شرف الدين تيغزة @abouobaid

مهتم في استغلال تقنية الويب في الدعوة إلى الإسلام الصحيح

نقاط السمعة 63
تاريخ التسجيل 18/05/2015

ـ للفائدة [ وأرجو تصحيح معلوماتي التي سأضعها إن أخطأت ! ]:

1 ـ لوحة cpanel/whm تقدم شهادة مجانية لأصحاب vps و السيرفرات الخاصة : انظر

2 ـ تمت إضافات في الووردبرس تقدم خدمة الحصول على شهادة أمنية مجانا لمدة ثلاثة أشهر

3 ـ يوجد إضافة في الووردبرس تساعد في تعميم الروابط وإعادة توجيهها إلى https ، مثال :

4 ـ cloudflare تقدم شهادة أمنية مجانا

5 ـ حتى لا تفقد الأرشفة في جوجل بعد تركيب الشهادة ينصح تحويل روابط المواضيع القديمة http إلى https ، عن طريق وضع هذا الكود في ملف .htaccess

RewriteEngine On RewriteCond %{SERVER_PORT} 80 RewriteRule ^(.*)$

_HOST%7D/$1 [R=301,L]

6 ـ [للأرشفة ] بعد التحويل تأكد من الروابط داخل خرائط موقعك في تحولها إلى الاتصال الآمن https

7 ـ ينصح بإضافة رابط الموقع (https) في أدوات مشرفي المواقع بقوقل كموقع جديد

ثم نضيف الخرائط الجديده بعد تصديرها، ثم بعد أسبوعين أو شهر [حسب حجم روابط موقعك في محركات البحث] نحذف الرابط القديم (http) مع خرائطه .

8 ـ بعض شركات domains أيضا توفر الشهادات الأمينة مثل namesheap و godaddy

ملاحظة : استخلصت هذه المعلومات من خلال نقاش في منتديات ترايدنت ، الرابط :

ستجد تعريب المقال من هنا :

يظهر لي السبب هو عدم تكلمك بالفصحى وهو السبب الشائع في التسليب هنا.

أضع لكم تقريرا مميزا عن التجارة الإلكترونية في السعودية :

أشار إليه الأخ @Djafer وفقه الله

مشكلة نجاح المشاريع الناشئة الإلكترونية في الجزائر تتعلق بـ

الشباب :

الشاب كسائر الدول العربية عنده نقص في تقدير نفسه وذاته ولم يستطيع الخروج من عقدة " كل شيء ضدك في هذا البلد " ، ينتظر طلوع قصص ناجحة حتى يتحرك ! ....والتركيز الكبير في المقارنة مع شركات ناشئة من الخارج ومتابعة أخبار رواد الأعمال بكثافة أمر غير صحي ، لكل بلد خصوصيته ، وتحديات ...كمثال : في دبي شركة ناشئة إذا احتاجت مبرمجين خبراء بسهولة ستستقدم فريقا من الهند ! وإذا احتاجت تمويل ستجد مستثمرين ، وإذا احتاجت تسويق المنتوج ستجد شركات متخصصة بسهولة ولكن الصعوبة لديهم تكمل في المنافسة الشرسة وتشبع السوق...نحن لدينا العكس !

يعني الشركة الناشئة في الجزائر هي التي لا تزال تصارع للبقاء حتى يأتي الفرج بتسهيل الدفع الإلكتروني ، وسبل التمويل ، والتسويق .

التسويق والترويج للشركة

أما التسويق للشركة فلدينا نعمة ! وصلت وهي الفيسبوك ..إعلان مموًل ببضع دولارات موجهة ديموغرافيا على الجزائريين من 20 ـ 68 عاما ستأتي بالعجائب ..وهو أمر مجرب !

ظهورك في قناة النهار وفي فاعليات startup العاصمية لا يدل على نجاح الترويج وإنما ذلك يعتمد على الترويج المستمر والذي ينبغي في نظري أن تخصص له موظف يتفرغ لها .

