Ahmed Eid @iaycomand

نقاط السمعة 27
تاريخ التسجيل 28/09/2014

هل استخدامنا للغات اللاتينية تمحي هويتنا العربية؟

مرحبًا، بالنسبة لدول شمال أفريقيا فهي تعاني من أزمة (غير متأكد إذا كانت أزمة فهذا موضوع النقاش) في الهوية اللغوية وهذا نتاج تأثير الاحتلال الفرنسي والإنجليزي، فمن جهة الغرب، العرب يستخدمون الفرنسية والعربية، ومن جهة الشرق يستخدمون الإنجليزية والعربية، واللغات المذكورة نعتمد عليها بشكل رئيسي للتطور المهني والثقافي وحتى نعتمد على هذه اللغات في مجال الترفيه، وموضوع النقاش هنا هل هذه التعددية اللغوية ضياع أو تشويش للهوية؟ أم انفتاح ثقافي وسعة اطلاع؟ وإن كان هذا شيء صحي ولابد منه للتقدم لماذا تعتمد دول مثل اليابان والصين..إلخ على لغة رئيسية واحدة وبالرغم من ذلك تُعتبر هذه الدول متقدمة واللغة الإنجليزية أو الفرنسية جانب بسيط من حياتهم كزيادة اطلاع على عكسنا نحن نعتمد على هذه اللغات بشكل رئيسي؟

أسف على ركاكة اللغة وضعف التعبير لكن هذا موضوع النقاش، لماذا نحن نحتاج لهذه اللغات وهم لا؟

هل رواد تطوير الذات مصدر لتعاستنا؟

أعذرني لا أستطيع الركض فجرًا كل يوم لمدة ساعتين، وأيضًا لا أستطيع السفر لبلد لا أعرفها لإنشاء ثروة، أيضًا لا أستطيع الحضور لجميع المؤتمرات التي تُقام في مُحيطي والتحدث إلى أناس لا أعرفهم ولا أطيقهم لمجرد رغبتي في التشبيك معهم...

أيهما تٌفضل التعلم من مصادر أجنبية عالية الجودة في مقابل إستيعابك لـ70% فقط من المحتوى؟ أم التعلم من محتوى عربي أقل جودة بإستيعاب 90%؟

لمن مستواه متوسط في اللغة الإنجليزية يعرف جيدًا أنه لا يستوعب من المحتوى التعليمي الإنجليزي عالي الجودة سوى نسبة أقل من الكاملة تتفاوت حسب مستواه في اللغة، ما هوا الأنسب بالنسبة له إذا كان هدفه ليس تعلم اللغة لكن فهم المحتوى؟