في الآونة الأخيرة شهد الغرب وأمريكا خصوصاُ إنتشار الإسلاموفوبيا بشكل ملحوظ وكان من ضحاياه

نبرا

https://suar.me/ZYqgK

تبلغ من العمر ١٧ عامًا انتهت من صلاة القيام في المسجد في إحدى ليالي رمضان الفارط في ولاية فرجينيا لتتجه وصديقاتها يبحثن عن سحورٍ لهن خارج المسجد. اعتدى عليها شخص بالضرب حتى الموت!

الخبر نُشر على هذه الصحيفة : https://goo.gl/KKjPzT

وقبل يومين من رمضان وقعت حادثة أيضاً أخرى حيث كان هناك فتاتان مسلمتان إحداهما محجبة في إحدى محطات المترو في ولاية أوريغن Oregon ، قام رجل عنصري بمهاجمة الفتاتين واعتدى عليهما بعنف، ليتدخل هذا لشاب -وهو غير مسلم ولا يعرفهما- ليدافع عنهما هو ورجل آخر، ليدافعا عن الفتاتين حرفياً بأرواحهما!

https://suar.me/yByZV

الرجل العنصري طعن هذا الشاب العشريني ورجل خمسيني آخر معه بسكين عدة طعنات متتالية حتى فقدا حياتهما.

كتبت والدته الشاب منشور ترثيه فيه ،صابرة فخورة بأن ابنها كان بطلاً ومات وهو يدافع عن الحق وعن المسلمات.

قالت :" كنت بطلاً في هذه الحياة وستظل بطلاً بعد موتك. ستظل نجماً ساطعاً وسأظل أحبك إلى الأبد" .

منشور والدة الشاب : https://goo.gl/Jfqndr

رابط الخبر على واشنطن بوست : https://goo.gl/kqrheV

وهذا فيديو حديث نشرته صحيفة التليغراف البارحة يظهر شاب في هجوم عنصري تم تصوير رجل يصفع مراهق مسلم في وجهه بواسطة لحم مقدد وينعته بحثالة داعش

https://goo.gl/K4mN1A

ويبـدو أنّ هذه الظاهرة في تواصل إلى جــانب بـعـض الـمـشاهـد اليـومية الأخـرى !

من وجهة نظرك الشخصية بما تفسّر هذ الظاهرة ؟