رجال الأعمال وسبل التمويل

كيف تقنع رجل أعمال في العلمة ، والعاصمة ووهران ، ان استثماره معك أفضل وأسهل من استيراد سلع من الصين ! أمر أراه مستحيل

يحتاج أن تجد ممول من الجيل الجديد، مثقف، قد شبع من الدنيا، ويبحث عن شيء جديد وهذا أمر نادر ولكن ليس مستحيلا

وإلا تبقى العائلة والمعارف المحيطين بك سبيل التمويل الاحتياطي في البداية " مشي الحال ، ومشي روحك " مع العلم أن هذه كانت بداية لكثير من الشركات الناجحة العالمية !.

الخلاصة

إذا استطعت الصمود والبقاء حيا بشركتك اليوم سيكون لك فرص النجاح كبيرة غدا لأنك كنت الأول من ولجها ولك الأقدمية ( مثال : وادكنيس) أما الجميع والبقية الساحقة تنتظر توفر الشروط والسبل فإذا توفرت اقتحموها بالجملة؛ ليتفاجئو أن السوق قد تشبعت (مثال : مشاريع أونساج ansej ).

يبدو أن هذه الخدمة سيكون لها نجاح في المتسقبل ..خاصة لما تم توفير باقة من الخدمات المصاحبة كـ push admin notification

أما أنا فمن الأمور التي تريح أعصابي عند مشاهدة هذه التحف بتدبر هو استشعار عظمة الخالق عز وجل الذي نعبده ونسجد له ليل نهار ونذكره ذكرا وتسبيحا يليق بجلاله ...يا إخواني لا نستطيع أبدا أن نستشعر حقيقة عظمة الله ..(وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ).

وإن النفوس السليمة تكون أكثر اشتياقا لمعرفة حال خالقها

...

وأشرف معلوم على الإطلاق هو الله عز وجل

وأشرف حديث تتحدث به هو الحديث عن الله سبحانه وتعالى

وأجمل وأروع وأعطر ما تسمع به أذنك هو الحديث عن الله عز وجل

وأعظم ما يسعد قلبك هو الحديث عن الله سبحانه وتعالى

...

هذا ليس بغريب لأنه حديث عن ربنا سبحانه وتعالى، عن خالقنا، عن من له الأسماء الحسنى والصفات العلى

...

فما أشرف العلم بالله!، وما أشرف العلم بأسمائه وصفاته! وما أشرف التدبر في مخلوقات السماوات والأرض وسائر إبداعاته ، فهي بحق أشرف العلوم وأزكاها عند مولاها.

حث الزوار على التعليق هو أهم مشكل ستواجهه مادام الموقع يهتم بذلك ...فمع ظهور المواقع الاجتماعية .كثرة التنبيهات التي تلوث العقل والتركيز أصبحت عادة الناس قلة التفاعل.

هل يمكنك أخي أن تفتح لنا موضوعا نتناقش فيه هذا الأمر بعد أن تذكر ما لديك من خبرة أو معلومات في مراحل ومتطلبات إنشاء شركة لخدمات الويب ، وجزاك الله خيرا

لدي استفسار :

دينار رمزي أو أكثر ماذا سيفرق بالنسبة للشباب الذي يريدون فتح سجل تجاري /مؤسسات /شركات تتخصص في الخدمات الرقمية (برمجة ، تصميم ، تطوير مواقع ، استضافات ) ؟

أحسن ما قرأت في هذا المجتمع في زكاة العلم ، هو ما ذكره الأخ @عبد الرحمن أحمد ـ وفقه الله ـ في ملفه الشخصي (قسم الأسئلة والأجوبة)

