اكتب منذ قرابة السنوات العشر، ولي أسلوبي الخاص في الكتابة، وبتعرفي على تقنيات محركات البحث، وضرورة التصدر في الصفحة الأولى، بل والنتيجة الأولى، درست تقنيات تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO وعلمت ما هي الشروط الواجب توافرها في قطعة المحتوى كي تصبح في المركز الأول.

قمت بوضع تجربتي هذه في كتابي دليلك المختصر لبدء العمل عبر الإنترنت (أكثر من 50 ألف تحميل حتى الآن) وسميتها معادلة النواوي.

استهجن البعض التسمية، وسخروا منها، لأنني نسبتها إلى اسمي. ولكني أسأله: هل تفكرت في مضمونها، أو حتى حاولت تطبيقها؟

سمّها كما تشاء .. الغرض هنا ليس التسمية، ولكن التطبيق الذي يحقق لك النتيجة المرجوة. والأشياء تكتسب قوتها من التسمية. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحب تسمية أغراضه، فكانت ناقته اسمها القصواء، وكان سيفه اسمه ذو الفقار، وكان ابريقه اسمه المهداب.

المهم أنها تعمل .. وهذا يكفي

لمن لا يعرف ما هي معادلة النواوي؟

معادلة النواوي للحصول على المركز الأول في جوجل=

الكلمة المفتاحية + أول 5 نتائج في جوجل + لمستك الخاصة

الكلمة المفتاحية: لأنك بالتأكيد لا تكتب بعشوائية، وتريد كتابة موضوع يغطي جانب معرفي معين، وهذا لن يتأتى إلا بتحديد كلمة مفتاحية معينة، نبدأ تحركنا بناءً عليها. يجب أن تكون الكلمة المفتاحية واضحة من البداية.

أول 5 نتائج في جوجل: فعليًا النتيجة الأولى والثانية والثالثة تستحوذ على أكثر من 95% من اهتمام الزائر. أزيد عليها النتائج الرابعة والخامسة، وهذا يكفي. إلا إذا كان الموضوع ثري للغاية، وهناك العديد من مصادر المحتوى التي يجب قراءتها قبل الكتابة.

السؤال: لماذا النتائج الخمس الأولى من جوجل؟

بكل بساطة: لأن هذه هي النتائج التى رأى محرك بحث جوجل أنها الأفضل على الإطلاق – على مستوى العالم – لتحتل هذه المواضع من محركات البحث. فحينما تقرأ هذه النتائج الخمس، وتفهم أبرز النقاط الرئيسية بها، وتدونها في ورقة جانبية، فأنت جمعت أفضل ما جاء في أفضل النتائج على محركات البحث كافة.

لمستك الخاصة: الآن يأتي دورك في التعبير عن تلك المعلومات بأسلوبك الخاص المميز، والذي عُرِفْتَ به بين القراء. لمستك الخاصة ليست فقط في الأسلوب، ولكن كذلك فيما يتوافر لديك من معلومات إضافية، سواء من واقع خبراتك الشخصية، أو من خلال اطلاعك على مصادر معلوماتية أخرى لم يذكرها جوجل، أو بالأصح لم يذكرها منافسوك في جوجل.

قطعة محتوى بمثل هذا الثقل – تحمل جودة أعلى 5 نتائج في محرك بحث جوجل عن هذه الكلمة المفتاحية – لهي بجودة تجبر محرك بحث جوجل على أن يضعها في النتيجة الأولى بدون منازع. بعد هذا تأتي عناصر دعم مثل تهيئة المقال خارجيًا Off-Page SEO ونشره على المفضلات الاجتماعية. (هذا بالطبع يحتاج بعض الوقت لتظهر نتائجه جلية)

هذه طريقتي المفضلة، التي أستخدمها دومًا وتأتي بنتيجة طيبة. يمكنك عمل بحث عن مصطلح (المحتوى هو الملك) أو (صفحات الهبوط) وستجد أن النتيجة الأولى في محرك بحث جوجل من قلمي، وهي من نتائج تطبيقي لمعادلة النواوي.

https://suar.me/e0lO0

ها .. ما رأيك في النتائج؟

إذًا، معادلة النواوي تعمل بشكل جيد ... لماذا إذًا لا تجربها بدلاً من انتقاد تسميتها؟