بخصوص نظرية التطور بالنسبة للإنسان

لماذا لاتزال القِردةَ موجودة إذا كنا قد كنا كذلك من قبل ؟

لقد أجيب على سؤالك بالتحديد في الفيديو ....... عموما :

  • الإنسان لم يتطور من القرد , القرد و الإنسان لهما سلف مشترك

  • عندما يتطور نوع من نوع اخر هذا لا يعني بالضرورة انقراض النوع الأول

الإنسان لم يتطور من القرد , القرد و الإنسان لهما سلف مشترك

الا ترى هذِهِ إهانة للبشرية أن يكون للقرد والإنسان سلف مشترك، عموماً ليس هناك دليل تابت قاطع على هذا الأمر، ولن يكون لأنه الحقيقة هو أن الإنسان هو على ماكان عليه مند بداية الخلق!

اخي نظرية التطور تدرس في الجامعات حول العالم كحقيقة علمية واغلب العلماء يعتمدون عليها حتى في الطب

ما المشكلة في ذلك، نحن نعلم أن هذا خاطئ لأن الله خلق آدم مباشرة ولم يتطور من كائن آخر، لكن لا أمانع إن كنتُ كائناً متطوراً من كائن آخر.

إذا هذا يناقض ماتؤمن به؟ أليس كذلك أن تؤمن بأنك خلقت على هيئة مكرمة من رب البشرية، وتؤمن أنك كنت تشارك قرداً في السلف؟

هي فقط "ليس لدي مانع أن أكون كذلك" وما أؤمن به هو أنني لست كذلك، ليس في الأمر تناقض وإنما هو صعب الشرح.

الكرامة والإهانة والنفس البشرية وما إلى ذلك كل هذا مفاهيم خاصةٌ بنا نحن البشر لا كائن في الكون يشاركنا بها فهي ليست واقعًا ولا منطقًا، وعلى كلامك يجب علينا أن نقول بأن الأرض هي مركز الكون لأن من المهين أن يكون الإنسان العظيم هذا في زاوية الكون، على سطح ذرّةٍ زرقاء من الغبار بالنسبة للكون الهائل. على كلامك يجب أن نقول بأن الإنسان لا يمرض، لأن من المهين أن يكون الإنسان العظيم هذا طريحًا للفراش يصارع ذرّاتٍ من البكتريا والفيروسات.

وما تحسب الإنسان؟ كائنٌ أصغر وأضعف وأحقر من كثير ممّن وجد على هذا الكوكب، كل ما تميّز به هو ذكاءٌ أعلى قليلًا من البقيّة، يمرض ويمسك ويسهّل ويموت بعد بضع سنين، شيء على هامش مجرّةٍ في ذيلٍ صغير من مجرّة اعتيادية داخل كونٍ هائل، هذا ما يقوله العلم والواقع والمنطق، لكن دينيًا، نحن نعرف بأن الإنسان أكرم وسيدخل الجنّة أو النار وهو الوحيد -ربما- الذي سيحاسب، نعرف أنه مكرّم لكن مكرّم من أي منظور منطقي؟ من منظور الإنسان أم البطريق أم الشجرة أم الكون أم ماذا؟ العيش الكريم بالنسبة لفأر هو منزلٌ صغير وبعض الجبن والماء، العيش الكريم بالنسبة للإنسان قصورٌ وولدٌ ومالٌ وجاه، فلو نزل في الإسلام ما معناه مثلًا بأن الإنسان يعيش كريمًا فهل هذه المعيشة الكريمة كريمةٌ بالنسبة للفأر أم للإنسان؟ الأمر نسبي كما ترى وفضفاض، هنا يجب علينا تطوير فهمنا للقرآن لموافقة فهمنا للعلم، وربما العكس، من يدري.

-1

لا ليست إهانة، الإهانة شعورٌ نفسيٌّ خاصٌ بالإنسان، ألا ترى أن من الإهانة للنفس البشريّة أن قلبك ينبض دون أن تستطيع إيقافه؟ ثم ما دليلك على أن الإنسان هو ما كان عليه منذ بداية الخلق؟ علماء التطوّر دلّلوا بالأحافير وغير ذلك على التطوّر الصغروي والكبروي فما دليلك العلمي أنت؟

نحن في إطار ديني لاتخرج عن الموضوع رجاءً، أن يقولو أن للإنسان سلف مشترك مع القردة فهذِهِ إهانة للنوع البشري، دينياً.

