تقريبا ، الفيديو الذي سأنشره هنا ، أعتبره شخصيا من أفضل الفيديوهات التي شاهدتها في حياتي ..

36 دقيقة من الجمال و الابداع و التألق و الأصالة ، 36 دقيقة ارتقيت فيها فكريا و ثقافيا من الحضيض الى أرقى الدرجات .

الرجل في رأيي نابغة ، عبقري ، لم اتمالك نفسي و أنا أشاهد الفيديو .. و شعرت مباشرة أن هدا هو احسن مكان ممكن أن أنشر الفيديو فيه .

الرجل تكلم عن كل شيئ تقريبا في 36 دقيقة فقط ! افتتحها بشغفه بالكيمياء و عشقه الشديد لاجراء التجارب الكيميائية ، ثم تكلم عن ظروف اختياره للطب كمجال دراسة جامعية ، ثم انتقل بنا الى فترة مرضه و عزله في في المستشفى ، حيث كانت تلك الفترة نقطة التحول في حياته ، و سببا لكل الأفكار و الكتب التي نشرها لاحقا حول الانسان و الايمان و الله و الدين و الفلسفة .. الخ

بصراحة ! بعد اكمالي الفيديو ، تاكدت من مقولة ( مصر أم الدنيا ) ، فالبلد التي تنجب لك شخص ك - مصطفى محمود - يجب أن تكون عظيمة بكل ما تحمله الكلمة من معاني ..

ملاحظة : الفيدو و الحوار لم يكتمل ، و كأن هناك من قطع الفيديو عمدا ! لذا ان و جدت تكملة الفيديو لاحقا ، لا تبخل علي بها ، أشعر بالأسف لأني لم أستطع اكماله ! :/

https://www.youtube.com/watch?v=ihLRJfLBMeA

مشاهدة ممتعة للجميع :)