إنه من الصعب ان تصبح سبامر في هذا العالم.

ليس من السهل ان تدخل الف موقع وتكتب "شفاطات ستلا" مثلا... لانه من المعروف بيننا نحن المسوقون (وهذا هو اسمنا الحقيقي لا الاسم المزعج القبيح سبامر) انك بمجرد ان تعشق الحديث عن شيء ونشر مواضيع اعلانية مزعجة عنه حتى يستوطن عقلك واحلامك.

انا في حياتي كسبامر حول الشفاطات مثلا اعيش حياةً افضل من سبامر حول "مؤخرة كارداشيان " لان تلك المؤخرة لو اتتك في المنام ستحط على وجهك لتقتلك فالسبامر لا يعانون من الجاثوم أو الكوابيس العادية بل يعانون مما نشروه طيلة اليوم. لذلك ما تنشره يعود اليك لو حلل فرويد احلامي لرفع يديه واستسلم . وعندما يستسلم ساعرض عليه ان يشتري احد الشفاطات.

لنقل أنك صادق في معاداة السبام لذلك امض قدما، انزع موضوعات التسويق او السبام كما تدعي من الانترنت هل سيكون العالم الافتراضي سعيدا؟ لا اعتقد ذلك ..صدقني لو تعطل السامبر ليوم واحد لاصبح الانترنت شديد الرتابة والملل.. لن نجد شيئا نعلق عليه كل الاخبار صادقة لا احد يهتم بانجلينا لا احد يقتل الفنانين ثم يحيهم في اليوم التالي لا شفاطات بان ستلا ولا اغبياء مبهجين لا شيء. لذلك اقول السبام شر لا بد منه.

قد يسأل احدكم : كيف يمر يوم سبامر على الانترنت ؟ الاجابة ببساطة يبيع. لا يهم ما الذي تبيعه هواء كندا حذاء للعصافير حليب الناقة ملابس داخلية اقمصة المهم انك تبيع شيئا ما وكي تبيع يجب ان تنشر وكي تنشر يجب ان تكتب من هنا ياتي السبام.

السبام شيء يتطور ولا يبقى ثابتا كلما زادت حماية وردبرس والمواقع من التعليقات والروابط المزعجة زادت قدرة السبامر الابداعية لدينا الان مجموعات فيسبوك جيدة وقوية نتفاهم فيها ليلا عن كيفية نشر شفاطات هرمى جليم جاز – شفاطات جزيرة جليم جاز ولا تنس ان تضيف افضل سعر في مصر ولا تقل ارخص لان الرخص كلمة ليست في محلها. السبام فن ومنهج حياة لما تجد صديقك في مصعد ولا تذكر شفاطات ستلا لمرة واحدة في محاولة بيعها خلال الفترة القصيرة لمكوثك معه فاعلم ان الشيطان قد منعك من رؤية فلمنا المقدس "ذئب وول ستريت"

رغم اننا نستعمل البرامج للنشر هنا وهناك وفي المنتديات التي تفتقدنا لما نغيب لمدة طويلة عن ازعاجها الا ان السبامر يبقى فنا ابداعيا في كيفية كتابة السبام وذلك فن وموضوع آخر ...

مرةً حلمت شيئا مهما في احلامي المزعجة:

مصحة لتعالج السبامر عندما يكبرون او نقابة تدافع عن حقوقهم. لكنها كلها كانت تنتهي بكارثة وتحترق وهذه المخاوف اتتني مرة لما دخلت موقعا اخباريا ينشر الاخبار الكاذبة وبالطبع احزروا ماذا ؟ موضوع من احد مواضيع مؤخرة كارداشيان كان هناك و قمت كالعادة بتحية صديقي السبامر الاخر وكيف احييه باهلا مرحبا بك ؟ لا طبعا بل بتعليق يقول : "فرن جليم جاز – فرن ستيلا – فرن بومبانى – فرن جورنيا – فرن سيمنس" فهذا ما يعرف بصمتي كما نعرف نحن السبامر بعضنا بالبصمات ولان الزبون من حقه ان يعرف الماركات التي تنوي بيعها بالتحديد حتى لو كان مصدرها الصين كلها. لنكمل قلت دخلت ذلك الموقع لارى مقالا وعظيا خطفت منه عيني العبارة التالية:

"وأن رجلاً حضرته الوفاة فقيل له: قل: لا إله إلا الله، وكان لاعب شطرنج، فقال للناس الذين يقولون: قل: لا إله إلا الله: تشك، تشك، تشك هذه عبارة من عبارات لاعبي الشطرنج."