دليلي في الشرع يازيد، هل أنت مسلم؟

الخروج عن الموضوع ليس مشكلة، نحن لسنا في إطار ديني بل أناقشك بنظرية التطور وهي نظريّة علميّة، ليست إهانةً دينيًا، هل لديك دليل يقول ما معناه صراحةً: الإنسان أكرم من القرد ولا يجوز أن يشاركه السلف؟ هات دليلك ونعم أنا مسلم.

وضع الإسلام فرق بين الأنعام والبشر والقردة تعتبر من الحيوانات، فهل الدين يعاملنا على أساس اننا بشر أم حيوانات؟

وهل يعتبر الإنسان في مقام الحيوان؟

هنالك فرق لكن فرق في ماذا بالضبط؟ وإلى أي حدّ؟ ومن أي منظورٍ منطقي؟ هذا ما سألتك عنه، علميًّا نحن حيوانات تابعون لمملكة الحيوانات ونشبه الحيوانات، هذا هو "التصنيف" العلمي، دينيًا ومنطقيًا يصعب علينا أن نشبّه بين الأخ وأخيه حتى نصنّفهما معًا لكننا نجمع الصفات الرئيسية، في الواقع هنالك معضلة علميّةٌ مهمّة حول تصنيف الإنسان، فالبعض كان يعتبره الحيوان الضاحك ثم الحيوان الناطق ثم الحيوان البشري وما إلى ذلك وإلى الآن أغلب التسميات التي نظن بأن الإنسان انفرد فيها نجد حيواناتٍ تشاركنا بها فما تظننا أنت؟

هل هنالك فرقٌ إذًا؟ أنا، زيد إدريس أؤمن بأن هنالك يوم قيامةٍ وجنّةً ونارًا وحسابًا على أعمالنا نحن البشر وربما غيرنا أيضًا، إذًا هنالك فرق، وهنالك فرق في القرآن قرأناه، لكن لا نعرف من أي منظور منطقي؟ لو قال شخص لابنيه خالد وأحمد: ليس خالدٌ بمنزلة أحمد. قد يتكبّر خالدٌ على أحمد وقد يتكبّر أحمدٌ على خالد لكننا مع ذلك لن نعرف من هو الأفضل بينهما لأننا نعرف وجود فرق لكننا لا نعرف من أي ناحية.

يقف كفارق بين الحيوان والإنسان الوعي، مثلاً نحن البشر لدينا دماغ والحيوان كذلك لكن لماذا نحن لدينا وعي والحيوان لا إذن لا يمكننا أن نحدد أنه الإنسان حيوان، هنا يمكن أن ندخل في تعقيدات الوعي والذات عند الإنسان التي ليس عند الحيوان، من يصنف الإنسان على أنه تابع لمملكة الحيوانات فهو يصنف بدلالة فيزيائية فقط نحن لدينا عينين والحيوان لديه عينين إذاً نحن متشابهان، أما إذا صنفنا الإنسان ككائن واعي فهو لا ينتمي للحيوان أبداً..

الحيوانات ليست فاقدة الوعي بل ذات درجاتٍ أقل فحسب وإلا لما استطاعت العيش، هنالك بغبغاء شهير اسمه "أليكس" يعتبر أول حيوانٍ يسأل سؤالًا وجوديًا واعيًا بنفسه فقد سأل مدرّبته: ما لوني؟ أليس هذا وعيًا؟ لكنه بدرجاتٍ فحسب.

ويا صاحبي هذا ما لدى العلم كي يوفّره، ابحث أنت في الويب لعلّك تجد تصنيفًا آخر للإنسان أو جرّب عمل تصنيفٍ خاص فهكذا يفعلون هم، يقولون سنصنّف الكائنات بناءً على كذا وكذا.

هذا الببغاء يقول مالوني، بدون هدف معين بخلاف الإنسان مثلاً إذا قلت لك أنا مالون سروالي ستقول أخضر وسأقول وهل يُعجبك؟

إذن هنا طرحت سؤال، الببغاء لا لن يفعل لأنه هذا السؤال تعلمه للنطق فقط إذن هو لاينتضر منك إجابة وحتى إذا انتظرها وأجابك سيكون التفاعل محدود..

المهم الإنسان خير المخلوقات وجداناً وفيزيائياً، ويعلو مقامه عن الحيوان كما عَلَت قمة إفرست عن البحر.

هذِه فكرة لايمكن ضحضها يازيد كما لايمكن ضحض الدين.

بل بهدفٍ معيّن، واقرأ قصّة "أليكس" فهو لم يتدرّب على ذلك، لديه مهارتٌ كثيرة غير ذلك، وقبل أن يموت بليلة قال لمدرّبته "كوني جيّدة، أراكِ غدًا، أحبّكِ"، وله العديد من القصص الأخرى والتفاعلات.

