خمسة أشخاص تجنب مرافقتهم، أربعة أشخاص يساهمون في فشلك، ستة أشخاص يدمرون حياتك... هي عناوين بعض المقالات التي قد تصادفها و التي تقوم بتصنيف الناس حسب معايير محددة ثم يقرر الكاتب أن ماعليك فعله كخطوة قادمة في طريق النجاح و هو طرد مجموعة من الأشخاص من حياتك.

لا شك أن للناس المحيطين بنا تأثيرا كبيرا على حياتنا و اختياراتنا، لكن التغيير يأتي من الشخص نفسه، فعندما أقرر أن أكون ناجحا فإن الشخص الوحيد الذي يمكنه أن يشكل عائقا بالنسبة لي هو ذاتي و ليس شخصا آخر، أقول هذا لأن الأشخاص المحبطين كما تسميهم هذه المقالات قد يكونون أقرب الناس الينا، لذلك فالحل هو تحصين النفس من تأثير الآخرين بالعلم و المعرفة و اكتساب الشخصية القوية القادرة على فرض اختياراتها و تقرير مصيرها.