Ahlem Manelmimi @ahlem221

حجابي عفتي و كرامتي اسمو به و لة اظل ملازمة

نقاط السمعة 39
تاريخ التسجيل 28/11/2018
آخر تواجد 9 أشهر

مقدمة عن الماسونية

_ أنها منظمة سرية يهودية إرهابية غامضة محكمة التنظيم، ترتدي قناعاً إنسانياً إصلاحياً، وتهدف من وراء ذلك إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم، وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد، وجلُّ أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم يوثِّقهم عهد بحفظ الأسرار، ويقومون بما يسمى بالمحافل؛ للتجمع، والتخطيط، والتكليف بالمهام. تحارب جميع الأديان وبالأخص النصرانية والإسلام والهدف منها استعباد العالم وهي تهدف في النهاية إلى تأسيس نظام عالمي يحكمون العالم من خلاله وراء أستار كثيفة كان آخرها الديمقراطية والإنسانية وغيرها من الشعارات الكثيرة التي جعلوها ستارا خادعا لتنفيذ مخططاتهم

المؤامرة اليهودية على العالم و الاسلام

نظرية المؤامرة اليهودية الكبرى تدعي أن هناك خطة أو مؤامرة حاكها اليهود منذ قديم الأزل، وأن هذه الخطة لها أهدافها ومراحلها التي يتم تنفيذها على مر الزمان بواسطة اليهود حول العالم.

وفي العصر الحديث يرى التآمريون أن اليهود وراء أشكال...

كيف استطيع مراجعة 15 حزب في اسبوع

السلام عليكم انا اريد مراجعة 15 حزب في اسبوع و المشكلة لم اراجع منذ مدة طويلة لانني ساشارك في مسابقة و لدي وقت ضيق

لماذا يكره الغرب الاسلام

الغرب المسيحي في أوربا يخشى من الإسلام ، ويكره الإسلام والمسلمين وبخاصة العرب الذين يحملون رسالة الإسلام ، ولا يمكن للعالم الغربي الصليبي أن يسمح بامتلاك العالم العربي والإسلامي للقوّة والتكنولوجيا وبخاصة السلاح النووي ، ولا يمكن أن يسمحوا باستقرار هذه المنطقة أو تطورها أو نهضتها ، ويقاومون كلّ سياسة وحدوية تضامنية ، ويشجعون كلّ سياسة تؤدي إلى الفتنة والخلافات والحروب ، لكي يستنزف البعض قوة البعض الآخر ، وينشغل الجميع بخلافاتهم ومشاكلّهم ، ويقيموا تحالفات مع الغرب لتقوية جيوشهم ومقاومة جيرانهم ، فالعرب مختلفون فيما بينهم في المواقف والسياسات وهذا مما يشجعه الغرب ، العرب في مواجهة الفرس ، والفرس في مواجهة العرب ، وكلّ فريق يخشى من الفريق الآخر ، والسنة في مواجهة الشيعة ، والشيعة في مواجهة السنة ، وكان العرب في الماضي يخشون من تركيا ، وتركيا تكره العرب ، وتقف إسرائيل الدولة اليهودية المغتصبة لجزء مقدس من الأرض العربية في وسط العالم العربي متحديّةً مستفزّةً مثيرةً للفتن ومحرضةً كلّ فريق ضدّ الآخر ، بتأييد ظاهرٍ وباطنٍ من الغرب الصليبي في أوربا وأمريكا ، والكلّ يدعم إسرائيل بالمال والسلاح لكي تكون قادرةً على التحدي وتحقيق الانتصار ، ولا يمكن للغرب الصليبي أن يقف موقف الحياد تجاه العالم الإسلامي ، ولو دفعته مصالحه في بعض الأحيان لإخفاء سياساته المعادية ، وأيُّ حوار حضاري أو دينيّ مع الغرب محكومٌ عليه بالفشل ، لأن الغرب لا يريد الحوار للتقارب وإنما يريد الحوار لإخفاء عواطفه الحقيقية ضد الإسلام ، وفي نفس الوقت الذي يُرفَع فيه شعار الحوار فإن الإعلام الغربي والصحافة في الغرب كلّه تُشوه صورة الإسلام ، وتُسيء لمشاعر العرب والمسلمين

كل ما قيل في القراءة والكتب!الجزء 1

  1.  (اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم. الذي علّم بالقلم. علّم الإنسان ما لم يعلم). (العلق 1-5)
    
  2.  (ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين). (البقرة:2)
    
  3.  "اقرأوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه". النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    
  4.  أعزُّ مكانٍ في الدُّنى سَرْجُ سابحٍ، وخيرُ جليسٍ في الأنامِ كتابُ. المتنبي
    
  5.  خيرُ المحادثِ والجليسِ كتابٌ، تخلو به إن ملَّكَ الأصحابُ
    

لا مفشياً سراً إذا استودعتهُ، وتُنَالُ منه حكمةٌ وصوابُ. المتنبي

20 شعوراً بالسعادة تمنحك إياه الكتب

1- وصول كتاب بالبريد لم تطلبه ، أو في بعض الأحوال طلبته ونسيت أمره!

متى وكيف وماذا نقرأ؟

لماذا تقرأ؟

"كل ما فعلته البشرية، أو فكرت فيه، أو ربحته، أو كانته،

يرقد بين صفحات الكتب، محافظاً عليه، كأنما بواسطة يد سحرية!

توماس كارلايل

فوائد القراءة في هذا العصر "العملي" الذي نعيش فيه، كثيرة..

فأنت قد تقرأ:

1- كي...