هنالك حيوانات تفرّق بين الألعاب وتختار أفضلها وتخمّنها وغير ذلك.

هنالك فرق، لكن خير لأي درجة؟ ومن أي ناحية؟ الكلاب أوفى من كثيرٍ من البشر، فمن أي ناحية وإلى أي درجة؟

لا تربط الأمر بالدين فهذه مغالطة منطقية، والكلمة التي قصدتها هي دحض وليس ضحض.

شكراً على التصحيح.

الأمر كله مرتبط بالدين، وكأنك تقول أنه ليس للدين علاقة بالعلم.

يا زيد ، بعيداً قليلاً ، لربما استفيد منكم في معرفة ماهي هذه الاحافير ؟ وايضاً ما تفسير العاطفة و المشاعر في ظل هذه النظرية.

ايضاً هناك ما اود السؤال عنه وهو الفطرة ، اقصد على سبيل المثال هناك بعض المخلوقات تقوم باعمال معينة ، تبدوا مستحيلة ضمن عملية التجربة ، مثال : سمعت ان بعض الطيور تاكل بعض الكائنات السامة ، ولكن فالمقابل تقوم بحك مناقيرها في بعض الصخور الملحية التي تكون مضادة لتلك السموم -تقريباً هكذا العملية لا اذكرها بالضبط- ، ولكن لو قلنا ان الحيوان اكتسب هذه الفطرة عن طريق التجربة ، فهذا اشبه بالمستحيل .. لكان نوع الطيور هذا انقرض قبل ان يجد ترياق السم اليس كذلك؟

اتسائل هنا من منظور طالب استزادة ، لا انكر شيئاً بل احاول التعلم.. لربما اتفاجأ بأن نظرية التطور صحيحة، فانا لم اتخذ موقفاً محدداً اتجاهها.

-2

سبحان الله ... كيف تقول أنك قرأت القرآن وقد ورد فيه عشرات الآيات التي تقول أنا أبانا آدم وأمنا حواء نزلو من الجنة للارض وهما مكتملا الخلقة لم يتطوروا عن قرد ولا عن ديناصور

إعلم أن من قال أن الإنسان تطور عن القرد فهو بالضرورة ينفي أن يكون أبوانا آدم وحواء قد نزلا من الجنة وهما مكتملا الخلقة

يعني فهو كذب الله عز وجل ومن كذب الله فهو كاااااااااااااااااااااااااااااااااااااافر مثله مثل من يعبد الفئران أو الشيطان

تم الإجابة على هذا السؤال أيضا في الفيديو.

يبدو أنك اقتنعت أخيراً بنظرية التطور، و أتمنى أنك عرفت حقيقة الكتاب الفاسد الذي أشرت لي بقراءته "أقوم قيلا" و عرفت ما فيه من معلومات خاطئة و مغالطات كثيرة. المشكلة استغلال الملحدين نظرية التطور في مهاجمة الأديان و معتنقيها و منهم صاحب القناة الذي له متابعون بالآلاف.

مازالت نظرية التطور بالنسبة لي ضبابية جداً، من الأمور المنسوبة لداروين الى استغلال الملحدين لها وأخيراً الهجوم الشرس عليها.

وكل يرمي بكلام وينسبه لنظرية التطور.

تستطيع القول أنني مقتنع بها جزئياً، ومازلت أبحث أكثر عن مصادر صحيحة.

بالنسبة للكتاب فلا تستطيع القول عنه "فاسد" لأنه يناقش مواضيع كثيرة مفيدة وليس فقط نظرية التطور، سأراجع ماذكر فيه عن نظرية التطور، لكنني مازلت أنصح بقرائته فهو من كتبي المفضلة.

مشكلة الكتاب أنه يرمي معلومات خاطئة للمتلقي "الجاهل"، أما من اطلع على نشأة الأديان و المعتقدات فسيعلم أنها معلومات خاطئة، وقد ذكرت لك أمثلة تتضمن عبادة البوذيين لبوذا و عبادة الزرادشتية للنار، و على ذكر الزرادشتية و موضوعها طويل حقاً، إن كان توجد رواية تذكر أن سلمان الفارسي كان قد ترك قومه لأنهم يعبدون النار فيجب أن تخطأ، لأنها تسبب مشكلة للإسلام و للمسلمين.

