Abdullah Baghawitah @abbagh

نقاط السمعة 52
تاريخ التسجيل 02/06/2016
آخر تواجد 5 أشهر

السبب لا يعود لأن حسوب تركز على تسويق خدماتها في الخليج

أو لأن الخليجيين والسعوديين لديهم سيولة عالية فقط

سبب أن أغلب عملاء خمسات هم من السعوديين والخليجيين يعود بكل بساطة لأن اقتصادات هذه الدول أقوى بمراحل من اقتصادات أغلب الدول العربية الأخرى

نحن نتحدث عن اقتصاد خليجي يبلغ ناتجه المحلي الإجمالي (GDP) حوالي 3.464 ترليون دولار أمريكي

من الطبيعي أن تجد الأعمال هناك مزدهرة والقوة الشرائية عالية، وبالتالي ينتج طلب مرتفع على الخدمات، بما فيها خمسات وحسوب وفايفر وفريلانسر وغيرها

[ الناتج المحلي الإجمالي (GDP) لدول العالم لعام 2017 ]

اسمح لي أن أقدم لك بعض الطرق والأفكار للعمل الحر على الإنترنت:

  • بيع الخدمات المصغرة على خمسات أو Fiverr (ما هي المهارة التي تجيدها؟ التصميم؟ الكتابة؟ تحرير مقاطع الفيديو؟ اعرضها كخدمة مقابل 5$).

  • اعمل كـ Freelancer "مستقل" في موقع مستقل أو موقع oDeskأو Freelancer.com .

  • ألف كتاباً إلكترونياً ثم قم بيعه (ألف كتاب في مجال خبرتك و اعرضه للبيع أمام المهتمين).

  • ألف كتب أجنبية وقم ببيعها على Kindle (يمكنك عمل Outsourcing لجعل كتاب أجانب يقومون بالعمل نيابة عنك، ثم أنشر الكتب بنفسك و تحت اسمك على متاجر بيع الكتب الأجنبية).

  • بناء موقع إلكتروني ثم اعرض إعلانات Google Adsense أو إعلانات حسوب، عليه (ما هو تخصصك؟ انشر ما تجيده وتشعر بأنه سيفيد الآخرين على الإنترنت)

  • اعرض وحدات إعلانية للبيع على موقعك عن طريق buysellads.com (فكرته مشابهة لمتجر إعلانات حسوب، حيث تعرض وحدات إعلانية في موقعك للبيع أمام المعلنين).

  • بيع السلع في سوق.كوم أو eBay.

  • العمل كمسوق بالعمولة.

  • بيع الصور على الإنترنت.

  • إنشاء دورات تعليمية مدفوعة وعرضها للبيع على Udemy.com .

هذا ما استحضره من أفكار حاليا،

إذا أدرت طرق أخرى، فأنصحك بإلقاء نظرة على المقال التالي،" 20 طريقة للعمل على الإنترنت":

www.k3af.com/2014/11/20-ways-to-work-on-internet.html

أرجوا أن يكون جوابي مفيدا ..

و ربنا الموفق.

إذا لم ترد دفع المال للربح من الإنترنت فيمكنك بدلا من ذلك دفع وقتك كمقابل :)

وأعني تحويل المهارات التي تمتلكها إلى خدمات يحتاجها سوق العمل (كالكتابة، الترجمة، التصميم، البرمجة، وغيرها)

اسمح لي أن اقدم بعض الأفكار التي قد تفيدك في "الربح" من الإنترنت بدون دفع دولار واحد (بالمناسبة، أفضل لو تستخدم مصطلح "العمل على الإنترنت"):

  • بيع الخدمات المصغرة على خمسات أو Fiverr (ما هي المهارة التي تجيدها؟ التصميم؟ الكتابة؟ تحرير مقاطع الفيديو؟ اعرضها كخدمة مقابل 5$).

  • اعمل كـ Freelancer "مستقل" في موقع مستقل أو موقع oDeskأو Freelancer.com .

  • ألف كتاباً إلكترونياً ثم قم ببيعه (ألف كتاب في مجال خبرتك و اعرضه للبيع أمام المهتمين).

  • ألف كتب إنجليزية وقم ببيعها على Kindle (أنشر الكتب بنفسك و تحت اسمك على متاجر بيع الكتب الأجنبية).

  • بيع السلع المستعملة/القديمة في سوق.كوم أو eBay.

  • العمل كمسوق بالعمولة.

  • بيع الصور على الإنترنت.

  • إنشاء دورات تعليمية مدفوعة وعرضها للبيع على Udemy.com .

هذا ما استحضره من أفكار حاليا،

إذا كنت تبحث عن طرق أخرى، فأنصحك بإلقاء نظرة على المقال التالي،" 20 طريقة للعمل على الإنترنت":

www.k3af.com/2014/11/20-ways-to-work-on-internet.html

أرجوا أن يكون جوابي مفيدا ..

و ربنا الموفق

أولا بارك الله لك أخي وفتح لك أبواب رزقه من كل مكان.

طرق كسب المال الحلال كثيرة جدا،

منها ما يمكنك القيام به على أرض الواقع، وأخرى على الإنترنت، كما ذكر الأخ @DeltaForce ..

اسمح لي أن أقدم لك بعض الطرق لكسب المال الحلال -بإذن الله- على الإنترنت:

  • بيع الخدمات المصغرة على خمسات أو Fiverr (ما هي المهارة التي تجيدها؟ التصميم؟ الكتابة؟ تحرير مقاطع الفيديو؟ اعرضها كخدمة مقابل 5$).

  • اعمل كـ Freelancer "مستقل" في موقع مستقل أو موقع oDeskأو Freelancer.com .

  • ألف كتاباً إلكترونياً ثم قم بيعه (ألف كتاب في مجال خبرتك و اعرضه للبيع أمام المهتمين).

  • ألف كتب أجنبية وقم ببيعها على Kindle (يمكنك عمل Outsourcing لجعل كتاب أجانب يقومون بالعمل نيابة عنك، ثم أنشر الكتب بنفسك و تحت اسمك على متاجر بيع الكتب الأجنبية).

  • بناء موقع إلكتروني ثم اعرض إعلانات Google Adsense أو إعلانات حسوب، عليه (ما هو تخصصك؟ انشر ما تجيده وتشعر بأنه سيفيد الآخرين على الإنترنت)

  • اعرض وحدات إعلانية للبيع على موقعك عن طريق buysellads.com (فكرته مشابهة لمتجر إعلانات حسوب، حيث تعرض وحدات إعلانية في موقعك للبيع أمام المعلنين).

  • بيع السلع في سوق.كوم أو eBay.

  • العمل كمسوق بالعمولة.

  • بيع الصور على الإنترنت.

  • إنشاء دورات تعليمية مدفوعة وعرضها للبيع على Udemy.com .

هذا ما استحضره من أفكار حاليا،

إذا أدرت طرق أخرى، فأنصحك بإلقاء نظرة على المقال التالي،" 20 طريقة للعمل على الإنترنت":

www.k3af.com/2014/11/20-ways-to-work-on-internet.html

أرجوا أن يكون جوابي مفيدا ..

و ربنا الموفق.

لكل ليلةٍ مظلمةٍ فجرٌ مشرقٌ ..

على جمال خيار الهجرة، إلا أن الاغتراب صعب وموحش، خاصة عندما تعيش وحيداً بين أناس لا تربطك بينهم أي صلة.

أول 3 أسطر (تعليقي)، كان بالعربية الفصحة،

أما الباقي فهي كلمات عماد أبو الفتوح D:

أعتذر،

يبدوا أني تسرعت في نشر الفائدة، وأهملت أول قانون في مجتمع حسوب I/O

كان من المفترض أن أقول "بعد كل فترة" بدلا من "كل عام"، لأن هذا ما يحدث في الواقع أخي، أسعار المنتجات تزيد بشكل منتظم "كل فترة"، وبالمثل الرواتب تزيد، دعني أضرب لك مثالاً، علبة البيبسي التي تشتريها اليوم، هل تباع بنفس السعر والحجم الذي كانت تباع به قبل عامين أو ثلاثة أعوام؟ كلا، إذاً لماذا؟ الجواب هو التضخم.

التضخم = هبوط قيمة العملة مقابل العملات الأخرى = ارتفاع أسعار المنتجات = ارتفاع في دخل الموظف = زيادة استهلاك الطبقة المتوسطة = تنمية للبلد.

نعم، يوجد الكثير من الكلمات الطبية، مع ذلك فإن وجودها في السياق جعلت من تجربة القراءة أكثر جمالاً، كونها تفتح لك باباً لفهم -ولوا القليل- من اللغة التي يتحدث بها الأطباء.

في الواقع النص، كما قال الأخ @anotheruser ، موجه للعامة، لذلك فالمصطلحات الواردة فيه سهلة الفهم، بل بالعكس شيقة.

