سأمارس هوايتي كالعادة .. و سأشتكي هذه المرة من كثرة إشتكائي.

السلام عليكم و رحة الله :

انا كغيري ..شاب يواجه الكثير من المشاكل و كغيري أيضا ابحث عن حلول و أعرض مشاكلي على اصدقائي و أحيانا على أشخاص لا أعرفهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

لكني لاحظت انني اشتكي كثيرًا .. وكأنني صرت استمتع بسماع النصائح , أظنني صرت معجب بدور الانسان العالق الذي يحتاج الى مساعدة!!

والمشكلة الاكبر اني اكتفي بالاستماع الى تلك النصائح دون تطبيقها.. أسأل أصدقائي عن طرقهم في المذاكرة لكني لا اذاكر أبدًا (رسبت في السنة الماضية وها انا ذا اكرر نفس الأخطاء).

ما مشكلتي بالظبط ؟

حتى أني خائف الآن من عدم تطبيق النصائح التي ستطرحونها :'(

كثيرًا ما يعجب الناس بأفكاري و طريقة تفكيري .. اذا بدأت الحديث مع احدهم فإني أطرح دروسًا في إدارة الوقت و كيفية الاستفادة من كل دقيقة .. والطرق الاكثر فعالية لتعلم اللغات و كلام إيجابي عن تحدي الظروف و طرق كسب المال من الانترنت ... إلخ

وبهذا ابدو رئعًا جدا و أرسم صورة وهمية لي في أذهان الناس ..

لكنني في الحقيقة لست كذلك ابدًا. لا احب إطلاق صفات سيئة على نفسي . لكني أستحق نعتي بكل الصفات القبيحة وكل عبارة شتم على عدم تطبيقي لتلك النصائح التي أعطيها لغيري ..

عمري 20 سنة وأرغب بأن اكون ناجحا قبل سن الـ30, أرجو مساعدتي بأي طريقة .