Medonaa Abdo @Medonaa

نقاط السمعة 9
تاريخ التسجيل 06/08/2019
آخر تواجد يوم واحد

ماذا يجب المطالبة بالحقوق مهما كانت صغيرة وعدم التنازل عنها؟

عندما تسكت عن حقك يدب ضعف ووهن بك كمسلوب وغير مستطيع للدفاع عن حقك في هذه الحالة يجب أن تصر وتطالب به مهما كان واذا لم تستطيع فمن واجب أصحاب الحقوق المحفوظة أن يساعدوك، لماذا؟

لأنه حين لا يساعدونك يحتمل أن يكون هم من سلبوك حقك أو يدافعون عن عن حقك لأنه حفظ لحقوقهم فعندما لا يدافعون عنك حالتين إما أن يطمع السالب في حقهم كما طمع في حق من قبلهم ويتوقع منهم أن يصمتو مثله أو تطالب بحق غيرك فيعرف السالب أنه عند م يسلب احد فهو يسلب الجميع وسيقف ضده الجميع.

اول خطوات العائد إلى الطريق

لا أذكر وقتا أو زمناً كنت فيه غير ضائعة أو مرتاحة البال أو طبيعة كما يقولون دائما هناك اختلاف بيني وبين اقراني في البيت في المدرسة في المجتمع واي مكان حولي غريبة في كل مكان، في البداية ظننت انهم جميعا مختلفون ومخطؤون ولا يفهمون، كرهتهم بلا استثناء من امي إلى سائق الحافلة، صارعتني نفسي بيني وبينهم اما اكون مع تيار البحر أو موجة تأبى التبعية وتتطاير عاليا فوق الجميع، وساقتني التساؤلات حتى خنعت للتيار وسكنت امواجي الان اريد أن أصبح جزء من القطيع دخلت في حرب مع الذات لا خاسر فيها الا سواي محاولاتي في الفاشل في الاندماج و التطبيع بما ليس مني كلفني كثير مني و ليالي ودموع، في آخر الأمر وعيت لقوله تعالى (.. خلقناكم شعوب وقبائل لتتعارفو..) لم يكن مقدرا لي أن كون تيارا هادئا لأمر بلا صوت خلقت موجا لاصرخ لاثور في كل اتجاه لكي لا اسكن ولكن مها طال ارتفاع الموج يعود إلى البحر ولكنه يثور كل م عاد أنا قد أكون جزء منهم ولكنهم ليسو انا.