من أهم العوائق التي تواجه الباحث العلمي في أي مجال من المجالات هو مشكل البحث عن المنشورات أو ما نسميه الدراسة الببليوغرافية، أنا متأكد أن كل الباحثين قضو الساعات و الساعات للبحث عن منشور واحد قد يساعدهم في التقدم في حل المشكلة.

في الوقت الحاضر تعددت المجّلات و المُحاضرات حول أنحاء العالم و كثرت المعلومات القيّمة و الرخيصة، المجانية و الغالية، المعقدة و السهلة و في هذا الزخم من المعلومات ظهرت قواعد بيانات و منطقيا أدوات تُسهل البحث داخل هذه القواعد، في المجال الطبي بزغ نجم القاعدة MEDLINE، حول هذه القاعدة ظهرت مشاريع كثيرة أبرزها محرك البحث http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed و الذي سأتكلم عليه "سطحيا" من خلال هذا المقال المختصر و الذي من خلاله سأطرح مشكل أصبح يطرح نفسه ألا و هو مكانة اللغة العربية و التمثيل الذي تحظى به بين مختلف العلوم.

قاعدة البيانات MEDLINE :


MEDLINE هي عبارة عن قاعدة بيانات ببليوغرافية تنتجها المكتبة الوطنية للطب ( NLM -USA ) ، وت غطي كافة المجالات الطبية الحيوية :

الكيمياء الحيوية ، وعلم الأحياء ، والطب السريري ، والاقتصاد ، والأخلاق ، وطب الأسنان ، والصيدلة ، والطب النفسي ، والصحة العامة ، وعلم السموم ، الطب البيطري.

MEDLINE من أكبر قواعد البيانات الموجودة في العالم إلا أنها لا تغطي جميع الأدبيات الطبية، "لا توجد قاعدة بيانات ليست شاملة" ، واعتمادا على هذا،فإن لم تجدو ما تبحثون عنه في MEDLINE ، فإنه سيكون من الضروري الانتقال إلى قواعد أخرى كما Aidsline و Embase ، Toxline ، الخ ... وعلى أي حال عملية بحث غير ناجحة في MEDLINE لا يؤكد على أنه لا توجد كتابات أخرى للموضوع في قواعد أخرى .

محرك البحث PubMed :


بعد هذا المدخل لقاعدة البيانات MEDLINE يطرح مشكل البحث في هذه القاعدة، في الحقيقة هناك محركات كثيرة حول قاعدة البيانات MEDLINE و لعل أهمها و الأكثر استعمالا (أكثر من 25000 عنوان تتم فهرستها على محرك البحث )Pubmed و لعلكم سمعتم عن هذا المحرك و الأهمية التي اكتسبها عند الباحثين في مجال الطب أو كل ما يتعلق بهذا المجال، فالقاعدة و رغم احتواءها منشورات طبية إلا أن كل الباحثين في عدة مجالات يستعملونها يوميا، فكباحث مثلا في مجال الحاسوبيات و المعالجة الألية ستجد العديد من البحوث التي ستهمك و التي لها علاقة مع الطب و لكن الجانب النظري و البحثي سيهمك حتما.

إذن و كما قلته آنفا، PubMed عبارة عن محرك بحث أطلق عام 1997 الهدف منه فتح قاعدة البيانات MEDLINE للباحثين و المختصين حتى يتسنى لهم البحث المجاني داخل القاعدة و للعلم فإن محرك البحث قام بتطويره المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية الNCBI.

لن أتكلم عن كيفية البحث في PubMed من خلال هذا المقال و لعلني سأتكلم عن كيفية البحث بواسطة PubMed من خلال مقال مستقل إن شاء الله، و لكن كنت أريد التركيز على الجانب الحاسوبي المستعمل في فهرسة المنشورات في PubMeD.

الفهرسة عبارة عن عملية يتم من خلالها ربط المنشور مع كلمات مفتاحية تسهل البحث على المنشور من خلال محرك البحث، الخوض في الخوارزميات المستعملة للفهرسة و البحث يمكن أن يطول و البحوث في هذا المجال كثيرة و متفرعة بشكل لن يمكنكم تصوره، المهم ما يجب تذكره و لعله يفيدكم في البحث بواسطة PubMed هو استعماله للمكنز أو إن شئتم لائحة المصطلحات الطبية [https://www.nlm.nih.gov/mesh: Medical Subject Headings و التي تعتبر من أهم المكنزات الطبية و التي تحوي مصطلحات متنوعة تعبر بشكل ما عن أهم المجالات الطبية و لكن بشكل غير دقيق يتناسب مع البحث في قاعدة بيانات بيليوغرافية.

عملية الفهرسة في PubMed تربط إذن بين المنشور من MEDLINE و أكثر المصطلحات من MeSH التي تعبر بدقة عن المنشور، لهذا فإن أول شيئ يجب تعلمه للتمكن من البحث في PubMed هو التمكن من لائحة المصطلحات MeSH حتي يمكنكم استعمال الكلمات المناسبة للبحث بطريقة دقيقة.

التساؤل حول مكانة العربية في المجال الطبي :


المهم و في الأخير، يجب التنويه بأن البحوث التقنية كثيرة حول محرك البحث و هناك مشاريع كبرى تم إنشاءها حول PubMed و تبقى النقطة السلبية هو قلة المنشورات العربية في قاعدة البيانات (الصورة المرفقة)، و قصدي بالعربية المترجمة أو الأصلية و لعلها تعطينا نظرة عن وضعية الطب باللغة العربية و مكانة اللغة في هذا المجال الذي ساهم فيه المسلمون بشهادة الجميع في تطوره ووصوله على الأقل لأوروبا و العالم، سأسمع بالتأكيد من سيردد هذا لا يمكن، لغة الطب هي الانجليزية، الطب علم خاصم العربية منذ أحقاب، أنا أوافق هذا الكلام و لست هنا أبكي على الأطلال و لكن ما الحل؟ لماذا لا تترجم البحوث؟ الكتب؟ تدرس الطب بالانجليزية أو الفرنسية هذا شيئ لا مفر منه و لكن هل هذا مبرر لنشره إلا بهذه اللغات؟

النقاش مفتوح و نحن أمام المفترق : نحاول و إن فشلنا؟ أو نستسلم و نتبع الرياح...ما رأيكم؟