مجموعة من المطورين يعملون على استكمال تطوير Unity من خلال fork للمستودع الخاص بالواجهة و لهم موقع قيد التطوير هو الآخر. https://www.unity8.org/

توجد توزيعة LiriOS و هي توزيعة توظف أحدث تقنيات لينكس من أجل تجربة استخدام مثالية. المميز أن هذه التوزيعة تستخدم في تصميمها أسلوب Material Design المستخدم في أندرويد. https://liri.io/

كنت أود تجربتها بعد مشاهدة الواجهة الرائعة liri والمستوحاة من أسلوب تصميم Material Design ، لكن قرأت أنها غير مستقرة .

ويبقى الأصل وتموت الفروع ^_^

-2

أن تجتهد في صناعة حلولك الخاصة > ثم تلزم المستخدم الذي هرب من سياسة ويندوز إليك (قائلا" نحن لا ندعم إﻷ يونتي) > ثم تتخلى عن حلولك لتعود و تقلد الآخرين

كل هذا يجعل من أبونتو أضحوكة.

أوبونتو ارتكبت خطئاً فادحا بتطوير يونيتي ومن خلفها مير، لكن غير صحيح أنهم لا يدعمون إلا يونيتي، فالنسخ المختلفة من أوبونتو كلها مدعومة بشكل رسمي كما أن العدد الكبير من المشاريع الفاشلة التي بدأها أوبونتو تدل أيضاً على أن كانونيكال تدعم المشاريع الثورية أكثر من غيرها وهذه ليست سُبّة. السُبة ستكون إذا جعلوا تلك المشاريع مغلقة المصدر، لكن مشاريعهم كلها مفتوحة المصدر فكفى تحاملاً على من حاول دعم البرمجيات الحرة. لا تنسَ أن الدفعة التي أعطتها توزيعة أوبونتو لنظام لينوكس كبيرة جداً ولا زالت كانونيكال لحد الآن الشركة الوحيدة التي تدعم لينوكس للحواسيب الشخصية بشكل رسمي مع دعم طويل الأمد وهو ما يحتاجه منتجو الحواسيب الراغبين ببيع حواسيبهم بنظام لينوكس بدل ويندوز. ليس صدفة أن أغلب مزودي الحواسيب يعتمدون أوبونتو تحديداً.

مشاريعهم كلها مفتوحة المصدر

هذا السبب وحده يخفف من حدة المشكلة. لأن Unity 8 مفتوحة المصدر، يوجد مطورون بريدون استكمال تطوير الواجهة، مع وجود من يقترح نقلها للعمل مع Wayland أولاً قبل استكمال أي شيء آخر، و أنا أؤيد بشدة نقل الواجهة بدلاً من استكمال تطوير Mir و العمل على مشروعين بالتوازي مما يعني بطء التطوير. كان يراد لأن تكون أوبنتو بيئة متكاملة مبنية على واجهة Unity 8 و خادم العرض Mir و نظام تحزيم Snappy و الأخير لا تذكر المصادر هل لا يزال قيد التطوير أم ترك هو الآخر للتوجه نحو Flatpak.

أظن أن سناپي ما زال محط اهتمام كانونيكال. حسب آخر التصريحات من مارك شتلوورث ستستمر توزيعة أوبونتو بدعم سناپي.

-1

ستالمان فضح هذه الشركة و عراها امام مستخدميها اللذين تتجسس عليهم و تقودهم لنتائج بحث معينة بالاتفاق مع شركة مثل امازون

أبونتو ليتس الأفضل للحواسيب الشخيصة, ليست الأولى على ديسترووتش و لا تتمتع بثبات فيدورا مثلا" و يمكنني الحصول على apt packages عن طريق لينيكس منت فلماذا أزعج نفسي بتنزيل هكذا توزيعة ؟

https://www.youtube.com/watch?v=CP8CNp-vksc

لا تزعج نفسك ولا تزعجنا معك

أخي الكريم, لم يكن هناك تجسس أو شيء من هذا القبيل كان هناك خيار إرسال كلمات المفاتح التي يقوم المستخدم بالبحث في الداش و كانت توفرها لأموزن و كانت تدر بعض المال على أبونتو و تم إزالة التفعيل في النسخ التي بعدها و يمكن تفعيلها بشكل يدوي.

يمكنني الحصول على apt packages عن طريق لينيكس منت فلماذا أزعج نفسي بتنزيل هكذا توزيعة ؟

منت تعتمد على أوبنتو و ليست مستقلة، أما منت دبيان فقاعدة مستخدميها قليلة نظراً لقلة دعمها. منت لديها نفس مشكلة أوبنتو، و هي المشاريع المستقلة، مثل واجهة Cinnamon و التطبيقات المشتقة من تطبيقات GNOME، لكن لحسن حظهم أن مشاريعهم تحظى بدعم بقية التوزيعات و متواجدة في مستودعاتها، لذا من المستبعد أن يتخوا عن تطويرها.

أنا أستخدم Solus من خلال VirtualBox و أجدها من التوزيعات المميزة، و أكثر ما يعجبني فيها سرعة مدير الحزم و استجابته في تثبيت البرامج، بخلاف بقية التوزيعات التي استخدمتها المعتمدة على DEB و RPM. يعيبها قلة البرامج الموجودة، لكن بالنسبة لي تفي بالغرض.

كثيرون ينصحون باستخدام Ubuntu للمبتدئين، لكن أنا أنصح باستخدام Manjaro، لأنها توفر كل ما توفره أوبنتو من سهولة استخدام و دعم لتعريفات العتاد، لكنها تتميز بالدعم المستمر بحيث يكتفي المستخدم بالتحديث و لا حاجة لتنزيل النسخ الحديثة، و مدير التحزيم سريع (ميزة أهتم لها في مدير التحزيم).

لينكس

لطرح الحلول وتبادل الخبرات بخصوص المشكلات التي تواجهك كمستخدم لنظام التشغيل جنو/لينكس.

2.99 ألف متابع