النية مجرد شيئ معنوي ويعتبر دافعا لك.

المهم هو المحتوى بغض النظر عن نيتك ستنجح ما عدا إذا بالغت في عرض الإعلانات ستزعج الزوار ولن تنجح مثلا عمل إعلانات مخفية أو وضع الإعلانات في نوافذ منبثقة...

بالتوفيق

برأيي المتواضع جداً، أدسنس غير ذي جدوى، وتعب على لا شيء.

الأفضل من وجهة نظري: الكتابة، في أي موضوع؟ لا يهم. المهم أن يكون من بنات أفكارك، ويجذب محركات البحث. ولكن ما الفائدة؟

هنا تأتي الخطوة المهمة، فعندما تجذب محركات البحث ، وتكون أرشفة موقعك ممتازة، يمكنك استغلال ذلك بعرض إعلاناتك (بشكل لا يرهق العين ولا يشتت تفكير الزائر)، تضع فيها (منتجاتك) التي تريد تسويقها.

يعني، عليك أن تجتهد في صناعة أو توفير منتجات، وتسويقها من خلال مجهود آخر يتمثل في الكتابة والتدوين الجيدين.

لا تحلم بأن تمتلك ثروة وأنت لم تقدم شيئاً. لتربح مليون، يجب عليك تقديم مليون. والله أعلم.

بارك الله فيك على المداخلة

"أدسنس غير ذي جدوى" أظن أن صور لبعض الحسابات تثبت عكس هذا..

ربما نحن لم نفهم أدسنس ..

+

بيع منتجاتك الخاصة، أظن هذا شىء يحتاج عمل كثير لتقنع زوارك باشتراء منتجاتك التي نفترض أنها ذات جودة، سعر تنافسي، و التوصيل ...الخ

بعكس أدسنس فأي أحد و لو كان جاهلا بالتسويق الإلكتروني يستطيع تحقيق مدخول محترم باستعماله..

و الله أعلم.

طيب، لكن نسمع كثير من الناشرين يشتكون من قلة العائدات بسبب أن المحتوى عربي..

فهل من تجارب للإخوة الذين يعملون بمحتوى عربي و نجحوا في ذلك ؟

أجبت نفسك بنفسك، أنا لا أقصد أن جووجل أدسنس لا تجلب لك بعض النقود، ولكنها بصفة خاصة للعرب غير ذات جدوى.

انظر للمواقع العربية الكثيرة - (استثني منها بعض المواقع المهمة والمفيدة وعددها قليل مقارنة بإجمالي عدد المواقع العربية) - تجد القائمين عليها في الغالب ينسخون المحتوى ، ولا تجد فارقاً بينها -بخصوص المحتوى- إلا في اسم الموقع أو المنتدى، وهذا بدوره يقلل فهرسة هذه المواقع، وبالتالي قلة المردود المالي المتوقع.

قلتَ: أظن أن صور لبعض الحسابات تثبت عكس هذا..

ثم سألتَ: طيب، لكن نسمع كثير من الناشرين يشتكون من قلة العائدات بسبب أن المحتوى عربي.. فهل من تجارب للإخوة الذين يعملون بمحتوى عربي و نجحوا في ذلك ؟

أستطيع أن أخمن الإجابة: لا.

العمل الحر

مجتمع يشارك فيه المستقلين (Freelancers) وخبراء العمل الحر خبراتهم ويبحث الآخرون عن طرق للوصول إلى الاستقلالية.

23.8 ألف متابع