كل ما سيذكر هو منقول عن حساب الأستاذ خالد السعداني

اعلم أن نسبة قليلة من مشاريع IT هي التي تنجح، والنسبة الأكبر من هذه المشاريع إما يكتب لها الموت قبل الاكتمال، أو يتم تسليمها لأصحابها منقوصة، مشوبة بعيوب وأخطاء أو غير مرضية.

هذه المشاريع قد تكون اشتغلت عليها مؤسسات بحيالها، أو مبرمجون متمرسون، لكن مع ذلك كتب لها الفشل، بسبب غياب فن إدارة المشاريع Project Management، و سوء تقدير تفاصيل النظام حق قدرها، وعدم الاستناد على تحليل سليم يخول فهم النظام فهما شاملا قبل كتابة أول سطر من الكود.

ثم ضع في بالك أن هنالك فرقا بين التحليل Analysis وبين التصميم Design، فالأول (التحليل) هو ما نستهل به عملية إنشاء البرمجيات، والغرض منه هو فهم المشكلة Understanding the problem واستيعابها بشكل سليم، أما التصميم Design فهو يأتي بعد مرحلة التحليل ويعني تهيئة وصياغة الحل المناسب لمشكلة المشروع.

وتذكر جيدا أن هندسة البرمجيات ماهي إلا نشاط تمثيلي أو نمذجي Modeling Activity لأي مشكلة نريد حلها، لأنه لا سبيل إلى التعامل مع تعقيدات الأنظمة إلا عبر نمذجتها (تصور النظام على شكل نماذج وتمثيلات).

وللقيام بأي نشاط نمذجي وتمثيلي لا بد من لغات مخصصة لذلك، وأشهر اللغات المخصصة لهذا الغرض هي لغة UML، وهي اختصار ل Unified Modeling Language، ويمكننا ترجمتها إلى اللغة العربية كالتالي لغة النمذجة الموحدة.

UML هي لغة لنمذجة وتحليل وتصميم المشاريع، وسميت لغة لأنها تؤدي تقريبا نفس الدور المنوط باللغات التي نعرفها، مثلا حينما نتحدث باللغة العربية فنحن نقوم بوصف أشياء وأشخاص وأحداث عبر استخدام الكلمات والإشارات. كذلك UML فنحن نستعملها كلغة لوصف وتمثيل المشاريع والأنظمة عبر استعمال مجموعة من المخططتن Diagrams والأشكال Notations

=================

للمزيد من التفاصيل يرجى قراءة المقالة التالية:

http://www.mobarmijoun.com/2014/09/uml-1.html