هدف الحياة من وجهة نظري الخاصة

هو الاحتفال فيها والاستمتاع بها حتى النهاية

اما غير ذلك فهو محض عبث

لكل بشري هدف ورسالة خاصة به بهذا المعنى فان هدف ورسالة الحياة العام هو متوسط كل اهداف البشر وهو ببساطة 'مصلحة الانسان' لماذا خلق الله الانسان مثلا؟ لمصلحته لان الوجود خير من العدم.

اما هدف انسان معين مثل زيد فيعرف من خلال مسار حياته. فمن الواضح ان هدف الامام النووي كان واضحا جدا له وللمسلمين من بعده وهكذا اما هدف مؤسسة اول فكرة للتمريض بشكلها الحديث "فلورنس نايتينجيل" فقد كان هدفها واضحا كذلك في حياتها اما العامة فهدفهم هو اللذات السريعة والمال الكثير والاستمتاع بلا هدف وهم مرحومون في الغالب والانبياء والله يخاطبهم على قدر عقولهم ونهايتهم سعيدة في المجمل. وقد بين حجة الاسلام الغزالي ان قول على قد عقولهم ليس ان الانبياء يخاطبون على خلاف الواقع ابدا. انما يعطونهم فقط ما يستطيعون فهمه دون زيادة ولا نقصان ولا يكون في نفس الامر مخالفا للواقع والحقيقة.

والهدف مهم جدا وعصرنا الحديث اصبح من الضروريات ان تحدد هدفك والا كنت ضمن اهداف الاخرين -وهذه حالة العامة- فمن المستحيل الان ان تجد شركة اي شركة كانت ليس لها رؤية وليس لها اي هدف.

اما كيف تحدد هدفك الشخصي فهناك ايضا في عصرنا عشرات الطرق لفعل ذلك قم بتفحصها واختر منها ثم اعرف هدفك من ثم امض اليه.

أجاب الامام الجنيد رضي الله عنه ، حين سئل ما مراد الله من العالم ؟ قال : " ما هُمْ فيه " وقال الحق "كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ".

هدفها هو الانسانيه المجرده وهي ان تكون انسان سعيد ومبتهج وعادل ورحيم مع كل البشر بعيدا عن الديانه والعرق والطائفيه وغيرها .

وألا تنصب نفسك خازن لجهنم ولا رضوان لجنه فكل ذلك للقدير فلست افضل من احد ولا اقل.

ودائما تقمص شخصية وتفكير ونظر وفطرة الآخر

فإن جعلتها من خصالك فأنت هو الانسان .

الكون والحياة

مجتمع علمي في كل مايخص هذا الكون العظيم, فيزياء, كواكب, نجوم ومجرات, ذرات, جزيئات وخلايا

393 متابع