ابراهيم أشقر

58 نقاط السمعة
عضو منذ
3

أخطاء كارثية في التسويق (اخطاء وعثرات في التسويق)

هل سمعتم يوماً بمقولة "غلطة الشاطر بألف"؟ ماذا تقولون إذاً عندما "تغلط" شركة بحجم شركة دوف DOVEأو إتش أند إم H&M تكون الغلطة بالملايين، وبمئات الآلاف من المنشورات والتغريدات والمقالات الهجومية التي تبداً من "واشنطن بوست" Washington postولا تنتهي بـ "تايم" Time. فقد قامت شركة دوف بحملة إعلانية جديدة عام 2017 ولكنها لم تكن كأي حملة سابقة. تصوير وإخراج ومونتاج بتكاليف باهظة، وبأفكار ابتكارية تناسب سمعة الشركة الشهيرة، تظهر فيها سيدة تخلع قطعة ثيابها العلوية لتظهر سيدة أخرى ولكن بلون
5

معلّم في العمل the mentor: هل نحن بحاجة فعلأ إلى من يعلّمنا كيف نعمل

قمت مرّةً بإيصال صاحب الشركة الذي أعمل لديه إلى منزله، حيث كنا في اجتماعٍ متأخر وكان سائقه الخاص قد انتهى دوامه. كانت المسافة طويلة التي أمامنا للوصول إلى المنزل، ولا أجمل منها فرصة لتعلّم درسٍ في الحياة من شخصٍ خاص فيها معارك شرسة من سفرٍ وتجارة وتأسيس شركات. رميت له بأسألتي الفضولية وردّ علي بقصَ المغامرات وشاركني بعض النصائح "الخاصة" التي لا يخبرها لأيٍّ كان، وهذا من حسن حظي. أخبرني كيف بدأ صغيراً في السوق يجول بين التجار يشتري من
5

التسويق بالتلعيب: كم مرّة قمت بجمع أغطية عبوات المشروبات الغازية كي تحصل على هدية لطيفة؟

هل تسابقت مع أصدقاء الطفولة يوماً لشراء أكبر قدرٍ ممكن من أحد أنواع البسكوت كي تحظى بفرصة العثور على الصورة النادرة لبطلك المفضل لتُكمل بها ألبوم الصور الخاص بمسابقة جمع الصور؟ برأيك ما هو الهدف الأساسي وراء هذا الجهد المبذول من قبل الشركات التجارية؟ أصبت إنه التسويق. وما قُمتَ به في الماضي لا تزال تقوم به حتى يومنا هذا من خلال هاتفك الذكي، فلا تخبرني بأنك لم ترى العديد من أصدقائك يشاركون صورة لهم على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يحملون
4

هل يجب علينا أن نبعتد عن الروتين لننجح كروّاد أعمال؟

الاستقلال المادي، أنا أمتلك وقتي، أهرب من روتين الوظيفة. نعم أنا رجل الأعمال كم هي محفّزة منشورات تطبيقات "انستاغرام" و"تويتر" التي تصوّر لنا روعة حياة رجال وروّاد الأعمال. تناول قهوتك بكل هدوء في المنزل صباحاً، أو اطلبها من "ستاربكس" أثناء ذهابك إلى مكتبك الخاص، حيث بدأ فريق الموظفين كلٌّ بمهمته قبل وصولك؛ تصل أنت وتجلس على كرسيك المريح ويمضي يوم عملك بين استقبال أحد الضيوف أو الخروج لغداء عملٍ في مطعمٍ قريب، وتعود في نهاية دوام العمل تطلب ملخّصاً بالمهمات
5

لعنة مندوب المبيعات

هل سمعتم يوماً بمصطلح "أصعب مهنةٍ سهلة"؟ تلك هي مهنة مندوب المبيعات، أكثر مهنة منتشرة في العالم وأقلّها ذكراً من ممارسيها. لماذا هذا التناقض حول هذه المهنة بالذات؟ فعلاً هي مهنة التناقضات. فمندوب المبيعات يراه زملاؤه في العمل من المحاسب ومدير الموارد البشرية وموظف خط الإنتاج في قاع الهرم التنظيمي للشركة، وفي الوقت ذاته ترى بعض مندوبي المبيعات يحقّقون دخلاً شهرياً أعلى من الزملاء في الأقسام الأخرى. ومن التناضقات الأخرى هو تصنيف "مندوب المبيعات" بين المهنة والوظيفة. فهي تحمل صفات
5

لماذا نستمر كشباب عربي بتقليد مشاريع ريادة الأعمال التقنية ولا نلتفت لمشاريع نوعية مقتبسة من البيئة العربية؟

هل يستطيع روّاد الأعمال العرب إطلاق مشاريع مستوحاة من بيئتا العربية، بيئة المغرب العربي، الخليج العربي وبلاد الشام؟ نسمع يومياً عن مشاريع جديدة ورائعة عن تطبيقات التسوّق من المنزل، إدارة الاجتماعات عن بعد بالصوت والصورة، والعديد من المشاريع الناجحة المقتبسة من المشاريع الرائدة في الولايات المتحدة وأوروبا. حيث تتربّع التكنولوجيا على عرش الاستثمارات حالياً. ولكن ماذا لو قمنا بتحدّي أنفسنا وعدنا إلى نقاط قوتنا وأصالتنا، واستنبطنا منها مشاريع ريادية تعبّر عنا وعن تاريخنا؟ في كل دراسة لمشروع قبل الشروع فيه