اغلب نتائج النظريات و معطيات و الادلة على ان الكون لا نهائي، و بما انه لا يمكن الحصول على شيء لا نهائي من شيء محدود فالكون منذ بدايته لا نهائي.

عندما ننظر حولنا فأن النجوم التي تكون المجرات في كل الاتجاهات تبتعد عنا، بتسارع اكثر و اكثر، و لكن هذا لا يعني اننا مركز الكون لأن النجوم تبتعد عن بعضها البعض بنفس السرعة، فحتي لو كنت على اي كوكب اخر فأنت ستلاحظ نفس الشيء.

فمن هذا نستطيع ان نستنتج ان كل المجرات كانت البارحة اقرب من بعضها البعض و كلما عدت بالزمن تجدتها تقترب من بعضها البعض، اذا تتبعتها الى 13.17 مليار سنة قبل فانت ستجد كل الكون كان في نقطة واحدة تسمي singularity فيها الزمن يتوقف لا يتحرك، مثما تحدث في الثقوب السوداء.

بالنسبة لنا الزمن بدء عندما توسعت هذه النقطة. و لكن تذكر ان الكون الان لا نهائي، و في النقطة تلك الكون ايضا لا نهائي.

التوسع هذا يسمي الانفجار العظيم

لأضيف على كلامك، جرب أن تنفخ بالون صغير بعد أن تضع نقاط عليه و لاحظ أن النقاط تبتعد عن بعضها كلما نفخت البالون و تضخم حجمه، هذا مثال بسيط جداً لتقريب الفكرة العامة.

اجل تمام، و لكن لم أحب أن أضيف اشياء تعقد الأمر أكثر مثل أن التوسع يكون اسرع من الضوء، و خارج الكون المرئي لا نعرف ماذا يوجد به و لن نعرف ابدا أو شكل الكون و طبيعته

اه تقصد على ماذا يتمدد الكون،

ولكنه تقريب بأبسط صورة ممكنة، طبعا مع معرفة أن الكون البدائي كان صغير الحجم جدآ و عالي الكثافة قبل أن يسبب شيء ما الانفجار الذي أدى لتوسعه بهذه الطريقة.

شاهد وثائقي رحلة إلى حافة الكون ممتع ومفيد في نفس الوقت

اشرحها وكأني في الخامسة

لا نريد مصطلحات فخمة، أو معاني معقدة، كل ما نريده هو أن نفهم الأمر في أبسط أشكاله، إذا كنت ستشرح لنا مفهومًا ما أو ستُجيب على أسئلتنا فقط تخيل أنك تشرح الموضوع لطفل في الخامسة من عمره.

12.1 ألف متابع