نسائم تشرين

29 نقاط السمعة
عضو منذ
5

تغير الصداقة بسبب الظروف

خلال سنواتي التي عشتها لم اعرف ما معنى الصداقة الحقيقية، تلك التي تكون لسيت للمتعة فقط او للمصلحة... بصراحة كنت مرتاحةً أكثر، لدي الكثير من الصديقات اللواتي استمتع معهن سواء في اللعب عندما كنت صغيرة، او للمتعة في المدرسة، لم تخطر ببالي فكرة انني اريد صديقة مفضلة اعيش معها طوال عمري ومهما كانت ظروفي واحوالي وتقف معي، الا عندما دخلت في المتوسطة، ووجدتها واحمد الله على سنيني معها، قضيت احلى سنين عمري معها، لكن بعدها الظروف فرقتنا، في الحقيقة... الذي
10

سنة كاملة من دون سكر

قبل سنة من الآن اتذكر كم كنت انظر للمرآة، واشاهد وجهي الشافي من الحبوب مع الاثار التي تدل على اثار المعركة. في مرحلة من حياتي وتحديدًا شهر رمضان من تلك السنة، كنت اكل الحلويات بشكل غريب وليس المعتاد حتى اهلي كانوا يلاحظون هذا التغيير، كنت اقول، لست عندما اكل اسمن بسرعة لذا اكل ما اريد، وكان هذا عذري بعد رمضان ظهرت الاثار الجانبية...... الحبوب. كانت حبوب الوجة بشكل مفزع وكثير ولم ارى على وجهي هكذا اشتريت العلاج، نفع، لكن عندما
3

حذفت الانستغرام

كل تطبيق يوجد له استخدام مثلاً الواتس للعائلة والتواصل، واليوتيوب والجوجل لاغنى عنهم، وبنترست تطبيق استوحي منه الافكار وهكذا القائمة تطول. لكن عندما انظرر للانستغرام، لا ادري لماذا ادخله ولماذا اضيع ساعات كثيرة فقط للتصفح ومشاهدة الستوريات. سألت نفسي لماذا هذا التطبيق موجود، ولماذا احب دائمًا ومهتمه في كل حدث سعيد، ان اصور هذا الحدث من زاوية معينة وابين للجميع حياتي الوردية، ومن ثم ماذا استفدت؟ سألت نفسي هل سوف احزن اذا لم اتصفحه واشاهد الستوريات ولم اشارك لحظاتي السعيدة؟
3

اريد جواباً

انني طالبة لدي وقت فراغ كبير، مؤخراً كنت ابحث عن شيء استفيد منه، وسألت نفسي ماذا افعل، ماهي مواهبي، هواياتي، وجدت انها تقتصر على قراءة الكتب ففكرت قلت ولما لا اقرأ كتب وحتى بدون مال، مجرد مساعده وتكون خاصه للمكفوفين كشيء غير ربحي، اتمنى ان تنصحوني وتعطوني مواقع او تطبيقات مفيده لهذا الاجراء.
0

النقاش

هوه المقدمة لتعريفك بالشخص مدى تعصبه تجاه معتقد او رأي معين وبالنسبة لي لا احب النقاش ابدا لا اجد به الا مضيعة للوقت اضافه الى انه يسبب مشاكل مع الاصدقاء وغيرها لا احب ان اخرج طاقتهم السلبية لكي لا افزع منهم مره واحد لا اكثر اناقش بعدها ابدأ باستراتيجية اكثر ايجابية وهي التقليد الإنسان بطبعه يحب يقلد انني كنت لا اثق بجمالي ولا احب نفسي ركزت على فتاة كانت جميلة (لكن جمالها عادي جداً) لكن تعلمت الثقه من تصرفاتها ووصلت