مجهول مجهول @dandelion

نقاط السمعة 25
تاريخ التسجيل 30/05/2019
آخر تواجد 5 ساعات

لدي مشكلة على الانستغرام

انشات حساب جديد على الانستغرام بعد يومين تم غلقه وقيل اني انتهكت سياسة الانستغرام

واليوم انشات ايميل جديد وسجلت عليه ثانية يسجل ثم يقول انتهكت الخصوصية "خصوصية يماه"

كنت وانا طفلة عندما اذهب لجدتي من أبي

في قرية نائية قليلة السكان بلا اشجار تظلها اول شيء اسمعه مع بزوغ الطيف الاول للشمس هو تغريد الحمام فوق حواف الجدران وقتها كنت احب بيت جدتي كثيرا وللآن عندما اسمع تغريد الحمام شعور بالسعادة والأمان يغمرني

كنت ارى حينها عمي يمسك حمامات وينزع منها ريشات طويلة آخر الجناحين وعندما سألته لما يفعل ذلك قال كي لا تطير حتى تتعود على المكان ويسمونه "حمام مقصب" لكن بعد فترة تنمو ريشات جديدة لهن ولا تنسى تلك الحمامات الطيران فتحلق ثانية لكن ومن الموجع انها تنسى الطريق ولا تستطيع ان تبتعد اكثر من اعلى حواف الجدران وكنت أستغرب كيف لطائر بتلك الجناحات الجميلة ان يحرم نفسه من التحليق بعيدا وبدل ان يعشش على شجرة يعشش في اناء بلاستيكي معلق على جدار لا اعرف تماما كيف تفكر الطيور لكني اعرف اننا نحن البشر لسنا كالمفترسات حيث تسلب الحياة لكننا ابشع من ذلك حيث نسلب الحرية

ا ب ت

فرد من العائلة جاء بجرو وقمنا بتربيته الان اصبح ثمان اشهر عاىلتي لا تريده بالمطلق وهو يفكر في ان يعطيه لشخص آخر المشكل ان مجتمعنا ليس لديه ادنى وعي اتجاه الحيوانات الا فئة قليلة جدا والتي تعرف ان مسؤولية تبني كلب هو نفسه مسؤولية تبني طفل وانه لن يكون لديك خيار رميه في اي وقت شعرت بالملل منه وتلك الفئة ليست متوفرة حاليا

المشكل انه بما ان المنزل ليس منزلي وليس لدي المال الكافي لاطعامه فانا استسلم لقرار رميه او اعطائه لاي شخص قد يربطه بالايام دون طعام وشراب او في مكان حار اشعر بتأنيب الضمير ابحث عن حل ما ولا اعرف ماهو

ا ب ت ث

كان قلبي كمن عنده الم في ركبتيه كلما اجبرته على الوقوف بدونك ينكسر ثانية

كنت اعاند كلمة ’’اشتقت’’ كي لا تنزلق من شفاهي الرطبة بالدموع وارى بشاعة الحنين تندلق على الارض حمراء مثل دماء طفل مقتول

بصوتي

Écouter يراك المحب... يجعلك موجودا par Басма Саллали sur #SoundCloud