يوجد كتاب اسمه "آذان الأنعام" يشرح كاتبه نظرية التطور من منظور قرآني. مع أني أنظر للكتاب بنظرة فيها ريبة، نظراً لأن الكتاب أشبه بكتاب ديني عقدي لا علمي، إلا أنه يلفت لأمور عدة مهمة لكن لا وقت لي و لا نية لأن أبحث في صحتها، مثل أن تشارلز داروين كان يؤمن بوجود إله غير الإله المسيحي، و أن الولايات المتحدة في السبعينات أثناء محاربتها الاتحاد السوفيتي، روجت للكثير من الدعاية أو البروبگندا، منها أنها شوهت فكر كارل ماركس الداعي للتوزيع العادل للثروات.

صحيح تلك الرواية شككت بها أيضا.

لا أظن أنني سأقرأ آذان الأنعام، لأن الكتب المرتبطة بالدين عادة ماتكون متعبة للعقل ومتروسة بالمعلومات، وبما أننا في إجازة فإنني أبحث عن كتب مبسطة ممتعة

أنصحك بقراءة كتاب جيري كوين عن التطور، ثم انتقل لقراءة أعمال ريتشارد دوكنز.

أنا أنصحك بمشاهدة سلسلة عدنان إبراهيم قبل ذلك، للضرورة.

في الحقيقة لدي حتى الآن موقف حيادي من النظرية ..

ولكن يا جماعة شاهدوا هذا الفيديو ..

وهــم التطور The illusion of evolution

https://www.youtube.com/watch?v=XKM3DnIuoRY

-3

محمد هذا لم يتطور حتى الآن ما زال قرد نظرا لتعليقه. هل يخبرني أحدكم لما أضيف قرد إلى المجتمع هل هو قرد للتجارب؟

-10

يعني انت قرد الان . عش اكثر ترى عجبا

اخي محمد كم عمرك حسب تعليقك لا يتجاوز عمر عقلك 14 سنة او اقل اذهب الى الفيس بوك وناقش فيه هو المناسب لك اما هنا فهو لنقاش الجاد ان اردت ان تقنع شخص عليك بالحجج وليس بالاهانات

-2

اخي الفديو وقح يخبرك أنك والقرد من مخلوق واحد انقسم الى سلالتين منكرا خلق الله لادم وتعليمه الاسماء وتكليفه وخلق حراء منها

ثم تريدني أن أحترمه. عندك نص قراني وهو يعرفه جيدا فلعل بعض الصفع يفيد و أضنه أفاد

سيأتي شخص آخر وآخر و آخر ليس من اسلوبي التندر والصدام ولكن أريد أن أفهمه أنه طفل معجب بنفسه ويريد لفت الأنظار

حسب كلامه هو مقتنع أنه والقرد من سلالة واحدة فلماذا هو غاضب ؟

إن كان اخ القرد فأصله القرد فالواجب أن لايستحي من وصفي له بالقرد ، أليس هذا دليل عقلي وظغط نفسي لدحض الخصم ؟

أما أن يقول نعم اؤمن بالنظرية وأنا قرد وهنا لاتعارض ،أما أن يؤمن بها ويغضب حين وصفه بالقرد فلا ، أو ينكرها وهو ينكرها أصلا ولكن حب الشهرة والغرور

والله أنت تقنع الناس بكل تعليقٍ صغر عقلك وقلّة احترامك للعلم، الحمدلله، العلماء يعيشون عقودًا يدرسون خلق الإنسان وأصله كما أمر الله وأنت جالسٌ على أريكتك مادٌّ قدميك ناظرٌ في السقف لدقيقتين لتقرر إن كنت ستقبل جهود العلماء أم لا، من ينفّذ أمر الله الحقيقي الآن؟ الله قال:

قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآَخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ [العنكبوت:20].

والعلماء يسيرون في الأرض وينظرون كيف بدأ الخلق، من أفضل برأيك الآن؟ من ينظر كيف بدأ الخلق أمّن يجلس مستلقيًا جاهلًا ليسبّ الناس ويشتمهم؟ بئس ما تظنّه عن الدين، ووالله لا أفهم أي دينٍ تتبع، فالإسلام لم يأمر أبدًا بالسب والشتم، وهل تتوقع أن النبي صلى الله عليه وسلم لو كان مكانك لصار يقول يا قردة يا قرود يا أبناء القرود؟ حاشا رسول الله، ولكنّه جهلك، أود أن أقول لك مع احترامي لكنك لم تحترم أحدًا حتى أحترمك، وردّ إن استطعت الرد، ولكنك لن تتمكّن إلا من السب والشتم وإيضاح حجم علمك.

