أولا رأيي في موضوع إعتماد اللغة الأمازيغية كلغة رسمية

كلنا نعرف أن أصل الجزائريين أمازيغ و حتى الذين هم ليسوا كذلك فهم يعيشون في بلاد سكانها الأصليين بربر ، يعني الإطلاع على ثقافة الأمازيغ و لغتهم واجب على كل جزائري ، و لكن لا أعتقد أن إعتماد تمازيغت كلغة رسمية أمر غير منطقي ،لأن:

  • أولا أكثر من 70 % من الجزائريين لا يتحدثون هذه اللغة .

  • ثانيا أجدادنا الأمازيغ هم من تبنوا اللغة العربية و تعلموها و علموها لأولادهم و إهتموا بها أكثر من تمازيغت . يعني لا يمكنك أن ترسم لغة بهدف الرجوع للأصل ، و تتغافل عن رأي الأمازيغ الأوائل في الأمر.

  • ثالثا إعتماد لغة بها الكثيير من المشاكل ،إضاعة لمصاريف الدولة و أيضا لن تنفع متعلمها في الجانب العلمي.

بعض الحقائق عن تمازيغت في الجزائر

  • اللغة تدرس في بعض المدارس منذ 1995

  • أعتمدت تمازيغت كلغة رسمية للدولة في التعديل الدستوري سنة 2016

  • وصل عدد الولايات التي تدرس اللغة الأمازيغية إلى 21 ولاية من أصل 48 سنة 2015

  • دراسة هذه اللغة إختياري على ما أعتقد لكن نقطتها تحسب في المعدل العام ، حتى أنه يتم إجتياز إمتحان البكالوريا في الأمازيغية

بعض المشاكل التي تواجه اللغة في الجزائر

  • عدم وجود باحثين مهتمين بهذه اللغة (يوجد أكثر من 70 دكتور في اللغة الأمازيغة لكن لم يقدمو أي شيء لهذه اللغة)

  • طريقة كتابتها فهي تكتب الآن بالعربية و اللاتينية و التيفيناغ

  • لهجاتها المتعددة و لا توجد لهجة رسمية (التوارق ، الحلشية ، القبايلية .....إلخ)

  • رفض العديد من السكان لهذه اللغة

اللغة الأمازيغية و العربية

اللغتان لا يتعارضان ، فمنطقة القبائل في الجزائر خير مثال ، فأصحابها يتكلمون كلا اللغتين دون أي مشكل ، و منهم من هو مهتم بتطوير اللغة العربية أكثر من تمازيغت.

أيضا اللغة الأمازيغة الحديثة جديدة نسبيا وهي لم تتخطى مرحلة التطوير ولا يمكن إعتمادها بشكل كامل عكس اللغة العربية ، و حتى إن اعتمدت بشكل كامل فهي لا تتعارض مع اللغة العربية أبدا ، حيث يمكن إستعمالهما معا (أفضل من إستعمال الفرنسية بكثير ، كما يحدث الآن)

وجهة نظري من الموضوع ككل

أنا أصلي أمازيغي كأي جزائري و كأي مغاربي ،و حتى إن لم أكن كذلك فأنا أعيش في منطقة سكانها الأصليين أمازيغ ، فتعلم ثقافة و لغة هؤلاء السكان أمر ضروري و واجب ، في إطار تثبيت الهوية و التثقيف ، لكن إعتماد تمازيغت كلغة رسمية فأنا ضده كان يمكن أن يعترف بها كلغة وطنية، أما بالنسبة للتعليم ، فأنا أرى أنه من الواجب تعليم اللغة في كامل التراب الوطني لكن في الطور الإبتدائي فقط ، لغرض تعريف الأطفال بأصولهم لا غير .

ويبقى الأمازيغي عربي كالشامي و اليمني و الحجازي ....

المصدر

https://www.manshar.com/articles/%D9%87%D9%84-%D8%B3%D9%8A%D9%82%D8%B6%D9%8A-%D8%A5%D8%B9%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D8%BA%D9%8A%D8%A9-%D9%83%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF=Enc8TLKHQ6w0CxpMrF1wwg/read/