س: كيف تطورت نفسك لتصل الي هذا المستوي؟

عبد الرحمن: من طبعي أحب البحث دائماً ومواكبة التطورات والجديد أولا بأول ، حتى أنه ما ينزل اصدار جديد من تطبيق ما حتى أبادر للتحديث ، ليس هذا فحسب بل حتى نسخة ألفا وبيتا أقوم بتجربتها ، هذه

الرغبة نمت لدي الجانب المعرفي بشكل جيد ولله الحمد . كما أن هناك ناحية لها أثر كبير في نمو هذه المعرفة والتطور وهو جانب الإنفاق العلمي ، حيث أيقنت أنه كلما أنفقت من علمك زاد أكثر ، وهو بهذا مثله مثل زكاة المال ، تنفق منه في سبيل الله فيكون سبباً في الزيادة مع البركة.

فكنت أحاول دائماً أن أكون السبّاق للإجابة على أسئلة المستجدين أو المبتدئين ومحاولة البحث عن حلول لمشاكل يطرحها غيري فأجيبه وأكون قد تعلمت.

أذكر أن السبب الرئيسي لاكتسابي مهارة في لغة السي شارب أني تعهدت أن أساعد شخصاً في مشروع تخرجه ، فكان يسأل وكنت أبحث وأجيبه وكانت الثمرة أني قفزت قفزة نوعية في غضون شهر أو شهران.

فكما ساعدك الناس عاهد نفسك أن تساعد غيرك على الوقوف وتطوير مهاراتهم

بخصوص طلبك

يا معشر المبرمجين، ما هي لغات البرمجة اللازمة لبناء هكذا موقع؟ www.buttcon.com

ستجد ما تطلبه وما يقر عينك في معرفة التقنيات المستخدمة في كل موقع يعجبك في هذه المشاركة للكاتبين @Adam_Maqdsi و @donbassa ـ وفقهما الله ـ :

يوجد حل أخر اذا كنت تتعامل بشكل مباشر مع الزبائن وهذا ماأفعله

بالنسبة لي فإن بعض الخطوط العربية باهظة الثمن جدا

فقمت بتنزيل نسحة مقرصنة و أريت العميل الخط على التصميم فأعجبه فقلت له اشتريه من المكان الفلاني وبالفعل قام بشرائه

بمعنى أنا لا أخذ مالي على محتوى مقرصن بل أجعله للترويج فقط

أعجبتني هذه الفكرة في تقديم خدمة الترويج بدل الشراء التي قد تكون أكثر فائدة للمالك الأصلي و التي تضاف مع فكرة الأخ @maleem في تقديم خدمة التعليق والتوصية والتقييم review للمنتج في المنصات التجارية الإلكترونية المشهورة مثل : أمازون

بارك الله فيكم

نعم، أتفق معك وفكرة تحميل المقرصن للتجربة فقط قبل الشراء طيبة جدا وأيضا فكرة تحميل عينة على الكتب ، ولكن نحن نتكلم على من يتوفر له سبل الشراء واضطر لاستعماله. وفي ردي هذا مزيدا من التفصيل :

نعم ، قمت بتقييمك لأنه في كلامك تذكير بالأصل ولكن أرجو أن تطلع على ردي السابق لعل تتضح لك بعض الأمور

أعجبتني كثيرا هذه الفقرة :

لما كان العرب هم المصدر الاساسي للعلم لم يحرموا الاخرين من علمهم بل سمحوا بالترجمة وترجمة كتبنا لهم ولكن عندما اصبح العلم عندهم اخترعوا حقوق ملكية ليحافظوا على الفرق وليمنعونا من لحاق الموكب ، لا اقول القرصنة هي الحل ولكن ان كانت هي سبيلك الوحيد لزيادة   معرفتك ونشر العلم فلم لا

لو تساهم في وضعها في موضوع مستقل للتحسيس / للنداء ، لعلك تغير العالم فلا تحقرن من المعروف شيئا .

