أعجبني العنوان المثير للإنتباه، "من التدريس لصيانة هواتف الأيفون"!!

هي القصة نفسها الحقيقة مثيرة :) خاصة انها أم لتوأم ليست فقط مدرسة في الجامعة