سيناريو واضح جدا، تبون أراد الإصلاح ف "زير الحالة" فلم يجد اللصوص راحتهم فأزالوه لأنه أصلا كان مستقبلهم الرئاسي، فأرجعوا أويحيى أكبر السرقى في الجزائر لكي يخلف تبون بإسم أن الرئيس قام بالتغيير! وهي كلها خطط منتهجة من السعيد أخ بوتف!

الجزائر

مجتمع مخصص لكل الأخبار والتقنيات التي لها علاقة بالجزائر وتهم الجزائريين

537 متابع