نقاط السمعة 12
تاريخ التسجيل 05/10/2015
آخر تواجد سنتين

جرب 5 أشخاص في اليوم وستنجح، فلا تهم عدد المقالات اليومية بقد ما تهم جودتها ومضمونها ودورية النشر.

اود ان اسألك ماهو المعدل المطلوب للحصول على المنحة؟؟

السلام عليكم،

شكرا لك على مبادرتك هذه، لدي سؤال: ماهي شروط الإلتحاق وماهي الوثائق المطلوبة لذلك؟

وماهو الموقع الذي ترسل له الطلب؟

وشكراً

السلام عليكم،

أود أن أشكرك على مبادرتك هذه والتي أرى فيها إن تمت نجاحا بإذن الله وإن كنت مبتدءا في هذا المجال... كيف يمكنني ارسال التطبيقات إليك وشكرا لك مجدداً؟

بدأت تعلم الانجليزية منذ أقل من سنة والحمد لله أنا في تطور مستمر .

أعتمد في تعلمي على موقع Memrise، هذا الأخير ساعدني كثيراً.

سأحاول إن شاء الله :)

ماذا لو استغلينا منبر كهذا أو الكالفيسبوك مثلاً لنحدث #ثورة، نعم ثورة في ارجاع لغتنا العربية الفصحى إلى مكانها.

قد يرى البعض هذا الأمر ضرباً من الخيال و لا يمكن تحقيقه، لكن القطرة تفيض الكأس و"الإرادة الجيدة تجعل للقدمين جناحين" (مثل ألماني) ، في الماضي لما حاول عباس بن فرناس الطيران في وقت لا توجد فيه مؤهلات لذلك لم ييأس وحاول ونجح... وغيره من الناس الذين سبقت أفكارهم زمانهم.

مشكلتنا ليست في العربية الفصحى بحد ذاتها بل هي في في طرح المعضلات وعدم البحث عن حلول، بل نبحث عن حلول لمشكلات بسيطة " حلٌّها لايسمن ولا يغني من جوع" ....

هذا مااسمعه أيضاً عنها ، شكراً

يعني لديك فكرة ورغبة لكن جدار فولاذي يمنعك هو صعوبة شحن البايبال من الجزائر، شكرا لك :)

شكرا على النصيحة

أظن أن فلسطين موجودة في جيناته الوراثية ... أنا جزائري :)

أود_المشاركة

وأقترح موضوع "التدوين في عالمنا العربي".

إذن أنت لا تراها مشكلة... أي شيء إذا زاد عن حده إنقلب إلى ضده وخاصة في حالة مثل الأنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي فهما لا يعتبران مشكلة إذا أحسنا استعمالهما، في عالم الأنترنت لا يوجد شيء بالمجان, ألم تطرح على نفسك هذا التساؤل: لماذا نستعمل مواقع التواصل على غرار الفيسبوك، تويتر ... مجاناً؟ الجواب: في حالة مثل هذه هناك إحتمالان إما أن تكون أنت السلعة أو تكون أنت ثمنها (يمكنك فهم ذلك عن طريق معرفة كيف تربح هده المواقع).

نقطة أخيرة: أغلب مواقع التواصل المستعملة عندنا والتي ذاع صيتها في أمتنا العربية أو بالأحرى في العالم الثالث لم تحقق نجاحها في الدول المتقدمة على غرار دول مثل روسيا واليابان و كوريا وحتى في أمريكا في حد ذاتها وذلك يرجع لأسباب أبرزها عدم احترام خصوصية المستخدم والمتاجرة ببيانته... فهل أصبحت أنفسنا رخيصة هكذا ؟؟ ....

لم أفهمك جيدا، رجاءاً وضح السؤال.

لست أفضل منهم ولا منكم، لكن مشكلتنا دائما هي طرح المشاكل وإعادة طرح المشاكل .... هل بحثنا على الحلول؟ هل يكون هذا التساؤل الذي طرحته الأخت jouhyna بداية البحث عن الحلول ولما لا الوصول إليها عن طريق المنصة؟

وفقك الله أخي، ممكن تعطينا رابط القناة وشكرا