الأمر تحول لظاهرة تنمية بشرية فعلًا، تجد من لم يتخطى حاجز 100 تدوينة في حياته قادم ليشرح لغيره كيف "يدون باحترافية"، وكيف "يكتب مقال احترافي"، وما هي "أكثر الأخطاء التي يقع بها المبتدئون". البعض يحق له الكلام، والبعض عليه أن يسكت ويتعلم المزيد.

لا زلتُ أذكر تلك التدوينة عن "كيف تكتب مقال احترافي" والتي كان عنوانها يحتوي على 4 أخطاء إملائية، ومحتواها كان يفوق عدد ذلك، يضع لك فقرة وفقرتين و5 وبعدها يختم الموضوع.. نعم سيداتي آنساتي خالاتي سادتي، هكذا تكتبون تدوينة احترافية.

لا أزعم أنني مدون "احترافي" وحتى التدوينات التي أكتبها ليست احترافية كذلك لأنني أكتبها على عجالة وطبقًا للمطلوب والوقت (وفي الكثير من الأحيان السعر، 5$ ليست كـ100$)، فلا أحد يملك أن يدعو نفسه بتلك الألقاب، هذه أمور يمنحها المجتمع والناس وليس فلان وعلان، ولكن يضحكني كيف يخرج لنا كلّ يوم جندي مجهول ليدون عن الاحترافية وهو بعيد عنها كل البعد.

اهتم بالمقال، اجعل طوله وسطًا، تجنّب الأخطاء الإملائية والنحوية، احقن الكلام بالمواد الدسمة ولا تجعله كلامًا إنشائيًا.. مهما أعطينا من نصائح، ستحتاج الوقت والجهد لتصل إلى المستوى الذي ترغب بالوصول إليه فعلًا، إلّا أنك لن تكتب يومًا مقالًا احترافيًا حتى يعترف لك الجميع أنفسهم بذلك.