قصة الغرفة رقم 404 مجرد إشاعة متداولة حسب عدة مقالات في النت منها:

http://queenofsubtle.com/404/?page_id=1921

كان على الكاتب أن يوثق مقالته بمرجع

حسنا, ما الذي يثبت أن القصة خطأ؟

وليس هُناك ما يُثبت أن القصة صحيحة

القصة غير مذكورة في ويكيبيديا عن الخطأ 404 أو في مراجعها:

https://en.wikipedia.org/wiki/HTTP_404

في الحقيقة لم أمر كل المراجع، فقط نصفها تقريباً

ويكيبيديا ليست مرجع جيدا أبدا نحاول تجنبها قدر الإمكان

على اﻷقل و يكيبيديا لها مصادر يُمكن الرجوع لها والتأكد من المعلومات

هذا مرجع آخر وهي مؤسسة موزيلا المسؤولة عن متصفح Firefox وهذا جزء من عملهم حيث تُستخدم هذه الأرقام مع المتصفح:

https://developer.mozilla.org/en-US/docs/Web/HTTP/Status

اعتقد أنها أكثر موثوقية من ويكيبيديا، لكن بالنسبة لهذه المعلومات فاعتقد أنها مطابقة

لماذا تم اختيار هذا الرقم للتعبير عن هذه المشكلة رقم 404 ؟

إذا راجعت هذه الصفحة في ويكيبديا تحتوي على أرقام اﻷخطاء لبرتوكول HTTP

https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_HTTP_status_codes

اﻷرقام التي تبدأ بـ 400 تتعلق بمشكلة من جانب العميل، مثلاً إذا كان الطلب غير صحيح تكون النتيجة خطأ رقم 400، 401 غير مسموح لفتح الصفحة أو الملف، و الخطأ رقم 404 تعني أن الصفحة غير موجودة

اﻷرقام التي تبدأ بـ 500 هي من جانب المخدم

أما اﻷرقام التي تبدأ بـ 200 فهي تعني أنه لا يوجد خطأ

300 تعني إعادة توجيه للطلب لصفحة أو مخدم آخر

ارجع للمقال صديقي, لقد تحدثنا عن لماذا اتخد هذا الرقم بالضبط للتعبير عن المشكلة

https://www.mosafeed.com/2019/03/story-of-page-404-not-found.html

قصة ممتعة، لكن كان يهمني اشوف المصادر، تدعيم المقالات بمصادر.


التقنية

مجتمع متخصص بالتقنية Technology وكافة أخبارها وموضوعاتها ومستجداتها وأنواعها، وكل ما يتعلق بها.

27.9 ألف متابع