انطلاقا من هذا التعريف: (الحضارة الاسلامية هي مجموعُ الموارد المادية والفكرية ( الجغرافية والثقافية والبشرية ...)التي جمعها الاسلام وأثر فيها وتأثر بها بمختلف درجات التأثير) فإن استفادة العرب تأتي على هذا النحو:

من الناحية الجغرافية:

امتداد واسع فوق أراض شاسعة بمعنى أن العربي كان لديه خيار كبير جدا اين يذهب دون ان يعترضه (مبدئيا ) أي احد.

من الناحية الثقافية:

استفادة اللغة العربية من مخزون اللغات والافكار والارث الفكري للامم السابقة عبر الترجمة والتلاقح الفكري والدخول للاسلام والانضواء تحت دوله المختلفة. اجادتك اللغة العربية اذن مكسب كما كانت اللاتينية ولا تزال الان للوصول الى ارث ثقافي تاريخي كبير جدا.

من الناحية البشرية:

دخول دماء جديدة لحيز الناطقين باللغة العربية ونشوء قوميات واعراق جديدة مبنية من اختلاط وتعارف الشعوب مما يعزز تحسين النسل العالمي، التلاقح الفكري والبناء على ما سبق للوصول الى الاحسن.

عبر الترجمة والتلاقح الفكري

صدقت، بل حتى صار عند العرب علوم لم يكونوا يعرفونها من ذي قبل كالفلسفة التي فصلها العرب عن المنطق بعد أن كانا مختلطين.

الترجمة كانت مزدهرة في حقبة ضيقة ومناطق محصورة ولكنها كانت تؤدي لعمل جبار وذا نفع عميم كونها عملا مؤسسا ومدعوم من قطاعات الدولة ولكون القائمين عليها أرباب صنعة وإنتاج.

ولكن رغم الإنتاج الغزير وقتها فإن التوقف بعدها كان قاضيا حاسما ولم تقم بعدها علوم ذات شأن بل استمروا على العقلية القديمة والمنهج البارد ورغم ان التعليم كان يمضي قدما لكن الإنتاج توقف تقريبا تدريجيا وأصبح الماضي أغنية الحاضر واصبح جهد الاقدمين في الترجمة لا شيء لكون التطور والتحسن العلمي قد جمد وتوقف لأسباب اكثرها مجهولة.

ولكن هل انتج العرب حضارة بناء على انتاجات المسلمين؟

هل طورو أمرا؟

ما هو سر الخمول الطويل؟

ما هو سر الخمول الطويل؟

مقال مفيد يحاول الاجابة على سؤالك: http://www.blackcoffee.tech/2017/03/islam.html

يبدو ان سؤالك قد تحول الى (لماذا تخلف المسلمون وتقدم غيرهم)؟ وهو موضوع اخر.

امتداد واسع فوق أراض شاسعة بمعنى أن العربي كان لديه خيار كبير جدا اين يذهب دون ان يعترضه (مبدئيا ) أي احد.

هل تقصد حرية التنقل والتحرك؟

اعتقد ان هذا كان موجودا من قبل وليس جديدا، لا ننكر ان التفوحات كان عنصر بارز للبروز للعالم ولكن حتى قبل ذلك كانت توجد توسعات مسبقا.

ونشوء قوميات واعراق جديدة مبنية من اختلاط وتعارف الشعوب

هذا تطور طبيعي لأي مجتمع مدني يتوزع ويتماشى مع محيطه، لكنه كفائدة منظمة ومنطقية كيف استفادوا من الجانب البشري؟

أخشى أن أرى أن الجامع الوحيد فيما بين حضارة الإسلام ومجتمع العرب هو جامع اللغة وهي التي أعطت العلوم والمعارف والتقنيات الحديثة وقتها صبغة العالمية لكونها لغة العلم والمعرفة والثقافة ولكن كإنجاز حقيقي ينسب للعرب بتوظيفهم للحضارة في نتيجة جيدة أشك في هذا!!.

لنأخذ مثال على ذلك،

الأوروبيين منذ عصر النهضة إلى يومنا انطلقوا طلقة واحدة وسريعة بلا توقف، ولا يزالون مسيطرين، بينما لو نظرنا للعرب من بعد انقضاء خلافة بني العباس "مع ان دورهم كعرب اضمحل من العصر الثاني للعباسيين" فإنهم كانوا غير فاعلين علميا او حضاريا او سياسيا إلا مجموعات صغيرات قلائل من هنا وهناك ومحدودين بزمن ومكان واغلبهم اتجه نحو الحديث والفرائض وامور متنوعة لكنها غير قائمة مؤسساتيا فلو أخذنا تاريخ الأشراف الذين امتد عصرهم الحجازي من 969 إلى 1929 لوجدناهم فقط مجرد عائلة ذات نفوذ وسلطة ولكنها غير منتجة علميا او فنيا إلا بذبذبات متفاوتة حسب المكان والزمان بينما عصر نهضة اوربا بدأ بعدهم بقرون وقام وصنع وأنتج في كل وشتى صنوف الحياة وقتها ولم يقتصر على عوائل او على موانع بل تمدد في كل الاتجاهات ولم يقف عند حد!!.

ولحسن الحظ فقد تطور وتمدن وتحسن إلى أن أصبح مضرب المثل وأصبح الأوربي هو الحاكم الجديد، ولكن يبقى للحضارة الإسلامية تأثير كبير في الغرب من وقتهم إلى وقتنا!!

