّ قارئ أجهل من أمّي. القراءة يا سادة من الأمور المطلوبة لغيرها، إذ هي وسيلة لا غاية، فمن كان كثير القراءة ولا يقرأ إلا كتبًا من قبيل "كيف تصبح مليونيرا في عشرين دقيقة" فهل تزيده القراءة إلا جهلا وبلادة؟

كتب وروايات

مُجتمع متخصص لمناقشة وتبادل الكتب (غير المتعلقة بالبرمجة والتقنية بشكل مباشر) والروايات العربية وغير العربية والمواضيع والأخبار المتعلقة بها.

10.9 ألف متابع