ذكر أحد المدونين بحسب تجربته أن أكثر ما يفيد في تعلم اللغة الإنكليزية هو تكوين صداقات مع أجانب، والحصول على كورسات في مجالات مختلفة باللغة الإنكليزية

http://blogs.aljazeera.net/blogs/2017/9/21/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B4%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A9

إلا أن الأخيرة وبعد تجربة، تصيب قليلاً بالملل لكثرة اللجوء إلى القاموس.

منذ مدة وأنا أحاول اكتساب مهارات (استماع- تحدث -سرعة قراءة)

وخلال محاولات التحدث في كورس اللغة الإنكليزية، ارتأيت أنني إن أردت التحدث بطلاقة فبالأحرى أن أكون قادراً على القراءة بصوت مرتفع بطلاقة، فوضعت في برنامجي اليومي -لم ألتزم به- قراءة ما تيسر لي من الإنكليزية، وتفاجأت كم كنت بحاجة إلى ذلك،

أما بالنسبة للنطق السليم فكنت لا أعيره اهتماماً كفاية وكنت أقول أن كل شعب لهم لهجتهم الخاصة، وهذا ما تبين لي خطؤه فيما بعد،

أما لأجل تحسين الاستماع أصبحت أشاهد الأفلام الإنكليزية مع الترجمة المزدوجة، إلا أن التحسن كان محدوداً بسبب شرودي عن هدفي من الترجمة المزدوجة والتركيز في أحداث الفيلم.

أما مؤخراً -موضوع الحديث- فأصبحت أثناء مشاهدتي للفيلم أو المسلسل بالترجمة المزدوجة أقرأ كل جملة خلف الممثل بطريقته ولفظه ما أمكن -مع إيقاف الفيديو وهذا ما ضاعف مدة المشاهدة- وصرت آخذ لقطات للشاشة من الفيديو للجمل التي أراها مهمة أو تتكرر كثيراً أو تتضمن مصطلحاً idiom جديد علي وأحتفظ بالصور في مجلد،

https://suar.me/nWxpa

أهمية هذه الطريقة

  • أنني أتعلم جملاً بدلاً من المفردات وهي من أهم النصائح التي وجدتها في كورس learn real English، وهذا ما ساعدني في مهارة الاستماع والتحدث،

  • أنني أنمي مهارة الاستماع من خلال التركيز في طريقة لفظ الممثل كي أستطيع التكرار خلفه، والتعود على استماع وفهم أكثر الكلمات والجمل استعمالاً.

  • أحسن طريقة لفظي والتي كما قلت تبين لي أنها هامة، واللفظ السليم لا يمكن تعلمه من غير الاستماع إلى native speaker ففي الإنكليزية هنالك مثلاً قاعدة في اللفظ تدعى stress وهي قاعدة هامة -لو بحثت عنها في اليوتيوب- قد تجعل من أمامك لايفهم ما تقول إن لم تتطبقها، وأسرع وأسهل طريقة لذلك هي الاستماع إلى المتحدث الأصلي،

وتحسين طريقة اللفظ ساهم بالإضافة لغيره من العوامل في تحسين في المهارتين التاليتين:

= التحدث بطلاقة، لم أجربه بعد ولكنني واثق أنني أتحسن في هذا المجال، من خلال تعلم اللفظ السليم الذي يجعل الكلام أكثر سلاسة، ومن خلال تعلم المصطلحات المستعملة عادة بكثرة وفي الحياة اليومية، وتعلم المتلازمات collocations

= سرعة القراءة، فالكلام بطلاقة يقابله القراءة بطلاقة، وهذه المهارة تهم بالطبع من يريد التعلم باللغة الإنكليزية أو متابعة المقالات باللغة الإنكليزية كي يوفر الوقت والجهد ولا يصاب بالملل أو يتكاسل عن القراءة.