نصيحة

لمن يعاني من صعوبة في فهم/ترجمة الكلمات أثناء قراءة الكتب الإنجليزية: حمل النسخة الرقمية من الكتاب المراد قراءته (ولا أعني الكتب بصيغة pdf، كلا بل epub أو mobi)، ثم استعن بتطبيق القارئ الرقمي في جوالك لفتح هذه الصيغ (تطبيق PlayBooks من Google ممتاز لأجهزة الأندرويد)؛ تطبيق القارئ الرقمي -في الغالب- مزود بقاموس، فبمجرد الضغط على أي كلمة ستظهر لك ترجمتها بالعربي والإنجليزي.

*هناك عشرات الميزات لاستخدام تطبيق القارئ إلكتروني، أفضّل لو تكتشفها بنفسك.

إضافة رائعة أستاذ محمد، إلا أنني أختلف معك بشدة في هذه النقطة:

كما هو معروف أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة تشغل أهم وأكبر اقتصادات العالم وليست المشاريع الضخمة.

المشاريع الكبيرة توظف ملايين الناس، وتضمن لهم أمان وظيفي أقوى بكثير من المشروعات الصغيرة أو المتوسطة، التي بشكل من الأشكال إما أن تتطور لتصبح كبيرة أو تسقط* تاركة فجوة في نسبة البطالة (حيث سيصبح موظفيها في الغالب عاطلين لعدة أشهر قبل حصولهم على وظيفة أخرى).

  • دوام الحال من المحال

سأقترح لك كتاب يعتبر قطعة من لوحة فنية، قد يغير نظرتك للحياة والموت..

الكتاب بعنوان :"When Breath Becomes Air" للكاتب المبدع "Paul Kalanithi"

الوصف: في الكتاب تحدث الكاتب، جراح الأعصاب، عن الأحداث التي واجهها كطبيب مقيم، والحالات المرضية الخطيرة التي تعامل معها يومياً، والاخبار المفجعة التي توجب عليه إلقاءها على مسامع المرضى (اضطر مرة ليخبر إمرأه أن أبنها المولود حديثاً قد ولد بدون دماغ، وانه سيموت خلال أيام)، والأسوأ من ذلك هو اصابته شخصياً بسرطان الرئة، هذا المرض الذي جعله ينظر للحياة بشكل مختلف تماما، حيث كان يتعامل مع الموت بين مرضاه بكل تهاون إلا أن ذلك قد تغير تماماً. للأسف هذا الكتاب عبارة عن آخر كلمات خطتها يدا باول قبل وفاته في مارس 2015م.

موضوع جميل أستاذ محمد..

واسمح لي أن أعقب على نقطة "هل التضخم مفيد أم مضر؟"

في المجمل التضخم مفيد، خاصة للدول التي تعتمد على القطاع الخاص بشكل كبير (مثل أمريكا وأوروبا والدول المتقدمة بشكل عام)؛ وذلك لأن صاحب العمل سيستمر في رفع أسعاره كل عام، ومع زيادة الأسعار ستزيد رواتب الموظفين، ومع زيادة رواتب الموظفين سيزيد الإنفاق، وكلما زاد إنفاق الناس كلما تحسن الاقتصاد وزادت سرعة عجلة التنمية.

المشكلة في التضخم -خاص في بلداننا العربية-، هو اعتمادنا الكبير على التوظيف الحكومي، ستجد في أغلب المجتمعات العربية أن نسبة كبيرة من الشعب تعمل لدى الحكومة، فعندما ترتفع الأسعار نتيجة التضخم، تجد أن الحكومة لا ترفع رواتب الموظفين إلا بعد عدة سنوات*، مما يؤدي إلى انخفاض راتب الموظف (1000 دولار هذه السنة سيعني 800 دولار السنة القادمة بافتراض أن نسبة التضخم هي 20%)، انخفاض راتب الموظف الحكومي (السواد الأعظم من الشعب) سيقلل انفاقه على الكماليات مما سيؤثر بلا شك على عجلة الإقتصاد وبالمثل، على عجلة التنمية.

*أما عن سبب عدم رفع الحكومة لرواتب الموظفين إلا بعد دهر، فذلك يعود إلى عدة أسباب أحدها متعلق بنوعية مصادر الدخل التي تعتمد عليها الحكومة في تسسير أمور البلد.

أرجوا أن تكون إضافتي ذات فائدة :)

عمل رائع ..

هناك بعض الأسئلة التي خطرت على بالي فور قراءة عنوان الموضوع، اسمح لي بطرحها.

