ذهبت مرة لجلب الغداء من مطعم يبعد 5 دقائق سيرًا على الأقدام، وفي الطريق حدث أن نزل المطر، ليست بالمشكلة الكبيرة، فلو ابتلت ملابسي سأعود للمنزل لأغيرها.

في المطعم وجدت شخص أمامي بعد استلام طلبه يتأفف، وبدا واضحًا عليه الضجر. سألته ما المشكلة؟ هل ستذهب للعمل ولا تريد أن تتبلل ملابسك.

قال لا، سأعود إلى منزلي.

قلت طيب بسيطة، إذا ابتلت ملابسك غيرها، ليس بالأمل الجلل.

يعني لو كان سيذهب إلى العمل كنت سأتفهم موقفه، لكنه سيعود إلى منزله.

بقي لدقائق أخرى دون حراك، ثم خرج على مضض من المطعم، ومشى مترين ليستقل سيارته.

https://suar.me/a35yG

لحظة لحظة، كل هذا وفي الأخير ستمشي مترين تحت المطر، المطر أصلًا لن يجد الوقت الكافي لتبليلك.

الأمر في غاية البساطة، ومع ذلك صاحبنا الذي لا أعرفه عقدها أكثر من اللازم.

المهم استلمت طلبي، وعدت أدراجي بين المطر الجميل، لاستمتع بالغداء الهندي اللذيذ :)

في النهاية تذكر، لا تعقدها وهي سهلة