رغم أنّي لا أمتلك سيارةً فارهة، ولا بيتًا لي، إلا أنّي في هذه المرة شعرت أنني 18/8-9

:') الشخصية الحقيقية تمتلكهما

نفس الشيء، بدأت أقرأ سطور هذه الشخصية، كانت كل التوقعات أنه أنا قبل قراءة سطر أنه يمتلك سيارة فارهة...

هادي، من فضلك : سيارة لي وللأخ طارق.

بالنسبة لي تكفيني سيارة عادية.

@ferzatalchayah @Tarek_Nacer

من الاسهل لي ان اغير النص وامسح السيارة الفارهة والمنزل منه :')

عندما اصبح مليونيرا ذكراني بأن اشتري لنفسي كل السيارات التي ترغبان بها "رغم اني لا اجيد القيادة"

فليعوضه بدومين فاره لمدونتنا :)

حياتك مثيرة للاهتمام حقا، وفي كل صفحة تزيدنا تشويق للأحداث التي تعيشها.

على الهامش: لماذا واتباد بالتحديد؟

لماذا واتباد بالتحديد؟

لأنها قصة قصيرة وليست يومياتي - واتباد مخصصة لنشر القصص القصيرة

في هذا اجابة لهذا

حياتك مثيرة للاهتمام

في وصف القصة تصريح بأنها ليست يومياتي :")

هذا دفتر ملاحظاتي، أسجل هنا ما أراه حولي من تصرفات فقط

أعلم أنها ليست يوميات، لكن أسلوب كتابتها أشبه كثيرا باليوميات..

اسمي غير مهم، وهذا دفتر ملاحظاتي، أسجل هنا ما أراه حولي من تصرفات فقط، بما أنني لست شخصية مهمة بما يكفي فلا داعي لكتابة يومياتي؛ تسجيل ما أراه هو أفضل ما يمكن تقديمه لهذا العالم بعد أن أموت.

فكرة: (شخص رفض عرض اسمه)

كتابة: هادي الأحمد

تُعامل الشخصيات كالمساجين أتخيل وجود مِسطرة من خلفهم P:

أتفق معك هنا في نظرتك و لكن أختلف عندما قلت حياتي ليست ذات قيمة لآخذ هذه الحثالة معي،و نعم أعرف أنها ليست يومياتك...

لا اؤيد العمليات الانتحارية بالمناسبة مهما كان هدفها.

ذكرتها في القصة بسبيل مبالغة لا اكثر.

قصص قصيرة

هنا يمكنك ان تنشر قصصك القصيرة , أو تطلب المساعدة من المختصين لانجاز قصصك

516 متابع