1- مشاريع كهذه لا تقام إلا بعد دراسة جيدة للسوق، فما هو نوع السوق الذي تستهدفونه بالضبط، وكم قيمته؟

2- أثناء تصفحي للمنصة رأيت الكثير من الأعضاء/المستقلين، ماهي الاستراتيجية التي اتبعتموها لجلب هذا العدد الضخم؟

أعتذر على تطفلي، ولكني مهتم -صدقاً- بمعرفة التحديات التي تواجه المنصات العربية الناشئة.

اتفق معك في اغلب النقاط، عدا ظهور منافسين لحسوب..

كما قلت حسوب تتقدم ببطئ لكن بثبات وهذا امر جيد، مع ذلك فان وجود منافس في سوق ضيق مثل سوق الويب العربي سيجعل من التقدم امرا صعبا، وكانك تاتي بطبق بالكاد يكفي فردا و تطلب من شخصين او اكثر التشارك فيه.

ارى بان السيولة النقدية مهمة خاصة لشركة مثل حسوب، ووجود خمسات ومستقل و غيرها كان كفيلا -حسب رايي- في توفير السيولة النقدية لتشغيل مشاريع الشركة الحالية والقادمة.

في الواقع ارى المنافسة في الاسواق الضيقة محفوف بالمخاطر، لذا نصيحتي لكل من يطمح لبناء حسوب أخرى، رجاء اتبع نموذج عمل يختلف عنهم؛ كي لا تشاركهم "نفس الطبق" بشكل مباشر.

الحمدلله على السلامة :)

بما أنك قد انطلقت في مشوار القراءة الحقيقية فأنصحك أن تبدأ "بالمقبلات"؛ حتى تنفتح شهيتك أكثر، وأعني بالمقبلات الروايات والقصص القصيرة، وإليك قائمة اقتراحاتي:

  • السجينة، لمليكة أوفقير وميشيل فيتوسي [1]

  • الفيل الأزرق، لأحمد مراد.

  • 1919، كذلك لأحمد مراد.

  • عداء الطائرة الورقية، لخالد حسيني (رواية مترجمة)

  • الخيميائي، لباولو كويلو.

[1] رواية واقعية أنصح بها و بشدة، تتحدث عن عائلة أوفقير و المعاناة التي واجهوها بسبب الإنقلاب الفاشل الذي قاده والدهم الجنرال محمد أوفقير -وزير الدفاع ووزير الداخلية في المملكة المغربية من 1940م إلى 1972م- أثناء حكم الملك الحسن الثاني، والتي تم على أثرها إعدام الجنرال أوفقير (حسب ما ذكر في بعض المصادر) وسجن عائلته قرابة 20 عام، الرواية تنقلك من نعيم حياة الأسر المالكة والبدخ الذي يعيشه السياسيون و عائلاتهم، إلى جحيم السجون والمعتقلات .. ثم بعد عقدين طعم الحرية.

لقد قرأت مرة في مجتمع Quora أن أول ما سيحدث لك (في حالة كهذه)، هو انفجار هاتفك الجوال نتيجة الكم الهائل من الاتصالات التي سترِدُك من شركات الاستثمار الشخصي، ووكالات إدارة المحافظ الإستثمارية و نحوها.

ولأن قسم العلاقات في شركات كهذه مذهل في إقناع الأغنياء حديثاً -و كأن معهم تعويذة ساحر- في أن الطريق أمامهم مظلم مالم يستعينوا بحامل مصباح ليرشدهم، ويدير أموالهم ويستثمرها بطرق ذكية، فستضطر عاجلا أم آجلا لتوقيع عقد مع أحدى هذه الشركات، وأول مهمة سيقومون بها هي توظيف مدير أعمال (Business Manager) خاص بك ليدير حساباتك، و يتابع النفقات و الإيرادات من استثمراتك.

SPOILER ALERT بالضبط كما حدث لـ Big Head في مسلسل Silicon Valley، أعطته شركة Hooli مبلغ 20 مليون دولار لتسريحه من العمل، وفجأة ظهر في الموسم الثالث و معه مدير أعمال، لماذا؟ لأنه المصير المحتّم لكل مليونير/ملياردير.

الخلاصة: إذا حصلت على مليار دولار فجأة، فأسهل شيء يمكنك القيام به هو الاتكاء على جنب "وحط في بطنك بطيخة صيفي"، لأن في أشخاص من حولك مستعدة تدير أموالك بذكاء نيابة عنك.