Account Closed @Myjoyciat

نقاط السمعة 20
تاريخ التسجيل 26/08/2019
آخر تواجد 21 ساعة

حذف حسابي

كيف يمكنني ان احذف حسابي هذا؟

#و_كم_لله_من_لطف_خفي

احيانا تحدث معك امور تعجزين عن فهم سببها في بداية الامر وتتسألين لماذا حدثت معي و ما هو الخير وراءها تحتارين هل هو ابتلاء لمحبة الله لك ام عقاب منه، خوف و ضيق..لماذا أنا؟

لتلوح لك الاقدار بحوادث تجعل من الذي اهمك في الماضي يسرك في الحاضر، تخيب ظنك افضل صديقة كانت بالنسبة لك لتبثي شكواك لغريبة تسندك و تصبح هي افضل صديقة "عوض جميل" يرفض والداك ذهابك في رحلة فتنجين من حادث كان من الممكن ينهي حياتك "عوض جميل" يفسد زواجك لتأتيك فتاة تحكيك قصتها التي عشتي مثلها فتلبسي ثوب النصيحة و اجرها "عوض جميل" يكسرك ما تسمينه حبيب لتبحين عند من حولك عن حلول للنسيان فيرسل لك الله احدا يدلك عنه فيكون كسرك سببا في هدايتك و قربك لله "عوض جميل" يخونك خطيبك ليرزقك احسن منه "عوض جميل" تخوضين حياة مليئة بالصعوبات ليهئك الله لتكوني سندا للناس "عوض جميل"

رسائل

عليك أن تعلم أنه ليست كل الرسائل تأتيك في شكل مخطوطات مصطفة تباعا لتخبرك شيئا واضحا..إن هناك من الرسائل ما تأتيك على هيئة نبضات مبعثرة و انت الذي تصنع الخبرَ..

مايسه صادق

اؤلاءك اللذين انكروا وجود الله!!

اولاؤك الذين أنكروا وجود الله

كانت بصيرتهم ضيقة و نظرتهم للامور سطحية، و ماذا يهون علينا نحن المخاليق هذه الدنيا لولا وجود رب، طمأنينة ان تكون مريضا و لك من يشفيك متى كان في قلبك اليقين انه الشافي ولو عجز عنك كل أطباء العالم..رفيقك في أشد وحدتك بأسا التي لا تطاق، بئر أمنياتك العميق و الحماية المطلقة الخفية..ثم اسأل نفسي أي شتات إختاروه !!

الكتابة...تخيف!

أما الكتابة، فهي متجذرة دائماً في "ما وراء"لغة، إنها تنمو مثل بذرة، وليس مثل خط، إنها تبدي جوهراً، وتهدد بإفشاء سر، إنها تواصل مضاد، الكتابة تخيف..

رولان_بارت

الكتابة تخيف.. إن هذا إقتباس صغير من إحدى كتب رولان بارت كان قد شدني جدا..أذكر جيدا حين قيل لي مرة في ما معناه، أن من صفات

الكاتب العظيم أن يجعلك تقرأ ما في قلبك بخطه أن تجد نفسك في طيات ما جاد به إنه ذاك الذي يعبر بلسان حالك دون عمد بل يصيب سهم

ماكثات البيوت

سأتحدث عن فئة مهمشة من النساء فئة ادنى من فئة اخرى اكثر تسليطا للضوء منها او النموذج الامثل حسب " العرف " الجاري في مجتمعاتنا العربية و الغربية بلا استثناء و غالبا هذه النقطة الوحيدة التي تشاركوا معنا فيها ربما…

"ماكثات البيوت"