Blue Girl @blue_girl

"وأحب اللّين ، لايهمني شكلك ، ثقافتك ، محيطك ... دائما يبهرني الشّخص الذي يخاف من أثر كلماته في قلوب غيره "

نقاط السمعة 66
تاريخ التسجيل 13/06/2019
آخر تواجد 9 ساعات

السرقة الأدبية في سن الحادية عشر

عندما كنت في الحادية عشر من عمري قررت أن أكتب قصة ، وقد فكرت أنها لن تكون فكرة سيئة و كنت قد قرأت العديد من القصص التي كانت منتشرة في زوايا منزلنا لذلك فقد ظننت أن لدي صورة واضحة عن كيفية كتابة قصة ، وبالفعل قمت بذلك وكنت متحمسة لأن أريها لبعض الأشخاص ، أولا أريتها لأستاذة اللغة العربية ودعنا نقل أنها كانت "مستخلفة" بسبب تغيب الاستاذة الرئيسية ، - أعتقد ان الجزائريين سيفهمون ما أعنيه - وبطريقة أو أخرى فقد أعجبت بها كثيرا ، حتى أنها كتبت لي ملاحظة لطيفة ، ثم قرأتها على مسامع أمي ، لقد ابتسمت وشجعتني بالطبع لكنها لمحت إلى أن هذه القصة تشبه في العديد من جوانبها قصة هايدي -أعتقد أن الجميع يعرفونها - لم أستطع استيعاب الأمر في بادئ الأمر لكنني أعدت قراءتها لأتأكد ودعني أخبركم أنني قد فوجئت كثيرا ، بل شعرت بشيء من الخزي ، لقد كان الأمر برمته أشبه بنسخ قصة على WINWORD وتغيير بعض التفاصيل الصغيرة هنا وهناك ، المشكلة تكمن أنني لم أشعر بالشبه أو حتى بمعرفتي لهذه الحبكة التي أنا بصدد كتابتها وأنا أقوم بذلك رغم أنني أعرف قصة هايدي جيدا ، لقد تذكرت هذه القصة حين وجدت مسودات القصة وأنا أحمد الله ان الأمر اقتصر على قراءة أستاذة لها فقط لأنني كنت أدرك كم الاحراج الذي كنت معرضة له في حال قرأها أحد و أعطاني تلك النظرة التي تقول ............ أعتقد أنني قد قرأت شيئا مماثلا لقصتي في كتاب يحكي السيرة الذاتية لهيلين كيلر -وهي فتاة بل إمرأة قوية مبدعة وملهمة رغم أنها كانت بكماء صماء وعمياء - حيث أنها وفي صغرها قامت بكاتبة قصة أسمتها " ملك الصقيع " وقد شعرت هي ومربوها ومعلموها ككل بالسعادة لأن هذا كان انجازا بالنسبة لفتاة في مثل حالتها إلا انها لم تلبث أن صدمت عندما عرفت أن القصة التي كتبتها كانت مماثلة تماما لأخرى كتبتها آنسة تدعى مارجريت كانبي و تدعى " جنيات الصقيع " ويبدو أن مربيتها كانت قد قرأت هذه القصة لها عندما كانت تحاول تسليتها -لا أعني القراءة الحرفية بل طريقة خاصة بالأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من المشاكل -المشكلة تكمن في أن هذا الأمر جعلها تفقد ثقة رجل كان عطوفا عليها رغم أنني لازلت لا أستطيع أن أفهم كيف يعقل أن هذا الرجل ظن أنها خدعته أو شيء من هذا القبيل ففي النهاية هي مجرد فتاة صغيرة ،وقد جعلها هذا الأمر تحجم عن كتابة الخطابات خوفا أو اعتقادا منها بامكانية استخدامها لعبارات كانت قد قرأتها في كتاب . وأعتقد أن هذه المشاركة لا تحمل قيمة فعلية لكنني أتساءل إن كنت قد مررت بحالة مشابهة .

7 نصائح جوهرية لجيل الألفية للدخول إلى العالم الحقيقي

هل حقا على الكبار أن يلوموا أجيال التكنولوجيا بهذا الشكل

لطالما كان الكبار أو عموما الأشخاص الذين ولدوا قبل التسعينيات يلومون جيلنا ، أعني هذا الجيل الذي ولد وتربى في كنف التكنولوجيا الجيل الذي يمضي ساعات وهو يحدق في شاشة حاسوبه أو لعب ألعاب الفيديو ، و أنا ورغم أنني من هذا الجيل إلا أنني كنت أتفق معهم كثيرا ، ولا أعتقد أن يجب علي أن أدخل في تفاصيل حول مشاكل هذا الجيل وتمسكه الغير معقول بالتكنولوجيا لأن الجميع يعرفها حقا ،

ولكن ذات مرة خطرت لي فكرة غريبة ، هل لهم الحق في لومنا كأشخاص ، أعني ماهو الخطأ الذي ارتكبناه نحن ، فكر بالموضوع ماذا لو أن ثورة التكنولوجيا انفجرت كما نراها الآن في جيلهم هم ؟ ألم يكن هؤلاء الكبار سيتصرفون مثلنا لو أنهم فقط كانوا بمكاننا ؟

لما يكره الناس أصواتهم المسجلة عند سماعها

لطالما كان سماع صوتي وهو مسجل ، أو حديثي باستعمال الميكروفون أمرا غريبا وفي بعض الأحيان مزعجا بالنسبة لي ، ورغم أن هذه المقالة