هل شاهدت الفيديو؟

أكره كثيراً الـ"مدرعمين" أمثالك.

أنصحك كثيراً بأن تشاهد الفيديو، لاتقتنع به، فقط شاهده.

عش اكثر ترى عجبا

عش رجباً ترى عجباً

-11

اعرف النظرية من قبل أن يخط شاربك أيها القرد

لما لا تجيب هل انت قرد أم لا ؟ لأني أكرة الأغبياء مثلك

أجب وصدقني لن تجيب وهذا تحدي لك أمام الجميع

ولماذا أنت غاضب هكذا!!

دائماً من يكون في موقف ضعف يبدأ السباب ويشخصن الأمر.

إجابة على سؤالك الإنسان ليس قرد والقرد ليس إنسان.

اذا كنت تعرف نظرية التطور حقاً فيفترض أنك تعرف أن الأنواع لاتتغير فجأة، كأن يلد الكلب قطة، أو يصبح القرد إنساناً.

بما أنك تحديتني فإني سأتحداك أن تكتب هنا مافهمته من الفيديو بعد مشاهدته.

-5

أيضا لم تجب هل أنت قرد أم لا ؟

هههههه، لقد أضحكتني فعلاً.

إجابة على سؤالك الإنسان ليس قرد والقرد ليس إنسان.

أليست هذه إجابة؟ حاول ألا تدع غضبك يتحكم بلوحة المفاتيح.

-4

أنت غير مقتنع بالنظرية الغبية والدليل أنك ترفض الأعتراف بأنك قرد ، إن كنت مقتنعا بها فلن تغضب من وصفك بالقرد لأنك وهم جئتم من سلالة واحدة .

أما أنا فالحمدلله من بني الإنسان كرمني ربي بنص الكتاب ووضح أصلي وفصلى دون أي شآئبة.وأيدت ذلك السنة الشريفة

أما أنت فتعتقد القرود وسلالة بني آدم من مخلوق آخر منافيا صريح النصوص الشرعية

(27) وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى أَن يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31

فهل تنكر أنك من أصل آخر

وأخيرا إذا أردت أن تكون إنسانا فلا تكن قردا وكفى

أعرف الآية وأن آدم خُلق إنساناً من البداية، النظرية تصف تطور كائنات حية كثيرة ولا تركز على الإنسان، أن تأتي بغير علم بأن هذه النظرية تُفيد في مكافحة البكتيريا التي تتطور بشكل سريع ودون علم حتى بعلم الأحياء وأشياء بسيطة كالتكيف والانتخاب الطبيعي، وتقول بأن النظرية وجميع العلماء المقتنعين بها أغبياء حماقة كبيرة.

نحن هنا لسنا لمناقشة من مقتنع بالنظرية ومن غير مقتنع بها وبدأ نوع آخر من العنصرية، نحن هنا لمناقشة النظرية نفسها فأرجو ألا أرى كلمة "أنا" أو "أنت" في تعليقاتك، فهذا لن يفيدني أو يفيدك، إن أردت دحض النظرية يجب أن يكون لديك أدلة علمية على خطئها، غير ذلك فكلامك لاقيمة له.

-1

الحمدلله الذ يجعلك تحج نفسك بنفسك وتدين نفسك بنفسك

قبل مدة قلت هنا أني أستطيع النقاش الى الأبد، وأني لا أنهي النقاش إلا عندما لا يُعمل الطرف الآخر عقله.

لذا نهاية نقاشنا هنا، كل عام وأنت بخير.

عذرًا، هل تتوقع منه الآن أن يقول: "تبًا لقد أقنعني محمد، خصوصًا عندما قال: قبل أن يخط شاربك أيها القرد. بالفعل حين قرأتها اقتنعت فورًا"؟ هلّا راجعت كلامك لتعدّ عدد المغالطات المنطقية التي ذكرتها؟

  • مغالطة السخرية.

أيها القرد

  • مغالطة التحريف.

يعني انت قرد الان

  • مغالطة الشخصنة.

أكرة الأغبياء مثلك


أكرة الأغبياء مثلك

أرجو قبل وصف الآخرين بالغباء أن تعمل قليلًا على تحسين تعلّمك للإملاء:

يعني انت

يعني أنت.

قرد الان

قرد الآن.

عش اكثر ترى عجبا

عش أكثر ترى عجبًا.

اعرف النظرية

أعرف النظريّة.

أكرة الأغبياء

أكره الأغبياء.


جميلٌ هو التعليم، يشرح نظريّة التطوّر قبل تعليم القراءة والكتابة.