حاليًا أقرأ كتاب الإقتصاد في درس واحد لهنري هازليت ,أنصح بقرائته لو أمكن ,عمومًا في هذه الأثناء أنا في بداية الكتاب لكن حسب مارأيت حتى هذه اللحظة ,أن الكتاب مبني على أساس فكرة واحد يزعم الكاتب أنها أساس المغالطات الإقتصادية وأساس المشاكل الإقتصادية في عالم اليوم ,وقفة إحترام للكاتب عنوان مثيل لمحتوى الكتاب ,الدرس الواحد المذكور في الكتاب :

يتبلور فن الإقتصاد في النظر إلى الأثار الأبعد مدّى لأي إجراء أو سياسة وليس فقط إلى الأثار المباشرة ,إنها تتبلور في تتبع أثار تلك السياسات على كل الجماعات وليس على جماعة واحدة بعينها.

والمغالطة المعنية عكس التعريف المذكور :

ذلك الميل لدى البشر لرؤية الأثار الفورية لسياسة إقتصادية ما ,أو رؤية أثارها على جماعة معينة وتجاهل الإستقصاء عن ماهية الأثار الطويلة المدى لتلك السياسات على الجماعات كلها وليس على جماعة محددة.

يوجد فصل في الكتاب بعنوان الواجهة المكسورة يمكن إعتباره كمثال يوضح ماذكر سابقًا ,بعض ماجاء فيه :

الواجهة المكسورة , لنقل أن هنالك لوح زجاج مكسور تسبب به أحد الفتيان الأشرار ,بعد إلقائه طوبة على واجهة دكان مخبز ,الأمر الذي نتج عن خسارة الخباز المسؤول عن هذا المخبز "خمسين دولار" لإصلاحِ هذا الزجاج ,لنذهب إلى نظرتين إقتصاديتين مختلفتين بخصوص هذه الحادثة ,نظرة الجمهور الشاهد للحادثة . . اه لما لاننظر إلى الأمر بشكل إجابي إن هذا الفتى ليس بشرير بل يجب أن نشكره بسببه تم تنشيط الحركة التجارية ,حيث أنه وفر فرصة عمل لأحد الزجاجيين الذين بإمكانهم تركيب الزجاج الجديد أظف أنه وفر مبيعة لأحد مصانع الزجاج ,أيضا أجر الزَجَاجْ سيستعمله لعمل مبادلات تجارية أخرى وهكذا.

رأي الكاتب . . الخباز خسر خمسين دولار لقاء هذا الزجاج ,هذه الخمسين كان مخطط لتوجيهها بنية إبتياع سترة جديدة ,وبسبب ذلك الطفل الذي صار يوصف بالمنقذ لم تتحقق رغبة هذا الخباز ,وبهذا لقاء فرصة العمل التي كسبها الزجاج والمعاملات التجارية التي سيقوم بها ,فرصة عمل أخرى فقدها الترزي هي والمعاملات التجارية التي كان يستطيع القيام بها ,وهذا لم يظف أي فرصة عمل جديدة وهؤلاء الجمهور فكرو فقط في طرفين . . الخباز وصانع الزجاج ونسوا الطرف الثالث الترزي لأنه لم يدخل المعاملة الأن ,فهم سيرون الواجهة بعد يوم أو يومين ,لكنهم لن يروا السترة الجديدة ,لأنهم يرون سوى ماتقع أعينهم فورًا وهي مغالطة وصفها الكاتب بنواة المغالطات الإقتصادية المسببة للعديد من مشاكل عالمنا اليوم.

هل وقعت ضحية هذه المغالطة في يوم ما بحجة التفكير خارج الصندوق أو شيئ من هذا القبيل ,وما رأيك فيها؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب الإقتصاد في درس واحد لهنري هازليت دار نشر بوك مانيا ترجمة سارة عادل عبد اللطيف الطبعة الأولى 2019 | ص21 ,22