وهذا موضوع مشابه له

للكاتب عمر النجار@

وأتفق معك في بقية النقاط المهمة التي ذكرتها بما يتعلق بالطالب في السوق العربي .

انا لست مفتيا و لا اعلم ما هو الجواب الحق 

ولكن ألا تشبه هذه العملية من يسرق من المحال التجارية و هو يقول سادفعها لاحقا؟

لا أنصح بمثل هذه المقدمات عند طرح رأيك أخي الفاضل لأن معنى كلامك أنه يجب أن تكون في درجة المفتين حتى نناقش هذا الموضوع ، ولعلك لم تفهم المقصود من موضوعي الذي لا يعرض النقاش من ناحية الأحكام الشرعية الدينية ولكن من الناحية العملية لأصحاب المهنة من مصمممين ومبرمجين : ماذا ستفعل إذا اضطررت تحميل ملف مقرصن لأعمالك ؟ لأن هذه الظاهرة تمارس يوميا وبكثرة للأسف ، مع اعترافي أن الموضوع يتخلله رسالة مبطنة تحسيسية وإن شئت قد تكون وعضية في ضرورة تسديد حقوق الناس وإرشاد لمعنى الحديث " لا ضرر ولا ضرار " .

وليكن في علمك أن بعض العلماء أفتى بجواز استعمال البرامج المقرصنة استعمالا شخصيا إذا عجز عن دفع ثمنها الباهض أو لم يجد سبيلا لشرائها لانتشار النسخ المقرصنة فقط في السوق كما هو حال بعض الدول العربية : انظر

من فقه العلماء أنه اتضح لهم فرق بين المنتوجات الرقمية والمنتوجات المادية ، فالمنتوجات الرقمية قابلة للنسخ فمن أخذ نسخة منها بدون دفع ثمنها ليس كمثل من أخذ منتوجا ماديا (مثلا : بيضة ، دجاجة ، كمبيوتر ..) بدون دفع مقابل ، لأن الأخير لا يمكن نسخه وتعويضه أما المنتوج الرقمي سيبقى منه دائما نسخة أصلية لدى صاحبها ليسوقها ، ومن حصل عليها بدون ثمن فقد تسبب في نقصان الأرباح وهذا ضرر أما من أخذ منتوجا ماديا بدون ثمن فقد تسبب في نقصان الأرباح مع فقدان عين الشيء وحرمان صاحبه فضرره أعظم من الأول وجرمه أكبر .

وأشير إلى مسألة " الاضطرار " التي لم تعتني بها في تشبيهك وقياسك ، فلضرورة أحكام !

ولكن ألا تشبه هذه العملية من يسرق من المحال التجارية و هو يقول سادفعها لاحقا؟

ليس كذلك بل العملية تشبه بشكل أدق من يأخذ من محل warez يروج منتوجات مقرصنة بدون مقابل ومجانا ومفتوح للكل ، المسألة هنا : هل ستأخذ مع الآخذين ؟ ، أم تفضل أن تسرق من المحل التجاري الأصلي مباشرة عن طريق الاقتحام والسرقة والتحايل والغصب ؟ مع أن ما ستجنيه هو نسخة من المنتوج الرقمي ولن تتسبب في فقدان المنتوج الأصلي أو إفساده بل ستتسبب في نقصان الأرباح . وهنا طرحت في هذا الموضوع مسألة : هل يمكن تعويض صاحب المنتوج الرقمي لاحقا بعد أن كنت عاجزا ومضطرا ؟ وقد توجد طرق أخرى للتعويض ، مثلا قد ساهم @maleem بفكرة عمل review أي تقييم وتعليق على المنتوج في المتاجر الكبيرة مثل أمازون ، والكاتب @Abdulrahman_Ajrami Ajrami قدم فكرة خدمة الترويج بدل الشراء . ومثل هذه التعويضات قد يكون أفضل من شراء المنتوج للفائدة الكبيرة التي ستعود للمالك الأصلي .

