بتشويشها للقناة وتدميرها للموقع ستحرم المزيد من الفقراء لحضور المونديال,هذا ليس حلا

بالتأكيد ليس حلا بتاتا! ولكن لعل هذا سينهض بالعديد من القنوات الرياضية العربية لبث كاس العالم بأسعار رخيصة او مجانا كنوع من الدعاية لها .

في النهاية من يستمتعون بكأس العالم هذه السنة هم الاغنياء .

ولكن كما يقول المثل عليا وعلى أعدائي

صدقني لا يستطيع أحد أن يبيع الإشتراكات بسعر أرخص مما تبيعه beIN، القنوات الرياضية في النهاية شركات تجارية ولن تخسر خسائر طائلة من أجل المشاهد.

إن كنت متابعًأ لكأس العالم في 2002 و2006 مثلًأ ستعلم معنى الإستغلال والاحتكار الحقيقي لدى art، الأسعار مرتفعة للغاية وبدون أية تسهيلات أو أنظمة تقسيط أو غيره!

حتى قنوات أبوظبي عندما تحصلت على حقوق الدوري الإنجليزي، كانت أسعارها أغلى بكثير، وهذا لبطولة واحدة فقط!

التسهيلات هذه السنة كبيرة، ونظام الأقساط الشهرية يجعل الأمر في متناول معظم الناس، ولكن المشكلة الكبرى في بلدان شمال افريقيا هي في الموزعين الجشعين الذين يقومون برفع الأسعار عن الأسعار الرسمية بشكل كبير.

-1

ولكن مع كل ماتفضلت به حضرتك :

هذه القناة وغيرها جعلت من كرة القدم رياضة لا تشاهد إلا في المقاهي

هذا طبعا أمر غير ممكن حتى لو تدمرت beIN وتوقفت القناة لن تقوم القنوات الأخرى بشيء لأنها لا تستطيع

فالشركة اشترت حقوق البث في الشرق الأوسط كاملا وهي تعيد بيعه لقنوات أخرى أو تبقيه لنفسها فلا أحد له دخل فيها

ولكن الاسعار مرتفعة جدا فهي تكسب مليارات الدولاارات ولا اظن ان اسنضافة الفيفا تتجاوز 10 مليون .

لماذ لا يرخصون من اسعارهم ؟ فكل سنة ترتفع الاسعار

وصلت الاشتراكات في تونس الي قرابة ال 500 دولار بي السنه والله حرام وهذا المنديال كارثه من كوارث الدنيا فتزيد الغني غنا وتزيد الفقير فقرا

أنا أرى بأنهم عليهم أن يلوموا الفيفا ويهاجموا موقعه لأنه هو الذي يبيع الحقوق بأسعار خيالية، أمّا من اشترى الحقوق، فلا نستطيع لومه، خاصة أنه وفر بعض التسهيلات وأنظمة الأقساط للإشتراك، بل وسيذيع 22 مباراة على القناة المفتوحة على قمر سهيل (نفس مدار عربسات).

كلام جميل وفي الصميم , ولكن برأيك ماذا سيفعلون بفيفا ؟ هم ليس لديهم قناة ×

اما الموقع الالكتروني خاصتهم فهو سيزيد الطينة بلة كما نقول , لأنه يبث نتائج المباريات واخر الاخبار وترتيب والكل يستطيع الدخول على موقع الفيفا ليس بالمال !

كلنا نتمنى أن يكون كل شئ في هذه الحياة مجانيًا، ولكن هذه تظل مجرد أمنيات، لن تجد لها طريقًا للتحقق على أرض الواقع.

لا يمكن أن نطالب شبكة قنوات اشترت الحقوق بمليارات الدولارات أن تخسر كل هذه الأموال لإتاحة الفرصة لإذاعة كل المباريات مجانًا، حتى الأجهزة الرياضية في الحكومات العربية تبيع حقوق مبارياتها المحلية!

حتى الأجهزة الرياضية في الحكومات العربية تبيع حقوق مبارياتها المحلية!

لم أسمع بهذا ولكن سمعت أن الحكومة الألمانية أشترت حقوق بث كأس العالم على قناتها الوطنية ZDF SPORT , ونقلها مجانا على التردد المحلي وقناة استرا

لماذا لانكون مثلهم هذا ليس مستحيل وليس غريب على دولة تتحصل على المليارات كل سنة :(

حقيقة أنا أرى أن أي حكومة عربية تشتري حقوق بث المباريات لعرضها مجانًا، يجب أن تُحاكم بتهمة تبديد الأموال العامة، أنت تقول أن ZDF وهي قناة حكومية ألمانية اشترت حقوق البث في داخل ألمانيا باللغة الألمانية لبثها للشعب الألماني مجانًا، حسنًا هذا صحيح، هل يمكنك أن تدفع معدل الضرائب الذي يدفعه المواطن الألماني؟ هل يمكنك أن تعيش بلا دعم على المحروقات وعلى المنتجات الأساسية كما هو الحال في ألمانيا؟

لا يمكننا مقارنة الحالتين.

شخصيا أراها أمور تافهة .. صفحات فيس بوك ومواقع وڥيديوهات ووو هذا كله، لأن قناة اشترت الحقوق وستبيعها؟!

أراه مجرد غباء شعبي، وكأنها اشترت .. لا ادري ماذا .. وأصبحت أنونيموس متدخلة أيضا ..

لم أفهم، مالعيب في القصة، لماذا كل هذه الحماقة، لماذا كل هذا الكره، لماذا كل هذا الشجار .. من أجل مشاهدة شخص يرمي شيئا ما داخل شبكة!

أنـا لا أتابع كرة القدم ولن أفعل، لن أحول حياتي إلى جحيم أحزن عندما يخسر فريق أو عندما تبيع قناة ما الاشتراكات بأسعار مرتفعة!

أنا أيضا مثلك لا اتابع كرة قد , بل لا ألعبها أصلا ولا أعرف الفرق واللاعبيين عدا المشهوريين والذين نسمع بهم !

ولكن هناك ممن يجبون كرة قدم وممن يمارسونها سواء كانوا فقراء أم أغنياء فلا نستطيع أن نحرمهم

قد تقول انها تافهة وهذا رأيك الشخصي وانا لدي رأي شخصي ثاني , ولكن هناك من لا يستطيع ترك كرة قدم

مثله مثل المدخن ولكن الفرق بين التدخين وكرة القدم , واحدة أفة والاخيرة مفيدة ’

تحياتي

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

19.2 ألف متابع