اذكر موقع كان اسمه صندوق الاسرار كان ساحة لنشر الاسرار التي يكبتها الناس، غالبا امور شخصية .. مؤخراً قرأت عن تطبيق WHISPER أيضاً .. هذه الافكار دائما تلقى رواجا

الفكرة جميلة لكنها تحتاج إلى شهاد SSL لتعمية مدخلات مستخدميك!

نعم. حالما تسمح الميزانية بذلك سأشتري واحدة.

جيد، حاول تطوير الموقع وتوفير برامج للهاتف له ثم ضع زر التبرع، لأن الواضح أنك تستهدف جميع الدول وقد يفيدك ز التبرع.

أيضا حاول أن تجعل عرض المشاركات تتعرف على اتجاه اللغة تلقائيا حتى يتم العرض بانسيابية أكثر حين يكون نص من لغة rtl لكن يحتوي على ملمة من لغة ltr

مثال

http://i.imgur.com/w2460tt.png

الملاحظة الثانية مهمة جدا. سأصلحها. شكرا لك

أرسلت لك خطأ في الرسائل الخاصة!

تم سد الخطأ.

أعجبني فكرة الموقع جدا، و احب طريقة استعمالك لل anonymity في جعل الموقع اكثر مصداقية،

اول تجربة ليا في تصفح الموقع، اول شئ ظهر امامي، "اعترف اني اكره ديكستر" :DD

احاول قدر الامكان مسح اسماء الاماكن واسماء الاشخاص في الاسرار والتي قد تشكل خطورة قانونية او شخصية.

شكرا دكستر. البعض طلب مني اضافة نظام العضويات. لكنني رفضت لأن العضوية تعني امكانية تتبع هوية المستخدم والتطفل عليها عبر البريد الالكتروني او غيره. لكن ما زالت هنالك فكرة توازن بين نظام العضويات وبين مسألة الهوية.

ممكن وضع عضويات و لكن تكون من اجل تتبع الاسرار و الردود و لكن يبقي الموقع مثل ماهو ضاهريا

يعني المستخدم لا يعرف من اين اتي السر و لا يمكن معرفة اسراراك الاخرى

و ممكن ايضا اعطاء ID عشوائي في كل سر و يتغير من سر الى اخر

الموقع حاليا يتعرف عليك اذا قمت بالتعليق على سر او قمت بإنشاء سرك الخاص لمدة 24 ساعة. حيث تظهر تنبيهات فوريه خضراء بالاسفل للاخبار عن تعليقات جديدة ما دامت الصفحة مفتوحة. لكنني في النهاية سأرضخ للعضويات. طريقتي هي تشفير معلومات المستخدم مثل البريد الالكتروني في قاعدة البيانات عن طريق مفتاح يتم توليده من طرف المستخدم وعدم حفظه بقاعدة البيانات وبالتالي اذا اراد المستخدم يوما ان يستعيد حسابه عبر البريد الالكتروني مثلا فعليه ان يفك تشفير بريده باستخدام المفتاح الذي استخدمه اول مرة ليقوم الموقع بالتعرف على البريد وارسال الاستعادة مثلا.

-4
  • بالعكس عدم الكشف عن الهوية تزيد من عدم المصداقية، عدم الكشف عن الهوية يسمح لك بقول ما تخشى أن تقوله علناً بهويتك، هذه الطريقة تسمح بمشاركة جميع الآراء دون خوف التعقب -ما أدراك- ولكنها لا تضمن لك المصداقية، فأي أحد يستطيع قول أي شيء سواء صدق، كذب، تلفيق، محاولات تشويه، محاولات تبرير فالدوافع كثيره.

بالعكس عدم الكشف عن الهوية تزيد من عدم المصداقية، عدم الكشف عن الهوية يسمح لك بقول ما تخشى أن تقوله علناً بهويتك،

جملتك متناقضة، الناس تكذب لأنها تخشي من عواقب الصدق، اذا بدون تكلمت بدون كشف للهوية فلن يكون لديك داعي للكذب

هذه الطريقة تسمح بمشاركة جميع الآراء دون خوف التعقب

و هذا دليل اخر ضد كلامك، اذا لم اخف التعقب فأنني استطيع التكلم براحة و عدم الخوف بالتالي لن اكذب

فأي أحد يستطيع قول أي شيء سواء صدق، كذب، تلفيق، محاولات تشويه، محاولات تبرير فالدوافع كثيره.