كذلك من يضمن انك ستعيش حتى تحصل على المال وتدفع لمطوري البرنامج او الكتاب....الخ؟ مع تمنياتي بطول العمر لك طبعا :)!

أتفق معك نظريا ولكن عمليا لا ، لأنه لو فكر الكل في هذا الأمر لما قام أحد بالتدين والاقتراض ولما أقيمت مشاريع وفرص أعمال ولما وصل الحليب والماء والغاز إلى باب بيتك .

قذف الله تعالى في قلب الإنسان طول الأمل حتى يستطيع أن يعمل في دنياه وإلا لبقي في حجره ينتظر الموت . وأذم العلماء طول الأمل الذي يبعث إلى الغفلة ويجعلك تعمل لدنياك على حساب آخرتك .

هل هناك مواقع تقدم خدمة من محترفي الحماية والهكر الأخلاقي للأفراد (غير الشركات) لمواقعهم الشخصية أو مشاريعهم الناشئة ؟

نعم طرح مسألة الكتب أيضا مهمة بارك الله فيك 

أعجبتني فكرة كتابة تقييمك / رأيك / تجربتك / توصيتك للمنتوج كنوع من أنواع الدعم على الأقل إن لم تجد ثمنه .

يمكن للمستفيد من الكتاب غال الثمن أن يرسل رسالة شكر وتشجيع للمؤلف وقد يتأثر المؤلف ويهدي لك إصدار أصلي ومجاني جزاء خلقك الحسن أو لاهتمامك ، قد يحدث ذلك فعلا على حسب ما سمعت والله أعلم .

الرابط لا يعمل

والقوالب للمعاينة ما سيتم إنشاؤه في الدورة لا تعمل أيضا.

وفقكم الله

سمعنا جعجعة ولم نر طحنا

جزاك الله خيرا على سعيك النبيل على كل حال

هذا في حالة مراسلته عبر البريد أما لو سألته عبر التعليقات في صفحة القالب الذي اشتريته فإن الموقع يكشف ذلك تلقائيا أنك ممن اشتروه عن طريق رمز فوق اسمك

تعلم لغات الهيكلة

html

css

js

ثم تعلم تكويد قوالبpsd للفوتوشوب إلى لغة هيكلية. سيساعدك ذلك على تعلم تطوير واجهات ووردبرس وبلوجر

لدي روابط اذا احتجت ربما أنشط لأضعها لك بعد أن تحدد احتياجك

الشكر يكون بالتقييم وإضافة نقطة للكاتب المجيب على سؤالك.

أما لو قلت له جزاك الله خيرا فقد أبلغت في الثناء كما جاء في الحديث الشريف.

وفقكم الله

كلام death.note مثال على الانحطاط والتدني الذي وصلنا إليه في هذا الزمان وكما جاء في الحديث بالمعنى عن تعريف الرويبضة وهو الرجل التافه الحقير يتكلم في أمر العامة يعني في أمور عظام بدون استناد علمي أو قدرة تأهيلية..عندما يتكلم عن الحديث النبوي الشريف مصدر السنة وأحد الوحيين من المصنفات الصحيحة التي بنيت على علم الاسناد والجرح والتعديل وهو ما تميزت هذه الأمة عبر قرون ثم يريد الكاتب نسف ذلك في جملتين..عندما يطعن في ورثة الأنبياء بشكل عام ويسفههم. .لكي نبقى في الأخير بدون راع ومرشد يرشدنا فنضل ونضل .

نعم. هذا ما ينصح به عند البدأ وأنصح أن يتخللها تعلم التصميم في الفوتوشوب والاليستراتور حتى لا تشعر بالملل والأفضل أن تطبق بعض الدروس الخفيفة التي تعطي نتائج سريعة وهذا يدفعك في الاستمرار

سر النجاح بعد التعلم هو الاستمرار الاستمرار الاستمرار..