Non El Gebaly

71 نقاط السمعة
عضو منذ
ونعم بها النصيحة.
أتشوفق لرد شيماء بشدة، السؤال جد عميق.
حقًا نصيحة مختلفة، لعل الجميع ينتفع بها إن شاء الله.
أشعر بك، واتمنى أن تنالي خقاً من العطلة لتجددي نشاطك
أتفق معك، وكل المجالات
اللهم صلي وسلم وبارك على محمد
نعم كل شيء بيد الله، وعلينا السعي
هذا وجه آخر للتدوينة أن ينسى البعض قول شكراً لمن يستحق، لكن وأنا أدري أن ذلك لا يغيب عن علمك، هناك في مكان آخر تتجمع لك تلك النصائح التي قدمتها لتثقل ميزانك فأنت تقدمها الآن لتحصدها لاحقاً، أتمنى لو كنت أملك أن أخبر الجميع ألا يتوقفوا عن الشكر. ومن هنا أدعوك للعودة لسابقك محتسبًا الأجر من الله
على الرغم من أن الكثير منا يعتبر أن من مساويء العمل الحر صعوبة الحصول على عطلة، لكني سعيدة أنك تخبرينا بالعكس .
منحني ذكرك لموعد ميلاد زوجتك بهذا الربط الجميل طاقة وسعادة، رزقتم خيريَّ الدنيا والآخرة.
نعم صحيح لم أكن أعرف فوائد العطلة لكني بالملاحظة استشعرتها شكراً أنك بينتها
تخيلت بالفعل، بل ووضعت حالي مكان هؤلاء ووجدت سعادة كبيرة في هذا الشعور، والأجمل أن نغرسه بأنفسنا في نفوس غيرنا.
ترى من أحببتي اكثر، تلك الفتاة التي تنشر من أجل المتعة أم من تكتب من أجل جمهور؟
سعدت وأنا أقرأ شكرك بتلك التفاصيل، وعشتها معك، حقيقي رائع أن تشكر ولو على الكلمة، النصيحة التي غيرت حياتي في عملي الذي سبق كتابة المحتوى كانت من صديقة لطالما ألحت عليَّ بجملة غيري مجالك ولا تخافي، أما في صميم عملنا نفسه، فكانت اعطي المقدمة اهتمام كاف.
نعم يفضله أصحاب المواقع، ويتعلمه الكاتب، لا خلاف على ذلك لكن تظل نظرتي الشخصية له تشبه فنان يرسم لوحة ليأتي له صاحب المعرض بإطار لا قيمة له ليضيفه معتقدًا أنه سيجعل سعر اللوحة أغلى متناسيًا أن قيمة اللوحة ليس في إطارها.
دائماً ما نتذكر آبائنا، الجميل وما أعجبني تذكرك لصديقتك، وشكرها، وخاصة أنك تشكريها على شيء قد لا تراه هي نفسها يستحق، أتمنى لكم دوام الصداقة.
نعم حقيقي، وربما نشكر كل منهم على حدة كلما صادفناهم يومًا.
سعيدة بذلك جدآ، وأتمنى أن لا يحرمنا الله من أمثال هؤلاء، عن نفسي صادفتها مرة في بداية طريقي في الكتابة، آمنت بموهبتي لكن وجدت أنني لا أعرف كيف أقدم مقال يصلح للنشر إلكترونياً فقدمت لي التصائح التي أدين بها حتى يومنا هذا لها بالفضل لما وصلت له بعد فضل الله.
ولكن ألا ترى أنه من الظلم أن يضطر الكاتب صاحب الفكرة، المبدع صاحب الكلمات للاهتمام بغير كلمته وإبداعه للقبول في العمل، ولا أتحدث عن نفسي لأني أحب التعلم وتعلمت الكثير عن السيو فقط للعلم، لكن أن يكون عملي ككاتب متوقف على السيو أمر محزن.
صحيح، ولكن هذه نظرة رسمية لكن تدني المقابل، وسطوة أصحاب المواقع حولتها لمهنة ومصدر رزق وخاصة أن الحصول على المحتوى ليس صعب، مع امتلاك مترادفات، لا ألوم من يبحث عن قوته واللوم على من يريد منتج رخيص وربح كبير من أصحاب المواقع.
حين يكون عدد الكلمات أهم من المحتوى، وكأن الكاتب يبيع الخضار والفاكهة في سوق بالميزان، وعليه أن ينفذ للأسف يصبح وقتها الحشو حلًا لمن لا يفهم قيمة الإبداع، وكل ما يشغل باله التصدر في صفحات البحث.
صحيح، وينطبق على المواقع الكبيرة، أما من يبحث عن فرصة عمل لمجرد الدخل وفي نفس الوقت يمتلك موهبة الكتابة، لا يجد سبيل إلا في مواقع ترفع من قيمة التقنية على حساب الكلمة.
ما قولته صحيح، واتفقت اغلب الآراء عليه، وفي كتابة المحتوى والمشاريع المشابهة مقبول هذا إلى حد كبير، لكن حين نكتب لأنفسنا، او نكتب بشكل فني من أجل المتعة مثل ما يقدمه الروائي، وكاتب القصة، التفكير في النحو، والإملاء عائق نفسي، لأن الأفكار تتوالى وتتدفق ومن يحاول تحجيمها يصطدم بمثل تلك القواعد.
رأي سديد، جمعتِ معظم ما يمكن القول في هذا الشأن لكن اسمحي لي أسألك، هل قابلتي كاتب قديم يقدم نصائح وخبرات لكاتب جديد؟
أتفق معك، لكن هناك بعض مجالات الكتابة وأخص كتابة المحتوى على المواقع، يصعب معها كتابة مثلًا ألف كلمة، واللجوء للحشو قد يكون إجباري، ألا تتفقين معي، وخاصة عندما يكون الكاتب غير متخصص في المجال الذي يكتب عنه.