وقتها انتابني هذا الشعور الفظيع ماذا لو مت وانا اصرخ: "شفاطات شفاطات!!" يمكنك ان تصرخ معي فزعا "ايه الموتة دي ؟؟ "صحيح اني اكتبها طوال الوقت ولا انطقها وانسخها غالبا ولست مثل بعض زملائي في التسويق بالهاتف عليهم الرحمة والرضوان ممن يسوقون لكل شيء فيبح صوتهم.. اعتقد الان انهم سيموتون بأشنع طريقة .

هناك ملاحظة هامة أود ان ادلي بها. هو ان السبامر اصناف واقسام. لو كنت سبامر صغيرا مبتدئا ستكون اسوأ الانواع لدى الناس ثم تتحسن بمرور الوقت فيسمونك مسوقا وخبير تسويق اما ان كنت تملك شبكة اجتماعيةاو تطبيق تواصل مثل تطبيق فايبر الذي يوزع السيارات على الناس بالمجان كذبا ونظام ادارة اعلانات تبيع الاعلانات للعالم كله وقتها سيقولون عنك شركة ناجحة محترمة.. فكر جيدا لماذا مؤسس واتس اب سيخرج من الشركة فسبوك بحلول 2018 لان مارك ينوي ادخال الاعلانات التي كان يصرخ مؤسس واتساب انه ضدها من اول تدوينة له في موقعه الرسمي...مارك يحب النقود ومارك يحب الاعلانات وهو اشترى الواتس لذلك السبب عندما تقوم بنشر سبام محترم بالواتساب لمليار بشري وقتها يقال أنك مالك شركة ولست سبامر..فهمتهم المستويات؟ .. والا فالشبكات الاعلانية هي (سبامر) لكنه متطور فقط.

يعتقد البعض ان "مهنة السبام" المزعجة بدات مع سهولة التواصل الكبيرة او على الاقل عند ظهور الانترنت لكن للمعلومات اول رسالة سبام كانت برقية ارسلت عبر التلغراف تعود لسنة 1864 نعم وانت لم تقرا الرقم خطأً انها قبل ان يولدك جدك يا عزيزي وربما جد جدك أيضا. كان السبام الاول عبارة عن اعلان لمواعيد عمل عيادة اسنان محلية يديرها السيد غابريال (اول سبامر معروف لنا في العالم) ولانه سبامر عظيم فقد قال مفصلا ان العيادة تفتح ابوابها من العاشرة صباحا حتى الخامسة مساء حتى شهر اكتوبر رأيتم الامانة والابداع؟ غابريال العظيم الذي حاز الشرف ان يكون الاول ارسل هذه البرقية لمجموعة من السياسيين البريطانيين دون ان يطلبوها في زمن كانت البرقية للامور الضرورية والقصوى فقط وهي البرقية التي اغضبت بعضهم فكتب عنها غاضبا في جريدة التايمز ( ومن هنا عرفنا حول السيد غبريال العظيم ورسالته ) لان السياسيين اولئك كانوا ينتظرون خبرا مهما وحاسما لا مجرد اعلان تماما كما انك تدخل لحسوب لا لتقرأ عن شفاطاتي العزيزات.

انا والمستر غابريل نتفهم مشاعرك لكنك تعرف الان مستر غابريال ولا تعرف اسماء اولئك السياسيين ، من خلد في التاريخ عيادة المستر غابريال أم اولئك السياسيون؟ والآن من هم أصدق من ياتيك ببرنامج سياسي ألف ورقة لا يطبق منه شيء ام يبيعك شفاطات عندما اقول لك شفاطة 50 سم فانها 50 سم فعلا ؟؟ سادع لك الجواب بنفسك.

اخذت هذه النبذة التعريفية من وقتي الكثير حان الوقت كي اذهب لعملي احييكم ولاتنسوا شراء شفاطات جزيرة جليم جاز!!


بخصوص المعلومة حول أول رسالة سبام في العالم وتاريخها هي حقيقية ورابط المصدر: http://bit.ly/2dhiJTZ