بينما لدى العرب استخدام لرائحة الإسلام في المنافع والمصالح الشخصية الذاتية او العائلية

ولا أعرف استخداما حقيقا استخدمه العرب ممن سبقهم من المسلمين غير العرب إلا بعض نواحي الديانة وشيء من الفلسفة وعلوم الاجتماع بشكل بسيط و استعانوا بالثقافة المشتركة والمتقاسمة التنوعية بحكم إجباري وهو توسع المساحات وإلا فمالصيغة الناتجة والإنجاز المعاين المشهود الذي يبرهن عن قدم راسخة في العلم لدى العرب قديما؟!

عرب الماضي لا يمكنني فهمهم

حرية التنقل لم تكن بتلك السهولة فعلا، فمثلا في الصين كان هناك ما يشبه جواز السفر للقادمين فلو مثلا ذهب واحد افريقي لهناك لتم احتجازه اما ابن بطوطة ونظرا للعلاقات الاقتصادية مع المسلمين فتم تصويره فقط لكن لم يتعرضوا له بشيء. مما يعني ان حرية التنقل حسب خلفيتك يمكنك المقارنة بين رحلة ما ركو بولو وابن بطوطة لتفهم حرية التنقل والفرق بينها

اعتقد انك بدات تجر سؤالك نحو (لماذا تخلف المسلمون؟ وتقدم غيرهم) وهو عناوين كتب واطروحات كثيرة حاولت الاجابة. نحن لم نتكلم عن هذا لو وضعت فعلا سؤالك بصيغة (عرب الان) لكان اوضح

أخشى أن أرى أن الجامع الوحيد فيما بين حضارة الإسلام ومجتمع العرب هو جامع اللغة.

هو جامع مهم جدا ولا تستهن باللغة. لان اللغة هي منهج تفكير وليس اداة تواصل كما يعتقد البعض تتطور ويمكن استبدالها لان كل كلمة تحمل روحا مفعمة بالمعاني وتراثا ضخما ورائها مما يعني كما يقول اللسانيون ان اللغة منهج تفكير وليست مجرد اداة تواصل ومن اسباب التخلف هي تخلينا عن اللغة بالاساس. ليس السبب الوحيد لكن لما تركنا منهج تفكيرنا اللغوي وانسقنا وراء لغات ومناهج تفكير لا تناسبنا حدث هذا الخطأ مثلما تثبت ويندوز على حسوب ماك مثلا. حتى لو عمل بشكل ما فانه ليس كاملا مثل نظام ماك على جهاز ماك.

انت ما تقصده هو العرب الذي عايشوا الركود. لكن ممن اثروا مثلا الساحة العالمية رشدي راشد الذي الف اربع مجلدات كتاب الرياضيات التحليلية بين القرن الثالث والقرن الخامس للهجرة ترجم فيها الرياضيات التحليلية بين القرن الثالث والقرن الخامس للهجرة الى رياضيات حديثة ستسهم حتما في تطوير هذا الفرع الحيوي وقد ترجم للعربية بجهود تلك الاسر الملكية التي تقول انها لا تفعل شيئا وفي الحقيقة هي تفعل لكن الاثر لن يكون سريعا .. لانك لا بد انك لاحظت ان انطلاقتهم الصاروخية كانت تعج بالعيوب من بينها حربين عالميتين واستنزاف اخوانهم في الارض. عكس الاسلام وتجربته في بث روحه في العالم.

العرب جربوا القومية وفشلوا لانها تعتمد على العرق وعلى اللغة فقط لكنهم لم يدركوا ان القضية اصبحت عالمية ولا بد من ادخال الروح الاسلامي المتسامح في موضوع الخطاب والمرحلة القادمة.

لاحظ معي ان (اوروبا) كمفهوم هو ليس جغرافيا فبعض الاوروبيين في عهد الحرب الاهلية للاسبان وما اليها اطلقوا تهكما يقول ان افريقيا تبدا من جبال البرانس وهي حدود اسبانيا مما حدا لاهم كتابها ان يقولك عندئذ انا لست اوروبيا بل اسبانيّ وسنظل كذلك الخ واسمه ميجل ديه أونامونو، انجلترا تتصرف وكان اوروبا شيء مختلف عن الانجليز الاحرار بما فيها الاستكلنديين والايرلنديين بالتالي علينا ان نفهم ان (اوروبا) فكرة ومفهوم وروح حضاري وليست جغرافيا بالتالي سنغافورة وماليزيا وما اليها نماذج جيدة لمفهوم (اوروبا ) كما اتصوره وهو لا يمكن استنتساخه انما عيشه ويمكن ان تعيشه في اي بقعة من الارض كانت مثلما كان الروح الاسلامي وقتها مسيطرا على العالم.

فمالصيغة الناتجة والإنجاز المعاين المشهود الذي يبرهن عن قدم راسخة في العلم لدى العرب قديما؟!

جوابك كي لا اكون متحيزا يكون من عندهم هم وباخر البحوث المحكمة طالع:

Islamic Civilization in Thirty Lives (2016)

والان اسال نفسك لماذا سيكتب برفسور شيس ف روبنسون من جامعة كاليفورنيا كتابا فيه 30 شخصية حضارية مهمة للالف سنة الاولى من الاسلام في سنة 2016 ؟ ام انه يسعى وراء درجة علمية كما يفعل البعض هنا ام ان لديه وقت فراغ هائلا جعله يبحث وينقب عن اسباب هذا البرهان للقدم الراسخة في العلم لدى العرب قديما.

طالع كتاب زيغريد هونكه شمس العرب تطلع على الغرب. لانها ستلخص لك الكثير من الامور.

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

23.7 ألف متابع