مقالة رائعة بالفعل، أتفق مع الكتاب فيما قال جملة وتفصيلا، وقد ساق حججا منطقية ومقنعة، هو ينقض كثيرا مما يقوله المدافعون عن الشذوذ، أتمنى لو يقرأها الجميع.. وبالفعل لو استمر الغرب في هذا التمادي بدعوى حقوق الإنسان فلا ندري إلى أين سيصل الحال بهم وبنا من بعدهم! فنحن قوم تبع وقل بعععع (على وزن صوت الخراف!)

وعلى الجانب ، إن كان تقييم الموضوع سلبيا لأنه رابط لفيسبوك، فهذا سبب غير منطقي!، حيث وجدت الفائدة فلا مشكلة في نشرها، ولا أظن شروط استخدام الموقع تمنع هذا!

المؤسف هو أن عليك أن تسوق أدلّة منطقية لأمر شديد الوضوح في ديننا، ومناف تماما للفطرة، ماذا نقول، الله يستر.

في مجال الرقية الشرعية رأيت حالات كثيرة من الشذوذ سببها مس شيطاني، بعد العلاج بالقرآن الكريم يتراجع الشاذ عن جميع قناعاته ويعود جسمه لفطرته التي خلقه الله عليها

أغلبهم من النوع السالب (المفعول به) أصيب بالمس بسبب صدمة التحرش في الصغر، أما النوع الموجب (الفاعل) فمنهم من هجر عائلته ومنهم من تطلق وغير ذلك من الحالات الكثيرة، بعد العلاج تنصلح أمور بعضهم وآخرون يبدؤون حياة طبيعية من جديد.

على غرار هذا، رأيت أشخاص يغيرون قناعاتهم الفكرية الشاذة خاصة أصحاب النظريات الإلحادية ...

لهذا تجد المسلم قليل العمل قليل الإيمان كثير التشكيك في ثوابت الدين الإسلامي .

عالم غريب أغلب المسلمين لا يعرفون عنه شيئا للأسف.


ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

24.1 ألف متابع