https://suar.me/ZlOKM

قواعد جارتين .. (تقييم 5\8)

روايه تحمل الكثير من الأدرينالين بين طياتها ، عالم خيالى - جارتين - ملئ بقوانينه العجيبه تفادياً لاخطاء أجدادهم تنصف الشريفيين وتظلم النسالى والغجر .. نفق مظلم عاشوا فيه لاجيال حتى اصبح النفق مظلم بلا نور فى نهايته الا أن هناك قاعده وضعها الكاتب "القوانين وضعت لتُكسر"!

النقد :-

1- ينبئك اسم الروايه وغلافها أنك على وشك الدخول لعالم صارم له قوانينه الخاصه ، يد حامله السيف تنتظر عدوها حتى تفصل رأسه عن جسد اذا ما خالف "قواعد جارتين"! (ايجابى)

2- عودنا الكاتب على افكار خارج الصندوق .. عالم خيالى يمتزج بالرومانسيه والسياسه والثوره!! (ايجابى)

3- استحوذت اللغه العربيه عل احداث الروايه مناصفتاً مع طريقة السرد لكى تفتح أفاق وأذهان القراء (ايجابى)

4- كانت الافتتاحيه فى صلب الحدث تُعرفك على شخصيه تظنها رئيسيه - الدكتور - الا أنها ليست كذلك مما يجعل القارئ يطرح سؤالاً بديهياً لماذا بدأ بهذه الشخصيه الثانويه؟وبالبدايه الضعيفه؟! (سلبى)

5- حافظت الروايه على وتيرة احداثها .. اتسمت بالتوازن - لا سريعه ولا بطيئه - ولكن الكاتب أزاد فى تفاصيل بعض المشاهد والاحداث لدرجة الملل - خاصة بعد ذبح شخصيه معينه - وكأنه لم يجد ما يكتبه بعد ان وقع فى هذا الخطأ القاتل - موت الشخصيه - وكانت نتيجته ان اصبح النصف الثانى من الروايه ممل وبلا معنى .. فكان من الأفضل موتها فى نهاية الروايه حتى ترتسم أمارات التيه على وجوه القُراء ولكن ما فعله أمات الروايه فى ريعان شبابها ، هذا بخلاف كثرة الشخصيات التى تجعلك تائهاً .. للأسف لم يرتق بفكرته الى حدود توقعاتى ..... تكاثرت أخطاؤه وتناثرت أفكاره!!!! (سلبى)

6- النهايه جائت تائهه بلا معنى فلم تكن النهايه مفاجأه او قويه حتى وان كان للروايه جزء ثان الا ان هناك المئات من النهايات التى تتفوق وبامتياز على هذه النهايه الركيكه (سلبى)

7- تستحق القراءه بالرغم من سلبياتها فأفكارها جديده ومشوقه (ايجابى)

8- لم يناقض الكاتب نفسه فى الروايه ولم يسهو عن اى مشهد (ايجابى)