هذه أرقام يريدون أن يٌتَفٍهوا بها أحلامنا ، حسناً يا مصطفى هل لديك إحصائية بمن ماتوا بسبب غارات الحلف الصليبي الذي تتزعمه أمريكا ؟

أراك دائما تركض للدفاع عن داعش، كعادتك !!

هل لديك إحصائية بمن ماتوا بسبب غارات الحلف الصليبي الذي تتزعمه أمريكا ؟

و هل خطأ يصلح خطأ ؟ هل جرائم امريكا تجعل جرائم داعش جيدة

و كعادتك تظهر أخطاء و تخفي أخطاء من أجل أجندتك الخاصة .

و هل خطأ يصلح خطأ ؟ هل جرائم امريكا تجعل جرائم داعش جيدة

لا ولكن أمريكا قبل و بعد داعش تبيد في الشعب العراقي ولم أقرأ منك كلمة تدفع هذا مع أن جرائم أمريكا أكثر .

-1

جرائم أمريكا لا تداني جرائم داعش، ولا حتى قيد شبر؛ الأولويات المتحدة قتلت نصف مليون مسلم في أفغانستان، وملويونين في العراق. ثم تأتي وتوازن هذه الأرقام مع أولوف داعش!

داعش وأمريكا لا يستويان، ولا أحسب أن ميلك على الأولى، إلا مداهنة للثاني.

أحلامنا

ماذا تقصد بأحلامنا هنا ومن بالتحديد؟

هل قطع الرؤوس أصبحت أحلام لدى البعض؟

الاحلام عند العرب هي العقول ، و أقصد بمن عمل هذه الاحصائية ، ببساطة هل تواجدوا في أراضي المعارك و أحصوا الجثث ؟

-1

ببساطة هل تواجدوا في أراضي المعارك و أحصوا الجثث

بربك هل هذا سؤال؟ :)

نعم سؤال ، أنا أسألك الان كيف تعتمد على دراسة كهذه و لا تعرف مصدرها و طريقة إحصائها ؟

لن أجيب على سؤالك، فأنا لست متخصّص في هذا الأمر للإسف، يمكنك البحث عن كيفية احصاء القتلى في الحروب والعمليات الإرهابية وسوف تجد المصدر بإذن الله.

أنت غير متخصص ولكن كيف تثق في إحصائات لا تعرف مصدرها ؟

اثق في الأشخاص الذين ينشرون هذه الأحصائيات. ولا اضيع وقتي في البحث عن المصادر إلّا إن كانت الأرقام محّل شبهة وشك :)

الأمر بسيط.

أرقام مُرعبة وشيء مؤسف، هؤلاء الأوغاد ومن يدعمهم وورائهم يومًا ما سيتقص منهم الآف من أسر الضحايا في ميدان عام

اثناء إطلاعي على الأرقام تذكّرت كل الأرقام الماضية مثل حرب أمريكا على العراق وحرب إسرائيل على غزّة إلخ

هؤلاء أكثر قذارة من داعش وغيرها.

هل الجدول للمدنيين فقط أم للجميع ؟

ايضا لو بحثنا بنسبة المسلمين بين هؤلاء ال 7000 ضحية لوجدنا رقما مهولا -_-

يذكرونني بالاحتلال الاميريكي للعراق!

يا الهي، فقط 7 الاف !

للاسف من يريد اقامة دولة من العدم يجب ان يقتل اكثر من هذا بكثييير، اي مازال طريقهم طويل جداً.

ملاحظة: انا ضد داعش طبعاً.

-2

حسنًا، فلتفترض أننا اقتنعنا أن داعش مفسدة، ماذا بعد هذا؟!، أنذهب لنساعد الأمريكي في حربها؟!

وحقيقة ما يريبني في داعش هذه هي أعداءها، فهم جميعًا سيؤون. وفي المقابل لا أراها توسعت كثيرًا، ولم ترفع بالإسلام رأسًا، بل مجرد التفجيرات العشوائية هنا وهناك.