اذا غلبت العاطفة نعم لكن اذا كانت الشخصية متوازنة فلابأس

اعتقد ان هناك شخصية وحيدة ليس بها خلل وهي المفكرة عكس الاجزاء اخرى من الشخصية مثل الوراثة و المجتمع و العاطفة و التقاليد و الغريزة . الاستناد الى كل هذا بدون تفكير دائما خاطئ حتى لو كانت النتائج ايجابية

لكن لكل موقف طريقة تفاعل , فمع العائلة و الاصدقاء التعامل حسب العاطفة امر جيد و كذلك التعاطف مع المحتاج و غيرها لكن ذلك يكون بوعي , اي لا تدعي العاطفة تتحكم في افعالك

بالطبع لا.

هي سمة شخصية فقط كالطول أو النحافة أو الإنفتاح أو الإنطوائية...ولا يمكن أن تُصنفي أيّ من هذه السمات إلى جيدة أو سيئة.

العاطفية هي أشبه أن يكون لديك حاسة تذوق شديدة و حادة جداً فتكتشفي بها أطعام لا يلتفت إليها الناس العاديين أو الذين هم بحاسة تذوق أقل حدة، في أوقات ستكون هذه ميزة لك بأنك ستستمتعين بأطعمة أكثر و في أوقات أُخرى ستكون سيئة جداً عندما تتذوقي المرارة و اللذاعة.

نفس الشيء العاطفية من حيث تحليل التجارب التي ستمرين بها، الحزن سيكون شديداً جداُ و الفرح كذلك، فلها سيئاتها كما حسناتها.

الأمر بالنهاية، أشبه بأن تعيشي الحياة بطريقة أكثف و أكثر تركيزاً من غيرك الأقل حساسية، هل ستودين أن تتخلي عن هذه الكثافة مقابل الراحة؟ الإجابة على هذا السؤال قد يضع تصنيفاً لهذه السمة و لو أنني لا أؤيد التصنيفات.

قصص و تجارب شخصية

شارك كل ما يحصل لك في حياتك من قصص وتجارب حياتية مفيدة، واقعية، وغير منقولة... مشاركتك هذه قد تنقذ حياة شخص ما. لمعرفة المزيد ->

12 ألف متابع