Basma Couscous @Basma_Couscous

نقاط السمعة 82
تاريخ التسجيل 13/10/2016
آخر تواجد شهرين

مساعدة لانجازحملة اعلانية لقافلة انسانية اجتماعية

اريد مساعدتكم لانجاز حملة اعلانية لقافلة انسانية اجتماعية لاحدى المناطق النائية بالمغرب

المهم اريد انجاز فيديو للتعريف بالقافلة ولتحسيس الناس باهمية الموضوع ولتشجيهم على التبرع و احتاج افكار للفيديو

واريد افكلر اخرى من اجل الحملة

استفسار عن المواقع التي تهتم بمواضيع الفضاء

لطالما كان الحديث عن الفضاء وعجائبه من المواضيع التي استحوذتني فحبي لمجال الفضاء لا يوصف حتى اني كنت انوي متابعة دراستي في هذا المجال الا اني قد ابتعدت عنه، لكن هذا لا يعني توقف اهتمامي به لذا ارغب في ان تدلوني على مواقع الكترونية او تطبيقات يمكنها ان تغني رصيدي المعرفي عن الفضاء والظواهر الفلكية وما شابهها

أفكار لحفلة خيرية

يصادف 14 نونبر اليوم العالمي لمرضى السكري وبحكم دراستي في كلية الطب نظمنا حفلة خيرية لفائدة الأطفال المصابين بهذا المرض وأريد أفكار متميزة لهاته الحفلة

لائحة أمنياتي الصغيرة

لاتفصلني عن 2017 سوى بضع ساعات، لذا ارتأيت أن أشارك لائحة أمنيات كتبتها منذ شهر، رغبة مني في تحقيقها قبل الوصول لسن 21. وهذه هي أبرز الأمور التي أود القيام بها:

أهم فكرة في 2016

لقد شارفت سنة 2016 على النهاية، ولم يبق ل2017 سوى بضع أيام. البعض كانت 2016 أجمل سنة في حياته، والبعض الآخر كانت بمثابة أسوء سنة. حزن، بكاء، أسى، اكتئاب، دمار نفسي، وفي المقابل أمل، فرح، بهجة، سرور، إنجازات... الكل عاش هاته الأحاسيس وغيرها ومررنا بتجارب قاسية ومؤلمة ثم حاولنا النهوض وأقنعنا أنفسنا بأننا لن نسقط مجددا ولن نحزن مجددا، لكن تفاجئنا الحياة بسقطة أقوى وأشد من الأولى. هاته هي الحياة تارة تفرحك وتارة تغضبك، تارة تقذف بك إلى الأعلى وتارة أخرى ترميك من أعلى المباني لأسفل بقوة .

الحصول على أصدقاء من جنسيات مختلفة

حقيقة لطالما استحوذتني هاته الفكرة: الحصول على أصدقاء من جنسيات مختلفة، ثقافات مختلفة سواء من هم عرب مثلي أو حتى أجانب. فباعتباري من محبي السفر واستكشاف الثقافات المختلفة كنت دائما أتطلع إلى أنه في يوم من الأيام سيكون لدي أصدقاء كثر من دول مختلفة، أتعرف على ثقافاتهم، وأعزمهم للمغرب للتعرف على ثقافتنا ( هذا يساعد أيضا على نشر التسامح بين الثقافات). أتشارك معهم ذكريات ومغامرات. لكن لم أحصل عليهم الى يومنا هذا، ولم أجرب حتى التواصل مع أناس من بلدان مختلفة.

كيف تخلصتم من عاداتكم

لكل منا عادة قد تكون جيدة وقد تكون سيئة، واذا ماتحدثنا عن السيئة منها نجد من يعرفها كسجن يصنع الانسان ليصبح أسيرا به، يصعب عليه التخلص منه.

شاركوني كيف تخلصتم من بعض عاداتكم السيئة( قد تكون الاكل المفرط، الادمان على...

لقد تم انشاء المجتمع

بعد كثرة الانتقادات التي تعرضت لها عند نشري لموضوع " ماذا لو كنت غير مرئي" في مجتمع قصص وتجارب شخصية، وبسبب عدم عثوري على مجتمع لاطرح فيه المواضيع الخيالية التي لن تتحقق ولكن ماذا لو تحققت، قررت انشاء هذا المجتمع

ماذا لو كنت غير مرئي

غير مرئي (أو invisible) هي من الأفكار التي استحوذت على تفكيري منذ الصغر، فماذا لو كانت لديكم القدرة على التخفي أين كنتم ستذهبون وماذا كنتم ستفعلون؟؟

حب الوطن بين ما هو شائع وما يجب أن يكون عليه

أحببت أن أشارككم مقال قرأته في احدى الجرائد تحت عنوان " سكيزوفرينيا حب الوطن "، فهو في الحقيقة مقال يصف بدقة حال اغلب المجتمعات العربية وخاصة المغرب وأكثر ما لفت انتباهي عند قرائته هو :" أحن كثيرا الى مرحلة من حياتي كانت علاقتي فيها بالوطن لاتتجاوز رسم علمي فوق القمم، أنا فنان( هذه فقرة من احدى الاناشيد التي كنا نحفظها في الابتدائي ) وترديد النشيد الوطني كل صباح في ساحة المدرسة، وجمع صور المنتخب الوطني من على أغلفة العلكة بافتخار. كانت بلادي جميلة(...) والغريب في الامر أن كل الناس في عيني جميلة كان الجمال يحملني الى عالم المثل لأتجرد من النظرات السخيفة والكلمات السطحية(...) كنت لا أعلم بعد أن من يعاشر قوما شهرا وعشرة أيام يتشبع بهم ويمتص أخلاقهم كالاسفنجة، مهما كثرت انتقاداته لهم يجد نفسه منهم رأسا من رؤوس القطيع إذا صاح بشيء غير باع قطعوا رأسه. وماذا لو أنه علشرهم سنين طوال، شاركهم تاريخا وجغرافية، تقاسم معهم السماء بعواصفها ودفء شمسها، كيف يعلن بعد كل هذا انسلاخه من جلد لازال عالقا به رغم زيارته الاسبوعية للحمام..؟ كيف له أن يتعايش مع مرض الفصام الذي يصنع من هويته نقيضها، وهو يخشى زيارة الطبيب النفسي خوفا من كلام الناس؟ أقر بأنني اليوم صورة عاكسة لمجتمعي، بي شيء من عيوبه ونواقصه شيء من النميمة وشيء من السطحيات... أصدق أنني إذا كسر ظفري فقد أصابوني بالعين، وأن كل من لبست فستانا قصيرا في الشارع ليست بريئة من العهر... أؤمن بأن الغش في الامتحانات حلال وسماع الموسيقى حرام... أكره المقاطعة ( مؤسسة حكومية بالمغرب تتكلف بالوثائق ) مع أني لم أطأ بابها، وألعن الدهر على تفرقة غير عادلة أطاحت بي في بلاد لاتشبه الدول الاوروبية... أتفرج على القنوات الوطنية بعد أن أقفل باب غرفتي بإحكام لأنشر بعدها في صفحتي " لنقاطعها !!" ، أكره الحكومة وأنعتها بالفاشلة ويوم الانتخابات لا أتكبد العناء بالإدلاء بصوتي فأنا سأنتقد على كل حال أي حكومة ... أسب البلاد في أول فرصة وما أن أسمع مواطنا من بلد آخر يذكرها بالسوء حتى أتشبع بنوايا اجرامية محضة. وأدعو عليها وأكره من يقول بعدي " آمين " ، أنتظر أول فرصة لأهاجر هذه البلاد المشؤومة، وما ان تشتد علي الغربة حتى أستحضر كؤوس الشاي المنعنعة وأبكي وطني بحرقة (...) هكذا صنع مني المجتمع انسانا وطنيا لايحب وطنه، انسانا متناقضا لا يعترف بتناقضاته . فعذرا أيها الوطن هكذا علموني أن لا أحبك كلما أحببتك، أن أغار عليك وأنا أمضي على عقود بيعك، أن أفرح لفرحك وأحمي نفسي من أول معالم حزنك، أن ألوح لك من خلف البحار وأقسم بكثر اشتياقي لك أنني لن أعود... ! "