Amira Bouhadjar

26 نقاط السمعة
عضو منذ
مثل هذه الإجراءات تنقص من هذه الجرائم
نعم يمكن كشف هوية الشخص اذا لازم الأمر وتم تقديم شكوى ورفع دعوة قضائية
يجب أن تكون هناك دراسات علمية مبنية على التحليل والتفسير من خلال الملاحظات والمقابلات وغيرها من أدوات جمع البيانات حتى تكون النتائج دقيقة... أما بالنسبة أدوات السيد لن تفكك بيت السيد فهي العبارة التى عنونت نصا للكاتبة الأمريكية الأفريقية أودرى لوردا.
الحفاظ على الثقافة وعلى القيم وعلى المبادئ سواء كان عالم افتراضي أو حقيقي.... فقد أضعنا أنفسنا في هذه البيئة... ربما هناك أمور يمكن أن نصرح بيها دون البيئة الحقيقة وتكون بنسبة ضعيفة جدا... ولكن الأمور الأخرى مصطنعة مفتعلة... محاولة تجميل النفس والظهور بأجمل حلة وصفات... عالم يملئه الغموض... وتملئه الأخبار الكاذبة... ووو وووو.... سلبياته أكثر من إيجابياته.... أفضل الثقافة الحقيقية... أفضل الشعور بالذات.... أفضل الشعور بالحياة والحيوية....
نعم صدقت فيما سطرت وطرحت..
نقع بين مطرقة التطورات التكنولوجية وسندان المعتقدات والثقافات التي ترسم ملامحنا
نعم الورقي نحو الإندثار للأسف...
نعم هناك بعض كبار السن فقط لازالو يقتنون الصحف الورقية... لكن هل هذا يعني أن تندثر هذه الوسيلة وتختفي نهائيا... لما لم يختفي الرايو مع ظهور التلفاز... ولا التلفاز مع ظهور النت... يجب المنافسة من أجل البقاااء فهي وسيلة إعلامية كان لها دور كبير في نقل المعلومات لعقود
نعم الصحف الورقية كاد أن ينتهي عهدها بشكل كلي، لكن يبقى هناك أمل في أن تستعيد نشاطها بطريقة أو بأخرى... فالوسائل الحديثة تكمل القديمة ولا تلغيها وعلى هذا الأساس على أصحاب الصحف الورقية المنافسة... أما التطوير ربما يضاهي ما توفره التكنولوجيا
اذا وجهنا النظر إلى الدول العربية والاسلامية نجد أن أولياء الأمور يرفضوا إقامة علاقة حب أو علاقات حميمية بين الجنسين ليس فقط في سن صغير بل حتى بعد سن الرشد إلا في إطار شرعي، أما فيما يخص الدول الغربية لا يمكنني الخوض في هذا الحديث لأن الجميع يعلم بأن الجنس لديهم مباح بغض النظر عن السن ....
جميع الأفعال تميل في هذه الأيام إلى أن تكون مكروهة باعتبارها أعمالا تحول دون الديمقراطية.... كلامك منطقي وله وجهة نظر...
نعم أهم شي بالموضوع هو توعية الأولياء.. من هنا نقطة بداية التغير
زواج القاصرات بشكلا عام مضر بحياة الفتيات بما في ذلك العلاقات الجنسية في عمر مبكر وصغير... هنا جميع الشعوب العربية والغربية وكل الأديان والطوائف تسعى لمحاربة هذه الظاهرة.... لا فرق بين العرب والغرب في هذا الموضوع نفس الاضرار ونفس المشاكل من جميع النواحي
نعم صدقت إنها مأساة بكل مقايسها... الأباء يعتقدون بأنهم يحمون بناتهن خاصة في تلك المناطق التي تشهد انعدام الأمن والأمان... والاصح بأنهم يدفعن بناتهن لحياة الجحيم والظلم والقسوة والاعتداء... لابد من تكاثف الجهود الدولية للقضاء على هذه الظاهرة وتثقيق الأولياء حول مخاطر هذا الزواج من خلال جلسات تثقيفية وندوات علمية ومن خلال وسائل الإعلام