من حين الى آخر يراسلني احدهم طالباً نصيحة عامة تفيده في حياته... "كيف اغير العالم ؟ "

واحب ان انوه بأني مازلت في مقتبل العمر, ومازلت احاول التعلم واستكشاف الاشياء لكن هذه هي النصيحة التي سأعطيها لنفسي لو عدت بالزمن الى الوراء...

اذا كنت بين الـ 10 والـ 20 :

  • تعمق في الأشياء. حاول ان تصبح خبيراً.

  • وبالتحديد, حاول ان تتوسع و تتعمق في العديد من الاشياء. (بدرجات متفاوتة, لقد حاولت ان اتعمق في اللغات, البرمجة, الكتابة, الفيزياء, الرياضيات. بعضها لبثت فيه لفترةٍ اطول.) احدى الامور الأساسية التي يجب ان تحاول تحقيقها بحلول عامك العشرين هي ان تدرك الاشياء التي تستمع بفعلها. وهذه الأشياء على الارجح لن تتغير كثيراً خلال حياتك لذا حاول ان تستكشفها بأقصى سرعة ممكنة.

  • لا تفكر كثيراً بمقدار قيمة الاشياء التي تحاول ان تتعلمها وتتعمق فيها ... ولكن بالمقابل لا تتجاهل الامر كلياً. اجعلها عاملاً من العوامل التي تشكل رغبتك في التعلم ولكن لا تجعلها العامل الاساسي.

  • بقدر ما تستمع بالعمل الجاد, اعمل. وبناء على هذا الأمر, فلربما لن يتضح العائد على المجهود الذي تبذله. لذا فإن كنت محظوضاً كفايةً لتستمع بالأمر وتستفيد منه, كن شاكراً واستفد منه بشكل كامل .

  • كون صداقات عن طريق الانترنت مع الاشخاص الرائعين والملهمين في المجالات التي تهتم بها. فالأنترنت واحد من اكبر المزايا لديك مقارنة بالأجيال السابقة. استفد منه.

  • اسعى لتكون قارئاً نهماً.

  • اذا كنت تعتقد بأهمية شيء ما ولكن بعض الاشخاص الأكبر سناً لايرون ذلك, فهناك فرصة معقولة بأنك محق وانهم مخطئون. فالظروف تختلف من جيل الى آخر.

  • قبل كل شيء, لا ترتكب هذا الخطأ بأن تحكم على نجاحك مقارنة بأداء اقرانك الآخرين, وما اعنيه هو ان تكون الصداقات ولكن كونك منطوياً كمراهق هو بشكل عام امر جيد.

  • لكن امتلاكك لمهارت اجتماعية هو امر مفيد على المدى الطويل. لذا لا تدفع الآخرين بعيداً عنك.

كن جيداً في تركك انطباع أولي جيد, حاول ان تكون مضحكاً(على قدر استطاعتك... فالكاتب ايضاً ما زال يحاول في الامر), كن متحدثاً.

*انخرط في عمل الأشياء, فالتخبط في مكان ما مع الكثيير من عدم اليقين هي طريقة مختلفة جداً لتعلم الاشياء.

  • بشكل عام, لا احد سيعلمك كيف تفكر في مصلحتك, ونسبة كبيرة من الأمور التي يعتقد بها من حولك هي امور خاطئة. استوعب الأمر واعمل على ان ترى الأمور من منظورك الخاص.

  • اذا كنت ملتحقاً بمؤسسة تعليمية جيدة في الولايات المتحدة الأمريكية, فهناك العديد من القوى التي ستحاول دفعك لسلوك مسارات يقودها آخرون عوضاً عن تشكيل مسارك الخاص. كن متأكداً بأن الأشياء التي تسعى لتحقيقها هي اشياء مميزة وانك ترغب في متابعتها, بغض النظر عن المسار الذي من المفترض ان تسير فيه. نوع من الأرشاد : هل يعتقد اصدقاؤك بأن المسار الذي تسلكه هو مسار مختلف نوعا ما؟ لا, ربما لأنه مسار عادي جداً.

  • جد طريقةً لتسافر الى سان فرانسيسكو وقابل اشخاصاً آخرين ذهبوا الى هناك لتحقيق احلامهم. لمَ سان فرانسيسكو؟ سان فانسيسكو هي المنطقة المحورية للإنفتاح العالي, الذكاء, الحيوية, والأشخاص المتفائلين. مقر عالمي غريب و مميز. استغل الفرصة ايضاً وسافر لأماكان اخرى بالطبع.

  • جد أمثلة حية للنجاح في المجال الذي تهتم به. اذا كنت تريد ان تصبح عالماً عظيما, حاول ان تجد طرقاً لتقضي الوقت مع علماء عِظام بشكل شخصي. شاهد مقابلاتهم على اليوتيوب, تابع بعضاً منهم على تويتر.

  • الأشخاص الذين قدموا إنجازات عظيمة, عادة ما قدموها في اعمار صغيرة مثيرة للدهشة (لقد اصبحوا مشهورين عندما اصبح شعرهم رمادياً ... وليس عندما قدموا إنجازاتهم). لذ, اسرع يمكنك ان تفعل اشياء عظيمة !

اذا كنت بين الـ 20 و الـ 30 :

انا لست كبيراً بما فيه الكفاية لأكتب هذه الفقرة. عد بعد عدة سنوات.

تمت الترجمة بتصرف .

المصدر : https://patrickcollison.com/advice

=================================================

  • في الاساس كنت ارغب بمشاركة المحتوى كرابط, ولكن وضعت في الاعتبار انها نصائح عامة وموجهة لفئة ربما لم يسعفها الوقت لتعلم اللغة الانجليزية .

  • هذه هي اول محاولة ترجمة لي ... لذلك فالمعذرة ان لم تكن جودة المحتوى عالية او اذا لم استطع ايصال الفكرة بشكل جيد.

  • لمن لا يعرف من هو Patrick Collison :

https://www.arageek.com/bio/patrick-collison