من منكم سمع عن هجوم القناديل على سواحل مصر؟ كلكم؟ حسنًا.

كان يا مكان كانت هناك أسطورة عن طائر يدعى "العنقاء" أو "الفينيق" وصفه الناس بأنه طائر طويل العنق أحمر الريش عالي الصراخ، كان هذا الطائر يعيش حياة طويلة جدًا وفي نهاية حياته يذهب إلى مذبح أحد الآلهة ويشتعل ذاتيًا فيخرج من غبار رفاته مولود عنقاء صغير ليكبر ويعيد دورة حياته مجددًا ضاربًا أجمل مثال على الخلود والدائرة المفرغة.

ماذا لو أخبرتك أنه يوجد من تنطبق عليه هذه الحياة ولكن في البحر لا في الجو؟ إنه قنديل البحر الخالد "Turritopsis dohrnii"، فهذا الكائن البحري العجيب عندما يصل لمرحلة النضوج الكامل لا يكمل دورة الحياة الطبيعية فيكبر أكثر ويمر بالشيخوخة ليموت، ولكنه يعيد نفسه إلى مرحلة الطفولة مجددًا ويكبر مجددًا وهكذا إلى ما لا نهاية!

وهكذا (ويالسخرية القدر) أنتصرت الأساطير وحكمة القدماء مجددًا علينا، فربما عاشت هذه العنقاء مع هذه القدرة الجينية (وهو أمر ليس مستبعد أبدًا) ولكنها إنقرضت بسببنا أو بسبب أعداءها الطبيعيين، وربما ما تخيله الإنسان تحقق، وربما كل ما نستطيع تخيله سيتحقق بسبب هذا الكم من الإحتمالات التي يمكن أن تتحق في مليارات الكائنات الحية والجمادات!، إما أن تنظر إلى هذه الظاهرة بعين الإعجاب والإعجاز وإما أن تنظر لها بعين البرود وإما أن تذهب للمصيف وتجربها بنفسك (مع أني أشك أنها موجودة لديكم لأنها ليست موجودة لدينا في مصر).

ما رأيك في السطو المسلح لقناديل البحر على الشواطئ المصرية؟ هل هو بسبب الإحتباس الحراري وزيادة منسوب الماء أم بسبب قناة السويس؟ هل جربت لسعة القنديل من قبل؟ هل تود عيش حياة خالدة مثل هذه؟ هل إذا عصرت القنديل ستحصل على مربى؟ كيف بدأ الخلق؟

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%86%D8%AF%D9%8A%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF