رغم أني شبه مولود بكُره من نوع خاص لكل المدخنين وهذا شئ لم ينتج من فراغ..لكن تسبب فيه المجتمع من حولي كذلك بسبب ماعانيت منه حتى لو مجرد (كحة_سعال).

ورغم ذلك فأنا أحاول أن أُخفي كُره ينبع من داخلي تجاه المحيطين بي من معارف مدخنين..فهناك إناس كُثر تسبب المجتمع المحيط بهم في إدمانهم لتلك الأشياء -التي لا تتعدى حجم كفة اليد- فأصبحوا شبه مجبرين عليها.وبعيداً عن الصنف السابق..فأنا أُعادي صنف آخر من المدخنين يصل بي الحال بتمنى الموت لهم..لأنهم مجرد أناس جهله في نظري.

إنهم: (المدخنون بالمواصلات العامة) كل انسان وله حرياته الخاصة (يشرب سجائر..يتعاطى مخدرات..إلخ) هو حر في حياته مادام سيحاسب عليها في دنياه وآخرته..لكن ان يجبر أحدهم قرابة 15 راكب على إستنشاق تلك الروائح والأدخنة..ويسلب منهم حقوقهم في إستنشاق هواء نقي وصحة جيدة بحجة أن له حرياته أيضاً فهذا في حد ذاته جهل..لم يسلب منك أحد حريتك مثلما تسلب أبسط حقوقهم في التمتع بهواء نقي..ولكن ذلك مكان عام كلها بضع دقائق أو سويعات وسينزل كل راكب ويمضي في طريقة..لن تطير الأرض إن لم تدخن في ذلك المكان.ذلك الموضوع تسبب لي في مشادات كتيرة مع كثيرة..وأضطر إلى الكذب أحياناً بأني مريض بالربو أو الحساسية حتى أستعطفهم -إن كانت لديهم عاطفه- حتى أني مللت من مطالبتهم بأبسط حقوقي في هواء نقي من كثرتهم وأصبحت أتجاهل الموضوع شئ فشئ..(لك حريتك..ولكن ليست في سلب حرايات الآخرون..فأنت حر ما لم تضر)