اختبار تحديد الشخصية mbti

أعتقد أن اختبارات تحديد الشخصية هي من الأشياء التي تلاقي اقبالا واسعا من الجميع رغم أنها غير مدعمة علميا وتعتمد على أشياء و نقاط سطحية لا تعطي الصورة الحقيقية للشخص ، ولكن كشخص فضولي فانني أحب اجراءها ثم الضحك على نتائجها ، ومن الاختبارات التي جذبتني : اختبار تحديد الشخصية mbti ، لا أدري ان كنت سأتمكن من اعطاء تعريف شامل وواضح لهذا الاختبار لكن فلنحاول : يعتبر مؤشر أنماط مايرز_بريجيز المعروف باسم ” اسلوب MBTI في تحليل الشخصية ” من أشهر اختبارات تحديد الشخصية ولا أتذكر اسم الشخص الذي طوره ولكن اعتقد انها كانت امرأة ولم تكن الوحيدة على كل حال ، تنقسم أنواع الشخصيات فيه الى أربع أنواع والتي تنقسم بدورها إلى أربعة أنماط بحيث يكون لدينا 16 نمط للشخصية وهي كالآتي :

  1. المحللون: -المحاور ENTP -القائد ENTJ-المنطقي INTP-المهندس INTJ-.

2.الدبلوماسيون : - المناضل ENFP- البطل ENFJ- الوسيط INFP - المحامي INFJ - .

  1. المنظمون : - القنصل ESFJ- التنفيذي ESTJ - المدافع ISFJ - اللوجستي ISTJ - .

  2. المستكشفون : - المسلي ESFP - رائد عمل ESTP - المغامر ISFP - الفنان المبدع ISTP-.

طبعا فانت تجاوب على اختبار يحتوي على كمية من الأسئلة بحيت تصطف دوائر مختلفة الأحجام توضح مدى توافقك أو عدم توافقك مع الأمر وهناك دائرة رمادية تمثل الحياد ورغم أنه يطلب منك عدم ترك اجابات محايد إلا أنني فعلت ذلك أكثر من مرة في نوع من الأسئلة التي لا أميل فيها لموافق أوغير موافق . وفي النهاية يتم اخبارك بنمطك ولكن لا يتم التعريف به بطريقة مبتذلة بل بطريقة عملية و قريبة للواقع كما أنهم يعطونك قائمة من الأشخاص المشهورين (في الساحة العلمية والأدبية عادة ) الذي يشاركونك في النمط .

لقد أجريت الاختبار لأول مرة وحصلت على نمط INTP ولكنني بعدها اتجهت لقراءة مقالات تضع مصداقية هذا الاختبار على طاولة النقاش وبالطبع كنت أتوقع وجود هذا الاعتراض لأنه من الواضح أن الاختبار لن يكون صحيحا تماما فمثلا قد تكون 60% INTJ و 40% نمطا آخر لكنه سيتعامل معك بالنمط الغالب وهذا ماقد يشكل مشكلة لأننا ندرك أن شخصيتنا معرضة لعوامل كثيرة تعرضها للتغير ، ولكن أردت القيام بتجربة صغيرة فأعدت الاختبار بعد شهرين ( وكنت قد نسيت الأسئلة واجابتي عنها ) ووجدت النمط نفسه من المرة الأخرى واستمررت باعادة الاختبار على فترات متقطعة واستمررت بالحصول على نفس النتيجة ، وهذا يعني أن هذا النمط هو الغالب على شخصيتي ليس بنسبة 60 % فقط بل أكثر بكثير ولهذا من الصعب عليه أن يتغير ، رغم أن هناك الكثير من الأشخاص الذي قالوا أن شخصياتهم كانت تتغير عند اعادة الاختبار .

وأخيرا ......لقد سجلت في حسوب I/O

حسنا بداية أنا لا أدري فعلا إن كنت قد اخترت المجتمع الصحيح لنشر هذه المساهمة ، ولكن أجلللل لقد أنشأت حسابا في هذا الموقع أخيرااااا .

لطالما كنت من المتابعين الأوفياء لكل ماينشر هنا وكنت متأكدة أن الأمر سينتهي بي وأنا أمتلك حسابا في حسوب ، أنشر فيه كل ما أفكر به أو يثير اهتمامي ، لكنني حقا لا أدرك لماذا قد انتظرت هذا الوقت كله ، هل هو بسبب الدراسة ؟ صحيح أنني قد أنهيت اختبار شهادة المتوسط للتو ، ولكنني كنت أتابع حسوب قبل وصولي الى السنة الرابعة متوسط وهذا يعني أنها ليست السبب ، ولكن بدل التفكير في ما منعني من التسجيل هنا ، أعتقد أنه من الأنسب أن نحلل الأسباب التي دفعتني أخيرا لفعل هذا ، حسنا الحقيقة أنني انتظرت هذه العطلة الصيفية بفارغ الصبر ، وهذا لأنني عزمت فيها على التغيير ، أعني لقد أنفقت جميع عطلي الماضية في اللاشيء ، و هذا الوضع لا يعجبني لذلك فأنا ببساطة أردت التغيير، وحقا أتمنى أن أتمكن خلال الأشهر المقبلة من نشر تجربتي هنا .