لانهم يأخذون تفسير القرأن بحرفية و ليس معنوية.

و كذلك لا يستطيعون تخيل إله غير شخصي

صفات الله عز وجل من الأمور الغيبية التي لا سبيل لمعرفتها إلا بالنص الشرعي الصحيح

ويجب أن نستحضر ذائما أن الله هو أعلم بنفسه من غيره ورسوله صلى الله عليه وسلم أعلم بربه من سائر الناس

من ينكرون (يؤولون) صفة الوجه واليد وغيرها يدعون أنهم ينزهون الله عز وجل وأسباب تأويلهم لهذه الصفات يكون إما أنهم يتصورون أن إثبات هذه الصفات هو إثبات لكون الله جسم أو أن إثباتها هو تشبيه لله بالمخلوقات وهذه الأسباب كلها غير مقنعة لأن تشابه الأسماء لا يعني بالضرورة تشابه المسميات أما كون الله جسم أو ليس جسم فليس لدينا دليل صحيح يعتمد عليه لذلك وجب التوقف وعدم الخوض في هذا.

ما هذا الكفر استغفر الله

النقاش الديني

النقاش الديني جاد وهادف وراء نقطة معينة تخص الدين والالحاد.

64 متابع