Mohamed Mahmoud

47 نقاط السمعة
عضو منذ

كيف نختار اسم علامة تجارية لشركتنا الناشئة؟

في بعض الأحيان يهتم رائد الأعمال ببناء العلامة التجارية لمشروعه ويهتم بالكثير من الجوانب الأساسية ولكنه يتجاهل بعض التفاصيل المهمة التي تساهم في نجاح شركته ألا وهي اختيار اسم رائع للعلامة التجارية.

واسم العلامة التجارية لا يتم اختياره لأنه فقط يعجب رائد الأعمال ولكن يجب أن يكون مميزا وجذابا للعملاء كما يجب أن يكون متاحا كاسم نطاق ولهذا هناك معايير مهمة يجب مراعاتها أثناء اختيار اسم العلامة التجارية:

برأيكم كيف نصبح أثرياء؟

امتلاك الكثير من المال والوصول إلى الحرية المالية واحدة من الأهداف صعبة المنال حتى أن البعض يعتقد أن الثروة لا تأتي إلا بالميراث،

ومجال المال والأعمال له قواعد وأسرار ولكن القليل من ينقل من حيز الرغبة في الغنى إلى العمل على جني الثروة، ولكي نبدأ في تكوين ثروتنا علينا اتباع القواعد التالية:

ما الذي يمكننا تعلمه من جيف بيزوس في عالم المال والأعمال

معظمنا يعلم أن جيف بيزوس هو المدير التنفيذي لشركة أمازون التي تعتبر الآن السوق الإلكتروني الأول في العالم ولكن يبقي السؤال هنا كيف استطاع بيزوس أن يفعل هذا ويحقق هذا النجاح الهائل في عالم المال والأعمال بعدما جمع ثروة تخطت 200 مليار دولار، وكيف يمكننا الاستفادة من تجربته بالإدارة؟

وفيما يلي سأشارككم بعض الدروس القيمة التي استفدت منها سواء بحياتي الشخصية أو العملية:

استثمار العملات الرقمية. . . هل هي كنز أم مضيعة للمال؟

يُقال أن البيتكوين هو الذهب الرقمي لهذا العصر كما أن الكثير من خبراء العملات الرقمية توقعوا أن ترتفع قيمة العملات الرقمية في المستقبل. . . . ولكن السؤال هنا هل استثمار العملات الرقمية كنز أن أنها مضيعة للمال؟

وللإجابة على هذا السؤال سوف أعرض لكم من واقع خبرتي لمدة سنتين أبعاد العملات الرقمية الإيجابية والسلبية وأترك لكم الحكم عليها وهل هي تستحق الاستثمار أم لا.

كيف نحول مشروعنا الفاشل إلى شركة ناجحة؟

إن الكثير من رجال الأعمال ما يواجهوا فشل مشروعاتهم الناشئة بسبب كثرة ما يواجهون من مصاعب، والخوف من أن يكون المشروع قد فشل.

وقد أشارت دراسة حديثة أن 90% من المشاريع الناشئة تفشل دون أن يسمع أحد عنها ولكن ما هي أسباب الفشل؟ . . . . وكيف يمكن أن نحول مشروعنا الفاشل إلى شركة ناجحة؟

ما هي أفضل المشاريع الصغيرة التي يمكننا البدء بها كرائد أعمال ناجح؟

تدفع البطالة الشباب الطموح في البدء في تحويل أفكارهم إلى مشاريع صغيرة، ولا شك من وجود التحديات والظروف التي ترافق كل شاب طموح في رحلة السعي نحو مشروعه الناجح.

وتعتبر ريادة الأعمال واحدة من أشهر الوظائف في العصر الحالي والتي يسعى كل شاب طموح لها لعدم تمكنه من العثور على الوظيفة الملائمة.

يقول أحد أغني رواد الأعمال في العالم إذا أردت الثراء عليك بالتجارة الالكترنية. . . ولكن كيف نفعل ذلك؟

من المتوقع على انتهاء عام 2021 أن يشتري أكثر من 63% من سكان العالم سلعًا وخدمات عبر الإنترنت !!

لماذا لا يكون لنا نصيب من هذا العدد من العملاء؟ . . . وكيف ندخل عالم التجارة الإلكترونية؟

من فكرة إلى شركة... ولكن كيف نفعل ذلك؟

لاشك أننا الشباب تأتينا العديد من الأفكار ونشعر أنها فكرة مختلفة وناجحة، ونبدأ في البحث عن مستثمر قبل التأكد من إمكانية تحويل هذه الفكرة إلى مشروع حقيقي وهناك بعض العوامل التي لا يجب أن نغفل عنها وهي كالآتي:

1- التخطيط الجيد لأهداف الشركة

ما أسباب فشل شباب رواد الاعمال؟ وكيف نتجنب ذلك الفشل؟

إن العصر الرقمي فتح الآفاق لدي الكثير من الشباب الطامحين من أجل التخطيط لمشروعه الخاص والبدء في تنفيذه بعدما أصبحت التكنولوجيا عنصر أساسي في حياة الكثير وأصبح النجاح قريب من كل رائد أعمال شاب ولكن هذه ليست الحقيقة كاملة، فكما فتحت التكنولوجيا أبوابا للطموح فقد فتحت أيضا أبواباً أخرى، يمكنها أن تهلك كل رائد أعمال شاب لذا دعنا نتناقش ونتشارك الخبرات وكل منا يعرض رأيه فيما يمكن أن يتسبب في فشل رائد الاعمال الشاب.....

1- أهمية الوقت؛ إن رواد الاعمال من أذكي الشخصيات التي يمكن أن نقابلها في حياتنا لأنهم يتمتعون بتفكير مختلف ومتميز ونظرة ثاقبة والأهم من ذلك أن سلعة الوقت لديهم مهمة جدا. لذا إدارة الوقت بشكل فعال له أثر إيجابي علينا.