بريق أمل @aichaicha8019

aichaicha8019.blogspot.com

نقاط السمعة 37
تاريخ التسجيل 04/05/2019

التدوين

ارغب في دخول تجربة التدوين مع احدى المدونات المعروفة لكنني لا اعرف كيف اتواصل مع اصحابها او كيف اجد مدونة معروفة ...ما هي نصائحكم و اراءكم؟

ذاك كان حلمي

كانت دائما امنيتي هي أن اتمكن يوما ما من اداء فرائض العمرة و ان ازور تلك البقاع المكرمة .والداي كان حلمهما هو اداء فريضة الحج و لا يفكران بالعمرة و دائما كنت اجيب لأي شخص يسألني عن امنيتي هي الذهاب الى العمرة. رغم انهم يفرضون المحرم ووالداي لا ينويان الذهاب و ربما تكون احدى الجمعيات حلا لي رغم انني متزوجة و لكن زوجي كان في بلاد اخرى و انا لن ابقى في انتظار احد لتحقيق اكبر حلم لي.

كنت دائما اخبئ القليل من مال وظيفتي التي اعرف انها ليست مستقرة و سأغادرها لذلك اردت ان اخبئ بعضا من المال.

مشكلتي

بيني و بين نفسي انا مرتاحة جدا و بيني و بين نفسي و الناس فغير مرتاحة نهائيا فكلما تعرفت على شخص ما الا و اراد ان يكون احسن مني ..كلما تعرفت على انسانة الا و رأيت الغيرة و الحسد يشتعلان في عينيها..كلما اشتريت لباسا جديدا او حدث لي حدث جديد الا و اعتبرته كارثة و مرضا لها ..لا اتحدث عن صديقة او زميلة واحدة بل كل من تعرفت اليهن الى حد الساعة... ترى هل هناك من هو مثلي...لا يتمنوا له معارفه سوى القاع... اعرف ان الحل هو الابتعاد و قطع العلاقة مع هؤلاء لكنني لا استطيع لأن كل معارفي هكذا...و لو استطعت فالله وحده اعلم بأنني سأقطع كل علاقاتي لكن لا استطيع لأننا احيانا كثيرة نكون بأمس حاجة لأي شخص كيفما كان خاصة في هذه الغربة التي لا احباب فيها...مرضت كثيرا و الله يعلم انني لا اتفاخر على احد و لا احسد احد و كل ما املكه هو قلب ابيض و لكن هذه الايام الأخيرة تعب قلبي و ما عدت ارغب للفضفضة مع احد...و لا املك سوى لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

السلبية

كثيرا ما نصادف في مشوار حياتنا اناسا سلبيبن اكثر من الايجابيين فنتعلم منهم السلبية بغير اراداتنا ووساوس لم نكن نعرفها . كيف تواجهون الناس السلبيين

الحب و الانسان

نسمع كثيرا عن قصص الحب و الغرام و أخبرونا أن حب قيس ليلى لا يوجد مثله حب. حصروا الحب في شخصيات قديمة و كل جيل يتغنى بأسمائهم، لقد فشلوا في الحب لكنهم نجحوا في استمرارية قصة حبهم عبر الأجيال.

لازال الحب ينسج لنا ملايين القصص فهو كاتب ماهر لا يخطئ أبدا في كتابات قصصه و لن يستطيع أي كاتب مهما كان منافسته.

الكتابة و المناقشة

نحن نحتاج الى النقاشات يوميا سواء كنا سنقتنع او لا نقتنع. فالنقاش بالنسبة لي اسلوب راقي و لو كان لغير صالحك. و لكن هناك من يعتبرك غبيا و ثرثارا لأنك ضد فكرته و هناك من يريد فقط استفزازك و هناك من يقول لك أنت تريد الكل ان يتفق مع فكرتك، و هناك من يقول لك جرب اولا في حياتك ثم تحدث... هؤلاء انا لا اعتبرهم من محبي النقاش و الخروج الى نتيجة جيدة من الموضوع..لأن تفكيرهم ينحصر فقط عن تخيلهم لما يرغبه الكاتب من موضوعه و ينسون ان الكاتب الحقيقي لا تكون له رغبات شخصية و تحقيق انانيته من وراء مواضيعه...نحن لا نكتب لنهين غيرنا ولالنستهزئ به..فالنقاش و ان اختلف لابد من حضور الأدب فيه و لو اختلفنا و يجب ان يستمر النقاش حتى نقول نحن توصلنا اخيرا الى اننا لن نتفق او نقول و اخيرا اتفقنا.و لا نعتبر انفسنا احرارا فقط لأننا من وراء شاشات فقط... الكتابة و النقاش لهما ادبهما ...

خطر المال

كلنا نحلم و نتمنى أن نصبح أغنياء ﻷن سعادتنا ربما يمكن أن نجدها في ذلك المال الذي ينقصنا. و أغلبنا يحاول الوصول للمال بطرق مشروعة أو غير مشروعة فهدفه اﻷول و اﻷخير هو جلب المال من أجل ضمان حياة مستقرة.

الكثير من الشباب أغراهم هذا الحلم فأصبحوا ذوي مال و لكن في دوامات لا تنتهي ،فيعيشون حياة رفاهية و لكن بضمائر غير مرتاحة.

الإساءة إلى الوطن

كل المجتمعات بدون فرق سواء كانت عربية أم أعجمية تتفق على مبدإ من بين المبادئ السامية للإنسانية و هو الصدق في جميع الأمور، رغم أنه في زمننا هذا أصبح مجرد عنوان لا يعمل به و لا ينصح به. فكثيرا من الناس يخفون الصدق في كلامهم و تعاملهم و نصائحهم، و لكن يظل الصدق خلقا حسنا يتصف به من هو صادق .

و لهذا أحسست أنه يجب أن أكون صادقة في الكتابة و أكتب عن واقع أغلبنا يتجاهله أو بالأحرى واقع يخفون حقيقته.