هذا يحدث سواء انت لديك هوية مرئية او لا

كيف تعرف انني فعلا Dexter2016 و هذه صورتي و لست منتحل شخصية و سرقت الصورة من الانترنيت


و ايضا عدم السماح بوجود هوية يحل مشاكل كثيرة منها ازدواجية الاقنعة و ايضا الكره و التمجيد لبعض الاعضاء

مثلا هنا اشخاص يسلبون لأنهم هم و اشخاص يحصلون على تقييمات اجابية لو كحوا

-5

جملتك متناقضة، الناس تكذب لأنها تخشي من عواقب الصدق، اذا بدون تكلمت بدون كشف للهوية فلن يكون لديك داعي للكذب

بهذا أنت حصرت الكذب في في حالة الخوف وفقط، على الرغم من وجود أنواع من الكذب لا تندرج تحت هذا البند ومنها كذب الشيعة على سبيل المثال "التقية" هي أحد الأساليب التي يتبعوها للترويج لمعتقدهم وأيضاً كذب الحكومات الإعلام، "فالنيه الصالحه لا تصلح العمل الفاسد" فكثيراً ينتهج نيته الصالحه كمبرر للكذب.

و هذا دليل اخر ضد كلامك، اذا لم اخف التعقب فأنني استطيع التكلم براحة و عدم الخوف بالتالي لن اكذب

نقس الرد وهو راجع لحصرك للكذب لسبب الخوف وحسب

هذا يحدث سواء انت لديك هوية مرئية او لا

للأسف كلامك هذا يناقض الواقع، ويناقض كلامك عن قمع الحريات والتعبير وخاصة في الدول العربية، فأنا لا أقصد بالهوية مجرد اسم أقصد بالهوية أن يكون رآيك مقترن بشخصك وأنت مسؤل عنه

كيف تعرف انني فعلا Dexter2016 و هذه صورتي و لست منتحل شخصية و سرقت الصورة من الانترنيت

التعقب أمر سهل وأظنك تعلم هذا كما أصبح الآن الحسابات والمعرفات الإلكترونية تعبر عن آراء أصحابها ويعاقوبوا على آراءهم، إترك هذا الأمر وأسقطه على أنك محرر في جريد معروفه باسمك المعروف فالكلام هنا عام

مثلا هنا اشخاص يسلبون لأنهم هم و اشخاص يحصلون على تقييمات اجابية لو كحوا

هذا يعود للأشخاص أنفسهم

كذب الشيعة على سبيل المثال "التقية"

انا راح اسد النقاش من الان لأن عندي احساس انت ناوي تقلبها Shitstorm و اني ما عندي وقت

-3
  • ^_^ هذا مثال من أمثلة الكذب التي لا تندرج تحت تصنيفك

طبعا ماذا توقعت من شخص مثلك غير الاتهامات بالكذب ؟

-3
  • هل أنا إتهمت شخصك ؟ وإن كنت شيعياً -فأنا لا أعلم عنك إلا القليل- فهذا نقد لبعض الأشياء المتعارف عليها في المذهب الشيعي فيمكن الرد بضحض إفترائي أو تجاهل الأمر.

رأيت الجانبين، من خاف على نفسه لكنه بحاجة للكلام لكي يضع الحقيقة أمام الناس، ورأيت من يختفي خلف الأسماء المستعارة لأغراض خبيثة، لا يمكن أن نعمم ونقول بأن كل من اختفى خلف هوية مزيفة أو لم يكشف عن نفسه هو شخص بالضرورة سيستغل ذلك سلبياً.

-1
  • لم أقصد بكلامي هذا مطلقاً التعميم، ولكن كان المقصد أن التخفي ليس هو مصدر المصداقيه وحسب، بالفعل قاعدة التعميم دائماً هي المشكلة.

مسألة ان يقول الصدق او الكذب يعود عليه. نحن فقط علينا الاستمتاع بالتجربة وتطويرها.

  • إعتراضي على نقطة معينه، وهي ربط أمر المصداقيه بالتخفي.

فكرة رائعة

لكن أضف "كابتشا" لأجل التقليل من عملية العبث (يعني أولئك الأشخاص الذي يفرطون في وضع مواضيع وبحروف غير مفهومة لمجرد التسلية، وهذا يؤدي إلى تراكم مواضيع غير مفيدة وبالتالي الإضرار بالزوار ومن ثم الموقع)

حاليا هنالك آلية لمنع السبامنج. واطور خاصية فلترة بعيدا عن الكابتشا. الكابتشا مزعجة.

  • لا أراه بواجهه عربيه، هل هو توجه عالمي أم عربي؟

  • إن كان عالمياً، فالأفضل أن يكون متعدد اللغات.

-1

الموقع عاد من جديد لمن يسأل

-2

الموقع به ثغره تمكننى من الضغك على favorite اكثر من مره من نفس الجهاز

عن طريق تغيير قيمة ال cookie الذى يسمى ci_session

هذه ليست ثغرة /: كيف سيعرفون انك ضغط favorite بدون الcookie ؟

يمكن استخدام الip لكن يمكن ان يكون هناك اكثر من شخص علي مزود انترنت واحد فلن يستطيعو الضغط علي favorite .
-1

راسلني على الخاص.

-1

تم التشفير.

تطوير الويب

مجتمع خاص بمناقشة وطرح المواضيع والقضايا العامة المتعلقة بتطوير الويب ولغاتها المختلفة

19.6 ألف متابع